الرئيسية » » 428 مليون جنيه تكلفة مشروعات حصاد المياه المخطط تنفيذها للعام 2015م

428 مليون جنيه تكلفة مشروعات حصاد المياه المخطط تنفيذها للعام 2015م

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، ديسمبر 30، 2014 | 3:54 ص

الخرطوم (سونا)

بلغت جملة مشروعات حصاد المياه المخططة للتنفيذ للعام 2015م حوالي 130 حفيرا و10 محطات مياه آبار و13 مرشحا لتنقية مياه الحفائر ودراسة وتصميم 86 حفيرا جديدا بتكلفة كلية تقدر بحوالي 428 مليون جنيه ،فيما تصل السعة التخزينية المتوقع توفرها من هذه المشروعات حوالي 10 ملايين متر مكعب .

اوضح ذلك المهندس محمد الحسن الحضري وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والكهرباء فى تقرير اجابته عن طلب الاحاطة حول مشروع حصاد المياه المقدم من لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والخدمات العامة بمجلس الولايات ،مبينا انه سيتم التركيز على تنفيذ الحفائر فقط لضمان تغطية اكبر عدد من المناطق المتفرقة التى تعاني من شح مياه الشرب وسوف يكون تنفيذ السدود وفقا للحاجة الملحة فى بعض المناطق .

وابان ان مشروعات منطقة ابيى المكتملة التصميم بلغت 116 مشروعا تشمل (32 حفيرا ،82 محطة مياه آبار ،و2 سد) تعثر العمل فيها بسبب الظروف الامنية حيث تم تنفيذ 7 حفائر وسد واحد فقط وسيتواصل العمل خلال العام 2015م عبر تنفيذ 19 حفيرا جديدا و10 آبار فى حالة تحسن الظروف الامنية وتوفر المقاولين المؤهلين .

وشدد الوزير على اهمية التدريب على الاستخدام الامثل للمياه فى الولايات والاهتمام بالدراسات البيئية والصحة لكل مشروع ،داعيا المجلس والولايات للاضطلاع بدورها للمحافظة على هذه المنشآت المنفذه والمصممة وتقديم المساعدة فى التوجيه والرعاية والتمويل .

ومن جانبه توقع امبلى العجب رئيس مجلس الولايات ان تظل المياه سببا للمشاكل فى هذا القرن وتحدث حرب مياه فى منطقة البحيرات ومياه النيل ،وقال "تقع على الوزارة المسئولية بامكانياتها المحدودة" ، داعيا الولايات للتحرك لدعم هذه الادارة لتحقيق مصلحة اهل السودان .

واشار الى ضرورة التنسيق مع الولايات لانشاء هيئات مختصة لتشغيل وادارة مشروعات حصاد المياه .

وقال بدوى الخير ادريس نائب رئيس المجلس إن السدود سلاح ذو حدين فقد تؤدى الى تصحر وجفاف بالمناطق خلف السد ولابد من إحكام قفل السدود .

وأمن على أهمية الرقابة على صحة المياه تفادياً للامراض مثل الملاريا والبلهارسيا اضافة الى ضرورة تطهير الاحواض واستصحاب المياه الجوفية .
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger