آخر المواضيع

السيول تدمر 700 منزل بـ "حمرة الوز"

Written By sudaconTube on الجمعة، أغسطس 01، 2014 | 12:34 ص

شبكة الشروق

دمرت سيول قوية اجتاحت منطقة حمرة الوز، بمحلية جبرة الشيخ بولاية شمال كردفان أكثر من 700 منزل، وتسببت في نفوق أعداد كبيرة من الماشية بالمنطقة. وأخلى المواطنون المساكن القريبة من مجرى السيل، ولم تحدث خسائر بشرية.

وتقع حمرة الشيخ المعروفة بـ "دار الريح" على الحدود الشمالية لولاية شمال كردفان مع الولاية الشمالية على بعد 320 كيلومتراً تقريباً من مدينة الأبيض عاصمة الولاية، بينما تبعد عن رئاسة المحلية جبرة الشيخ نحو 80 