آخر المواضيع

مستقبل صناعة التشييد ما بعد جائحة كورونا .... بقلم: دكتور مهندس مستشار مالك علي دنقلا

Written By Amged Osman on الثلاثاء، يناير 12، 2021 | 2:01 م

 بقلم: دكتور مهندس مستشار مالك علي دنقلا


وجه فيروس كورونا ضربة قاصمة للاقتصاد العالمي بصورة تفوق ما كان عليه الحال في الكساد الكبير الذي أعقب الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث اجبر  الوباء جميع دول العالم على الإغلاق التام وتقييد الحركة والتنقلات، فاصاب الركود قطاعات السياحة والنقل والضيافة، وكسدت عمليات التجارة والتوريد، وانكمشت الصناعة، وتقلصت اعمال البناء والتشييد ، كما انطفات الأضواء في التجمعات والحفلات والمناسبات العائلية والتجارية ، وانهارت البورصة واسواق المال والاسهم انهيارا ضخما، وفقد الملايين من الموظفين اعمالهم ، وارسل الباقين منهم إلى منازلهم للعمل عن بعد. 

وعلى مستوى الدول العربية أشار تقرير قطاع الشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية إلى أن كورونا وجهت ضربات مباشرة للاقتصاد العربي، اسفرت عن خسائر فادحة بلغت 1.2 تريليون دولار، يتراوح نصيب قطاع التشييد فيها ما بين 4 الي 6 %، أي ما قد يزيد على 70 مليار دولار، مع توقعات بفقدان 7.1 مليون عامل بالقطاع لوظائفهم.

وقد كان لتوقف أعمال البناء والتشييد، ومشروعات البنية التحتية جراء تفشي الوباء في جميع دول العالم، اثرا اقتصاديا سلبيا غير مسبوق بل ومضاعفا، بسبب ان قطاع التشييد والبناء يعد واحدا من اهم القطاعات الاقتصادية الرئيسية، التي تدعم مخططات الدول التنموية، وترتبط به الكثير من القطاعات والصناعات الأخرى ، كما يسهم بشكل أساسي في توفير الكثير من فرص العمل.

هذه التأثيرات السلبية الناتجة عن تفشي جائحة فيروس كورونا كانت واضحة في فقد الوظائف العديدة التي كان يوفرها القطاع ، الامر الذي ادي الي ازدياد حالات البطالة الي اعلي مستوىاتها على الإطلاق خاصة بين العمال غير الرسميين .

وتسبب الوباء ايضا في حدوث خسائر مالية جسيمة لقطاع التشييد، وصلت قيمتها في دولة واحدة وهي بريطانيا إلى 29 مليار جنيه إسترليني ، كما تراجعت اعمال النشاط العقاري في معظم دول العالم منذ أن بدأت عمليات الإغلاق الحكومية وحظر التجول وتدابير التباعد الاجتماعي والتعليق المؤقت للحركة الجوية، حيث اوقفت العديد من الدول عمليات البناء، وحدث انخفاض يتراوح بين 40-60% في ترسية المشاريع الجديدة خلال عام 2020، في حين كان هناك عدد قليل جدا من حكومات الدول التي سمحت بمواصلة أعمال البناء ، مع قيود وإرشادات حول التباعد الاجتماعي ، وارتداء الأقنعة ، وبروتوكولات السلامة الأخرى.

 ما بعد كوفيد-19

نظرا لأن الأهمية الاقتصادية الكبيرة لقطاع البناء والتشييد، قد دفعت كثير من دول العالم لإعادة التشغيل التدريجي أو الكلي للقطاع، والتعايش مع الأزمة، مع اتخاذ الضوابط والتدابير الاحترازية اللازمة وتحقيق التوازن بين إعادة التشغيل والحفاظ على صحة وسلامة العاملين، ورغم أن السماح باستئناف العمل بمواقع التشييد يبدو وكأنه أخبار جيدة ، إلا أنه لا يرسم صورة كاملة لما وصلت إليه الصناعة حاليًا،  حيث تسبب التباطؤ الاقتصادي الناجم عن الوباء في توقف المالكين والمطورين عن طرح  مشروعات جديدة، تخوفا من الزيادة المستمرة في اعداد المصابين بفيروس كورونا الجديد، 

كما تواجه شركات المقاولات تحديات كبري من منظور التدفقات النقدية نتيجة رفض البنوك منحها قروضا لاستئناف اعمالها، نتيجة ارتفاع نسبة المخاطرة، مما يجعل الشركات عرضة لضائقة مالية شديدة، وخاصة الشركات الصغيرة التي لا تملك احتياطات نقدية، وميزانيات قوية ، الامر الذي قد يضطرها لإغلاق أبوابها؛ بسبب الضغوط المالية الناتجة عن تفشي الوباء.

ويري العديد من خبراء الصناعة انه الي ان يتوفر لقاح عالمي فعال لمعالجة الجائحة على نطاق واسع ، فمن المستحيل تحديد متى ستعود الأمور إلى طبيعتها في صناعة البناء والتشييد ، وعليه سيتعين إجراء تغييرات جذرية على الصناعة بحيث تصبح صناعة التشييد فيما بعد كورونا مختلفة تماما عن الصناعة قبل زمن كورونا ويتضح ذلك فيما يلي:

1- مشروعات البنية التحتية غير التقليدية

 من المتوقع أن تقوم الحكومات بتعزيز الإنفاق على البنية التحتية، في إطار خططها لإنعاش الاقتصاد القومي ودوران عجلة الانتاج، كما ستتجه الدول الكبرى إلى مشروعات البنية التحتية غير التقليدية، ومنها مشروعات البنية التحتية التكنولوجية، ذلك الأمر الذي ينعكس بدوره على انخفاض تكاليف مواد البناء التقليدية.

2- الاعتماد علي التكنولوجيا الحديثة في عمليات التشييد المختلفة 

سوف تتجه صناعة البناء نحو التحول الرقمي، وتبنى تقنيات جديدة تمكن من إنجاز المزيد من المهام عن بعد، ويتضمن ذلك نمذجة معلومات المباني، ومنصات إدارة المشروعات، حيث ساهم تفشي كورونا بشكل كبير في زيادة استخدام مثل هذه الحلول والتقنيات، وبالتالي سوف تستفيد صناعة البناء من هذه التقنيات حتى بعد عودة الشركات إلى ظروف العمل الطبيعية.

وعلى الرغم من العدد المتزايد للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا البناء على مدى السنوات القليلة الماضية ، ظل الاعتماد عليها في صناعة البناء منخفضًا، لكن  بسبب فيروس كورونا ، تحول العديد من المقاولين إلى التكنولوجيا لمواصلة تقدم المشاريع، 

وستسمح نمذجة معلومات البناء وبرنامج إدارة المشاريع لمديري المشاريع والواقع الافتراضي للمالكين والمهندسين المعماريين والمهندسين والمقاولين بتصور أفضل للمشاريع قبل وأثناء البناء، كما ستسمح لوحات العطاءات الرقمية وبرامج العطاءات بالتحكم في المشروع والعمل معًا عن بُعد،  وستكمل روبوتات البناء ومعدات البناء المستقلة وشبه المستقلة العمال وتساعدهم للسماح لهم بزيادة الإنتاجية في مواقع العمل.

وعامة فان قائمة تطبيقات وفوائد تكنولوجيا البناء تطول وتطول، وسوف تقود  صناعة البناء إلى ثورة تكنولوجية حقيقية وقد يكون الخوف من تكرار الوباء هو الحافز اللازم لاستمرارها.

3- مواقع بناء أكثر سلامة وأمانًا ونظافة

ظلت صناعة التشييد ، ككل ، تعاني من سجلها الحافل في مجال السلامة،  ففي كل عام ، تتسبب أعمال البناء في  حدوث العديد من اصابات العمل الخطيرة والوفيات الناجمة عن حوادث مواقع العمل، وبالتالي سوف تجبرالجائحة مديري الامن والسلامة علي توفير كل متطلبات التشغيل الآمن، ومعدات الحماية الشخصية، والالتزام بالضوابط والمعايير الوقائية المتعلقة بتعزيز السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل وإجراء الاختبارات وتتبع الحالات المصابة وابقاء العمال بالمنازل في حالة المرض، واتخاذ كافة إرشادات التدابير الاحترازية المناسبة

وسوف تشهد مواقع العمل يقظة متزايدة بشأن التنظيف والتعقيم والتطهير في مواقع البناء،  كما سيتم تضمين برامج التدريب وخطط السلامة الخاصة بالموقع كيفية التعامل مع الأوبئة المستقبلية، وكذلك إجراء عمليات التفتيش المختلفة في مواقع العمل لضمان تحقيق كافة وسائل الامن والحماية للعاملين.

4- تحسين شروط التعاقدات

تسببت جائحة كورونا  وما نتج عنها من خسائر غير متوقعة لشركات المقاولات في الحديث عن عقود المقاولة وشروط القوة القاهرة والظروف الطارئة في هذه العقود وما إذا كانت تنطبق او لا تنطبق على هذه الجائحة.

من هنا فان العقود المستقبلية سوف تتضمن بندا ينص علي ان هذا الوباء او غيره من الاوبئة المستقبلية  تدرج ضمن شروط القوة القاهرة للحد من المسؤولية الناجمة عن ظروف أو أحداث غير متوقعة خارجة عن سيطرة الأطراف المعنية والتي تؤدي إلى تأخير أو إلغاء مشاريع البناء.

إزاء ذلك، سيتعين على جميع أطراف صناعة البناء التعاون وتركيز جهودهم مجتمعة في كيفية تعظيم الفرص التي توجد في العلاقات التعاقدية الأكثر إنصافًا، لإيجاد بيئة عمل جديدة من الضوابط المنصفة والتعاونية والمتطورة التي تنظم عقودها ومشاريعها، وكيف يمكن لمثل هذه البيئة أن تساهم في خلق الوضع الجديد الكفيل بتنفيذ مشاريع البناء في اطار العقود الجديدة بطريقة تتجنب فيها هذه الأطراف أخطاء وعيوب الماضي، وتعمل على تحقيق الازدهار لأعمالها في مشهد جديد وغير مسبوق.

ونظرًا لأنه من مصلحة الجميع أن يستعيد قطاع البناء والتشييد عافيته، فإن الحديث عن ضرورة ايجاد صيغ عادلة ومتوازنة لعقود الانشاءات سوف يشكل عاملًا أساسيًا من عوامل هذا الانتعاش المنشود، ولعل الظروف الراهنة هي الفرصة المناسبة لتبني هذا الاتجاه في العقود المستقبلية بما يحقق مصالح جميع الاطراف ويضمن خلق عوامل النجاح للمشروعات في آن واحد.

5- الاستثمار في رأس المال البشري

اوضحت تاثيرات جائحة كورونا على الضرورة الملحة مستقبليا نحو تعزيز الاستثمارات  في رأس المال البشري ، وهو أمر حيوي لكافة القطاعات الاقتصادية وخاصة قطاع البناء والتشييد، الذي هو ركيزة النمو والتنمية في جميع البلدان، حيث لا يمكن على المدى الطويل الاستمرار في الاعتماد على عائدات قطاع واحد سواء قطاع السياحة او قطاع النفط والغاز لتمويل تنمية البلدان،  نظرًا لأن الوباء تسبب في صدمات سلبية في العرض والطلب ، حيث تفاقم الامر بالنسبة للدول السياحية نتيجة توقف حركة النقل والطيران، كما تفاقم الوضع ايضا في الدول النفطية بسبب انخفاض أسعار النفط الذي أضر بشدة بالإيرادات المالية ، وبالتالي سيساعد الاستثمار في رأس المال البشري على توفير كوادر بشرية ماهرة ومدربة في مختلف المجالات مما يساهم في تحويل الاقتصادات وتعزيز النمو ، مع ما يترتب على ذلك من آثار واسعة على رفاهية المواطنين وازدهارهم.

6- تحول اتجاهات سوق البناء 

تسبب الوباء في انخفاض الطلب على أنواع معينة من المشاريع بشكل كبير بينما شهد البعض الآخر نموا وزيادات في الطلب، فعلي سبيل المثال انخفض الطلب علي اعمال بناء الفنادق والمسارح ودور السينما والاماكن الترفيهية ، والمطاعم ، وما إلى ذلك ، ، كما سيكون هناك طلبا أقل أيضًا على البنية التحتية التجارية، حيث سيواصل الأشخاص اعتمادهم على التسوق عبر الإنترنت ، في المقابل  ازدادت الاستثمارات في مشروعات الاتصالات والمدن الذكية ومراكز البيانات لتسهيل العمل عن بعد.

وسوف تؤدي هذه التقلبات الي قيام المقاولين بمراقبة اتجاهات السوق عن كثب وتعديل استراتيجياتهم حيث سيتعين على شركات البناء المتخصصة في نوع واحد أو نوعين من المباني أن توسع تفضيلاتها وأن تكون أقل انتقائية في أنواع المشاريع التي تسعى إليها،  حيث يمكن أن تنشأ فرص جديدة، كما قد يضطر المقاولون الذين يركزون فقط على المشروعات العامة كالطرق والجسور والصرف الصحي إلى البدء في النظر إلى المشاريع التكنولوجية والخاصة.

7- خلق المزيد من المنافسة

سوف  يؤدي طرح مشروعات تخصصية ذات نوعية جديدة الي ازدياد حدة المنافسة على هذه المشاريع حيث يتنافس المزيد من المقاولين على عدد أقل من المشاريع، ما يترتب علي ذلك من إجبار المقاولين على أن يكونوا أكثر كفاءة في اعمالهم واكثر اجتهادًا في عملية تقديم العطاءات، بالإضافة إلى ضمان دقة عمليات التقديرات حتى يتمكنوا من التركيز على متابعة المشاريع المربحة والحفاظ على نسبة نجاح العطاء، كما سيؤدي ذلك أيضًا إلى تطوير المقاولين لانفسهم، ورفع مستوي الكوادر المختلفة بشركاتهم والاعتماد علي أساليب حديثة في إدارة المشاريع الجديدة ، مثل البناء الخالي من الهدر ،وكيفية تسليم المشاريع التي يفوزون بها في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية، كما سيتجه القائمون علي نشاط البناء الي تنويع وتقوية جميع التخصصات في اعمالهم حيث أن الشركات التي تسطيع استباق التغييرات واستيعابها هي التي ستكون في موقع جيد يمكنها من مواجهة تحديات المنافسات المستقبلية. 

8- البناء خارج الموقع 

لعل من اهم النتائج المستقبلية الايجابية التي سوف تترتب عن تاثيرات وباء كورونا  علي قطاع التشييد هي ان الاتجاه الاكثر شيوعا في المستقبل، سيكون نحو اعمال البناء خارج الموقع او ما يسمى بـ”البناء الجاهز”، اي  تصميم كل متطلبات المباني في المصانع، والساحات المغلقة من خلال العديد من التقنيات الحديثة الامر الذي سوف يساعد علي ان تكون اعمال البناء اكثر إنتاجية، وتزداد معها فرص العمل، فضلاً عن تقليل مدة إنجاز المشروعات و تقليل التكاليف، نتيجة الاستغناء عن نفقات الأعمال التي تتم بصورة تقليدية، كما ان البناء خارج الموقع سيساعد على تقليل الفاقد الناتج عن البناء عند مقارنته بالبناء في الموقع.

فخوفا من الوباء حاليا يُطلب من شركات المقاولات تقليل عدد الأشخاص في موقع العمل للحد من انتشارالجائحة الامر الذي يتسبب في فترات بناء أطول وتاخير تنفيذ المشروع، في حين إن عملية البناء خارج الموقع اكثر امانا وتقلل من مخاوف ومخاطر السلامة، نتيجة قضاء وقت أقل في الموقع لتجميع الوحدات الجاهزة ، علاوة علي انعدام تاثير الظروف الجوية وعوامل الازعاج الي الحد الادني حيث يتم تصنيع غالبية عناصر البناء في ساحات مغلقة بالكامل او في بيئة يتم التحكم فيها بالمناخ ما يعني مواصلة العمل في كل الاحوال بغض النظر عن سوء الأحوال الجوية ، عكس ما يحدث في البناء داخل الموقع.

هذا بالاضافة الي ان البناء خارج الموقع يوفر بيئات تعليم ملهمة ومحفزة ، مع مرونة كاملة على المدى الطويل في تصميم المساحات في جميع المباني الجديدة لتلبية المتطلبات المتغيرة ، كما أن الحلول الأكثر تقدمًا خارج الموقع تتسم بالمرونة الكافية للوفاء بمتطلبات اي موقع تقريبًا، مع صــنع وحــدات فــي المعامــل يصــعب علــى البناء التقليدي انجازها في موقع العمل، وبالتالي ينتج عن البناء خارج الموقع تنفيذ المنتج النهائي بجودة قصوى. 

خلاصة القول انه رب ضارة نافعة فقد يكون هذا الوباء الذي الم بالعالم كله والقي بظلاله السلبية علي جميع القطاعات الاقتصادية وفي القلب منها قطاع البناء والتشييد هو فرصة لتصحيح بعض الاوضاع المزمنة التي كان يعاني منها هذا القطاع الهام والحيوي ، وقد نري الضوء في نهاية النفق ، فمع التخطيط السليم والتعديلات يمكن أن تخرج صناعة التشييد  من الجانب الآخر أقوى وأكثر مرونة من أي وقت مضى.

.                  ..................................






فتح طريق امدرمان بارا أمام حركة المرور ( ٢٣)يناير

Written By Amged Osman on الاثنين، يناير 11، 2021 | 3:06 م


 الابيض (سونا)  

أعلن وزير البني التحتية والنقل  مهندس هاشم ابن عوف عن إعادة فتح طريق ام درمان بارا أمام حركة السير والمرور ووضعه تحت خدمة المواطنين في يوم  (٢٣ ) من الشهر الجاري.   واكد هاشم  خلال تفقده سير العمل بالطريق امس بان أعمال الصيانة الجارية واستعادة كفاءة المواقع المتضررة تمت بنسبة (٩٨%) وان إكتمالها مرهون بتوفر الوقود .  وشدد هاشم بان الاعمال  بطريق ام د رمان بارا  هى - اعادة تصميم - تٱهيل وصيانة من قبل الهيئة القومية للطرق والجسور  والتي شارفت علي الانتهاء  تهدف الى ضمان توفير قدر كاف من الخدمة التى تكفل السلامة والأمان لمستخدمي الطريق وما يمتلكون من وسائل نقل وسلع وممتلكات منقوله .  

وتفقد الوزير  قطاعات الطريق والتقى بالمهندسين والعمال والشركات العاملة  مؤكدا ضرورة أن تتم جميع الاعمال وفقًا لقياسات الجودة العالية في جميع قطاعات الطريق  مشيرا الى أن الطريق  يجب  أن يشهد انطلاقة خدمية مميزة في كل قطاعاته.

وقال وزير البني التحتية و النقل في تصريحات صحفية إن أعمال صيانة طريق  (ام درمان بارا )هدفت الي تلافي القصور في التصميم بعمل معالجات هندسية دون تغييرالمسار الحالي الذي تبين جليا انه ليس الأفضل حيث يمر بواديين بعرض   ٦ كلم  ، و لرفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق واستيعاب احجام المرور الكبيرة  .

لافتًا إلى أن إعادة التصميم وصيانة الطريق ومنشآته من كباري و مزلقانات   وعبارات صندوقية وانبوبية والمحافظة عليها لا تقل أهمية عن تنفيذه ولهذا فإن وزارة  البني التحتية والنقل ممثلة في الهيئة القومية للطرق والجسور تولي صيانة طريق (ام درمان- بارا )ومنشآته اهتماما رئيسيا بهدف المحافظة على مستوى أداء الطرق وتأمين السلامة لمستخدميها .

بداية تركيب عشر آليات مناولة في ميناء بورتسودان الجنوبي

 بدأت هيئة الموانئ البحرية السودانية في تركيب عشر آليات مناولة جديدة استجلبتها في منتصف نوفمبر الماضي في عملية هي الأولى من نوعها بعد رفع الحظر عن السودان ،  وبدأ التركيب بمعاونة خبير صيني من شركة (ثاني). 

وتبلغ كلفة الآليات التي بدأ تركيبها حوالي (4) مليون يورو.  تقوم الآليات الجديدة بمهام الكرينات المتخصصة في الحاويات وهى قابلة للضبط بحسب الحاجة لمناولة جميع الحاويات سواء كانت (20) او (40) قدم ، و من المتوقع أن تسهم هذه الآيات في رفع الكفاءة الإنتاجية للميناء الجنوبي. 

تأتي هذه الآليات كجزء من مصفوفة تطوير وتحديث الموانئ السودانية .و سيشهد يناير الجاري  وصول المزيد من الآليات أغلبها من (الساحبات ) و (الطق ماستر). لمعالجة التكدس بالميناء الجنوبي. 

بدأت إجراءات استجلاب هذه الآليات  في العام 2019 م وفق اجراءت قانون الشراء والتعاقد ، وفازت بالعطاء شركة (k. P. T)  وهي الذراع التجاري لشركة ( ثاني) المصنعة، و قد وصلت الآليات في زمن قياسي رغم جائحة (كورونا ) التي القت بظلالها السالبة  على الموانى العالمية حيث صدر أمر  الشراء في مايو من العام الماضي ووصلت الآليات مع قطع غيارها في منتصف نوفمبر بعد ستة أشهر فقط ، وسيقوم الخبير الصيني المشرف على التركيب مع مهندسي هيئة الموانئ البحرية بتدريب الفنين والسائقين لمدة  (15) يوماً.




أسعار السيخ والأسمنت في سوق السجانة - 9 يناير 2021

Written By Amged Osman on السبت، يناير 09، 2021 | 4:28 م

   

سوداكون    

فيما يلي أسعار السيخ والأسمنت للطن الواحد بالجنيه السوداني بسوق السجانة اليوم  9 يناير 2021 

أسعار الأسمنت:
  • أسمنت عطبرة: 33,500
  • أسمنت صخر: 32,500
أسعار السيخ:

المصنع
 3 لينية
 4 لينية
 5 لينية
 الأسعد
205,000
195,000
195,000
أبانوب 
-
190,000
190,000
 أوميغا 
195,000185,000185,000
 القاسم
-
-
-
 جياد
-
195,000
195,000
فيرونايل
-
-
-
ليبرتي
-
-
 الأمجد
195,000
185,000
185,000


سعر الدولار في السوق الموازي 260-265جنيه

وظيفة كبير مهندسين تقنيين ببعثة الأمم المتحدة "يونيتامس"

 United Nations Integrated Transition Assistance Mission in Sudan 

UNITAMS

CHIEF ENGINEERING TECHNICIAN FS6 – UNITAMS

Org. Setting and Reporting

The position is located in the United Nations Integrated Transition Assistance Mission in Sudan (UNITAMS). The United Nations Security Council adopted resolution 2524 (2020) authorizing the mandate of UNITAMS which is to assist the political transition, progress towards democratic governance, in the protection and promotion of human rights, and sustainable peace; support peace processes and implementation of future peace agreements; assist peacebuilding, civilian protection and rule of law, in particular in Blue Nile and South Kordofan (the Two Areas) and Darfur; and support the mobilisation of economic and development assistance and coordination of humanitarian assistance.

The position is based in Khartoum and is located in the Supply Chain and Service Delivery /Engineering Unit. The incumbent will report to the Chief of Supply Chain and Service Delivery.

Job Description

  • Department/Office: United Nations Integrated Transition Assistance Mission in Sudan
  • Posting Title: CHIEF ENGINEERING TECHNICIAN, FS6
  • Job Code Title: ENGINEERING TECHNICIAN
  • Duty Station: KHARTOUM
  • Posting Period: 31 December 2020 – 13 January 2021
  • Job Opening Number: 20-Engineering-UNITAMS-147562-F-Khartoum (M)
  • Staffing Exercise: N/A

Responsibilities

Within the limits of delegated authority, the Engineering Technician will be responsible for performing the following duties:

Operations

•Planning and coordination of mission wide engineering projects with relevant stakeholders.

•Coordinates with engineers and other civilian and/or police specialists in the mission on work requirements and priorities.

•Manages a team of tradesmen, contractors, national and international staff.

•Plans, directs, and coordinates activities of either UN staff and/or contractor’s staff, including outsourcing type of contracts, and all related administrative & logistical work and supervision of personnel.

•Supervises installation of various engineering equipment according to applicable standards.

•Makes informed decisions pertaining to alterations or variances at construction and maintenance sites.

•Oversees and evaluates works performed by contractors.

•Manages and controls engineering assets at the work site.


Administration

•Carries out technical assessments of existing buildings, infrastructure.

•Assists in preparation of budget estimates for future human resources, equipment, materials, supplies and contractual services relating to planned engineering activities.

•Determines materials, dimensions and quantities to be included in project specifications.

•Develops statements of work for contractual services.

•Assists in technical evaluation of bids and proposals for various projects, equipment, materials or spare parts.

•Plans and designs specifications for specific area of expertise projects, equipment, materials or spare parts.

•Produces cost estimates for construction, repairs and maintenance in specific area of expertise.


Management and report

•Oversees technical and administrative work in the technical and general engineering activities in the missions, related to construction/installation and/or maintenance.

•Manages budget allotments for engineering projects under his/her supervision.

•Approves and follows up work orders for engineering works.

•Liaises in coordination with Chief Supply Chain and Service Delivery regularly and with Security and Safety, Environmental, Health & Medical and Mission Support sections.

•Monitors and reports on progress of engineering projects.

•Performs other duties as required.

Competencies

Professionalism: Demonstrated professional competence and in-depth knowledge of engineering practice. Well-developed technical skills; knowledge of construction and building maintenance standards, methods, practices and materials; project management skills and demonstrated ability to manage multiple, concurrent projects; demonstrated initiative and practical problem-solving skills. Shows pride in work and achievements; demonstrates professional competence and mastery of subject matter; is conscientious and efficient in meeting commitments, observing deadlines and achieving results; is motivated by professional rather than personal concerns; shows persistence when faced with difficult problems or challenges; remains calm in stressful situations. Takes responsibility for incorporating gender perspectives and ensuring the equal participation of women and men in all areas of work.

Planning and Organizing: Develops clear goals that are consistent with agreed strategies; Identifies priority activities and assignments and adjusts priorities as required; Allocates appropriate amount of time and resources for completing work; Foresees risks and allows for contingencies when planning; Monitors and adjusts plans and actions as necessary; Uses time efficiently.

Accountability: Takes ownership of all responsibilities and honours commitments; Delivers outputs for which one has responsibility within prescribed time, cost and quality standards; Operates in compliance with organizational regulations and rules; Supports subordinates, provides oversight and takes responsibility for delegated assignments; Takes personal responsibility for his/her own shortcomings and those of the work unit, where applicable.

Education

High school diploma or equivalent is required. Technical or vocational certificate/diploma in Civil Engineering Technology, construction, project management or in a relevant engineering discipline is required.

Recognized and valid license in one of the trades (electrical, construction, carpentry, plumbing, welding, or similar) is highly desirable.

Work Experience

A minimum of ten (10) years of relevant experience in the field of engineering and construction including a minimum of four (4) years of supervisory responsibility is required. The minimum years of relevant experience is reduced to five years for candidates who possess a first level University degree.

Experience in international operations in a post conflict environment is desirable.

Languages

English and French are the working languages of the United Nations Secretariat. For the position advertised, fluency in English and Arabic is required.

Assessment

Previously rostered candidates are not subject to any further assessment and as such, will not be invited for such an assessment.

Special Notice

This job opening is being advertised for advance planning purposes pending formal approval of the relevant funding and staffing structures. An appointment may be terminated, or post level adjusted in accordance with the Staff Rules for such reasons as abolition of post or reduction of staff or committee funding approvals, for example in the event that the funding for the post is not approved or the mandate of the mission is not extended.

The selected candidate will be expected to deploy in time to commence work no sooner than 1 January 2021.

This “Recruit from Roster” job opening is only open to roster applicants who are already placed on pre-approved rosters, following a review by a United Nations Central Review Body. Only roster applicants who were placed on rosters with similar functions at the same level are considered to be eligible candidates. Eligible applicants receive an email inviting them to apply. Rostered applicants are encouraged to apply only if they are interested and available to take up the position at the duty station specified in the Job Opening.

Applying to this job opening carries an expectation to accept the offer, if selected. The United Nations Secretariat is committed to achieving 50/50 gender balance in its staff. Female candidates are strongly encouraged to apply for this position. In this context, all staff are expected to move periodically to new functions in their careers in accordance with established rules and procedures. An impeccable record for integrity and professional ethical standards is essential.

United Nations Considerations

According to article 101, paragraph 3, of the Charter of the United Nations, the paramount consideration in the employment of the staff is the necessity of securing the highest standards of efficiency, competence, and integrity. Candidates will not be considered for employment with the United Nations if they have committed violations of international human rights law, violations of international humanitarian law, sexual exploitation, sexual abuse, or sexual harassment, or if there are reasonable grounds to believe that they have been involved in the commission of any of these acts. The term “sexual exploitation” means any actual or attempted abuse of a position of vulnerability, differential power, or trust, for sexual purposes, including, but not limited to, profiting monetarily, socially or politically from the sexual exploitation of another. The term “sexual abuse” means the actual or threatened physical intrusion of a sexual nature, whether by force or under unequal or coercive conditions. The term “sexual harassment” means any unwelcome conduct of a sexual nature that might reasonably be expected or be perceived to cause offence or humiliation, when such conduct interferes with work, is made a condition of employment or creates an intimidating, hostile or offensive work environment, and when the gravity of the conduct warrants the termination of the perpetrator’s working relationship. Candidates who have committed crimes other than minor traffic offences may not be considered for employment.

Due regard will be paid to the importance of recruiting the staff on as wide a geographical basis as possible. The United Nations places no restrictions on the eligibility of men and women to participate in any capacity and under conditions of equality in its principal and subsidiary organs. The United Nations Secretariat is a non-smoking environment.

The paramount consideration in the appointment, transfer, or promotion of staff shall be the necessity of securing the highest standards of efficiency, competence, and integrity. By accepting an offer of appointment, United Nations staff members are subject to the authority of the Secretary-General and assignment by him or her to any activities or offices of the United Nations in accordance with staff regulation 1.2 (c). In this context, all internationally recruited staff members shall be required to move periodically to discharge new functions within or across duty stations under conditions established by the Secretary-General.

Applicants are urged to follow carefully all instructions available in the online recruitment platform, inspira. For more detailed guidance, applicants may refer to the Manual for the Applicant, which can be accessed by clicking on “Manuals” hyper-link on the upper right side of the inspira account-holder homepage.

The evaluation of applicants will be conducted on the basis of the information submitted in the application according to the evaluation criteria of the job opening and the applicable internal legislations of the United Nations including the Charter of the United Nations, resolutions of the General Assembly, the Staff Regulations and Rules, administrative issuances and guidelines. Applicants must provide complete and accurate information pertaining to their personal profile and qualifications according to the instructions provided in inspira to be considered for the current job opening. No amendment, addition, deletion, revision or modification shall be made to applications that have been submitted. Candidates under serious consideration for selection will be subject to reference checks to verify the information provided in the application.

Job openings advertised on the Careers Portal will be removed at 11:59 p.m. (New York time) on the deadline date.

No Fee

THE UNITED NATIONS DOES NOT CHARGE A FEE AT ANY STAGE OF THE RECRUITMENT PROCESS (APPLICATION, INTERVIEW MEETING, PROCESSING, OR TRAINING). THE UNITED NATIONS DOES NOT CONCERN ITSELF WITH INFORMATION ON APPLICANTS’ BANK ACCOUNTS.

Apply Now

https://careers.un.org/lbw/jobdetail.aspx?id=147562 


وظائف بالمؤسسه السودانيه للنفط مداخل خدمه بالدرجه التاسعه


 وظائف بالمؤسسه السودانيه للنفط مداخل خدمه بالدرجه التاسعه

التخصصات المطلوبه:

بكالريوس قسم الهندسه:

1/ هندسه كهرباء 

2/هندسه اجهزه والكترونيات

3/هندسه مدنيه    

4/هندسه مدنيه

5/هندسه ميكانيكيه 

6/ هندسه كيميائيه

بكالريوس قسم العلوم:

1/جيولوجيا 

2/العلوم

3/كيمياء 

4/ مختبرات كيمياء  

5/ بيئه 

6/ صحه 

7/ احياء دقيقه. 

8/تقانه حيويه



وبكالريوس في التخصصات التاليه:

1/أداره أعمال. 

2/محاسبه 

3/احصاء 

4/اقتصاد

5/جغرافيه 

6/سكرتاريه 

7/اعلام 

8/علاقات دوليه  

9/ أثار 

10/ لغه انجليزيه/ترجمه

11/  تقنيه معلومات 

12/مكتبات

دبلوم هندسه كهرباء     

وهندسه اجهزه وكاميرات

المطلوب: 

1/  شهاده البكالريوس مؤثقه من التعليم العالي والبحث العلمي 

2/ صوره من الرقم الرطني

 التقديم في مفوضية الاختيار 

يبدأ التقديم يوم الاحد 10-1-2021 إلى يوم الخميس 21-1-2021

بالتوفيق للجميع



(61) مليون يورو لتأهيل الموانئ في موازنة 2021

Written By Amged Osman on الثلاثاء، يناير 05، 2021 | 3:47 م


 الخرطوم: نادوس نيوز

كشف المدير العام لهيئة الموانئ البحرية، كابتن أونور آدم سلطان، عن خطة تطوير الموانئ بمحورين، (أ وب) الأولى بتمويل (61) مليون يورو من الحكومة، والثانية من غرفة المستوردين.

وأوضح أونور في تصريح لـصحيفة الصيحة أن الدولة يجب أولاً أن تنجز الخطة (أ) المتمثلة في صيانة الكرينات واستجلاب الجديدة، وأكد أن هذه المبالغ مرصودة في موازنة 2021م بمبلغ (61) مليون يورو، وأوضح أونور أن المحطة (أ) بها كرينات قديمة ومتهالكة تعمل منذ (20) عاماً ولم تجد الصيانة بالمواصفات المطلوبة لعدم القدرة على استجلاب قطع الغيار لها ما قلل عمرها الافتراضي، وأشار لإنشاء غرفة المستوردين محفظة بنكية، قال إنهم التزموا بدفع (100) دولار عن كل حاوية من أرباحهم بحيث لا تؤثر على أسعار البضائع تُخصص لشراء (4) كرينات جديدة وحديثة  قادرة على مناولة (4) حاويات في عملية واحدة، بجانب التزامهم بالمساهمة في شراء قطع الغيار.

بداية الصيانة الوقائية للطريق القومي جبل أولياء - الدويم - كوستي

 ضمن الخطة الإسعافية للهيئة القومية للطرق والجسور، إنطلقت عمليات الصيانة الوقائية للطريق القومي جبل أولياء - الدويم - كوستي.

بدأت عمليات الصيانة شمال منطقة الأعوج بمحلية القطينة و يستمر العمل في كافة الأجزاء المتأثرة بفعل الحمولة العالية.





فتح باب التقديم لشغل وظيفة : المدير العام لشركة الخطوط البحرية السودانية


 يسر وزارة البني التحتية و النقل أن تعلن عن فتح باب التقديم لشغل وظيفة :

المدير العام لشركة الخطوط البحرية السودانية - إحدى الشركات التابعة للوزارة 

 و ذلك حسب المؤهلات و الخبرات التالية : 

المؤهلات :

 أن يكون المتقدم من حاصلا علي  إحدى المؤهلات التالية :

درجة البكالوريوس في (الادارة العامة أو إدارة الأعمال / الاقتصاد أو الاقتصاد البحري)  أو الشهادات البحرية (قبطان أعالي البحار أو كبير مهندسين بحري)

* علي أن تكون كل الدرجات العلمية و الشهادات في ما سبق من جامعة أو كلية بحرية معترف بها .

( المشاركات في المؤتمرات البحرية الدولية و تقديم الأوراق و الدراسات الفنية و التجارية تمنح أفضلية إضافية ) .

الخبرات العملية :       

١- أن يكون قد شغل منصب المدير العام و/أو وظائف عليا في شركات بحرية معروفة لفترة لا تقل عن العشرة سنوات .

 * يفضل ذوو الخبرات الذين عملوا في شركات دولية أو إقليمية كبري .

٢- أن يكون ملما إلماما كافيا بالآتي :

٢/١- القوانين التجارية و الفنية التي تحكم علاقات العمل في مجال النقل البحري .

٢/٢- التعامل والتواصل مع هيئات التصنيف البحري و شركات و مؤسسات التأمين البحري ونوادي الحمايه بكل أنواعها .

٢/٣- أن يكون قادرا علي التواصل مع الشركات البحرية العالمية العاملة في مجال صيانة و بناء السفن .

٢/٤- ذو دراية بكيفية التعامل و الاستفادة من بيوت الخبرة ذات الصلة، و البنوك الكبري و مؤسسات التمويل الدولية .

٢/٥-القدره على المشاركة في وضع الخطط والاستراتيجيات مع مجلس الادارة وتنفيذها بعد اعتمادها من قبل المجلس .

علي الراغبين إرسال السيرة الذاتية المختصرة ( Executive summary ) باللغة الانجليزية علي البريد الإلكتروني التالي :

info@sudanshippingline.com

آخر موعد للتقديم الساعة الثانية عشر ظهر يوم الخميس ( بتوقيت السودان ) الموافق 2021/1/7 .

و بالله التوفيق .

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger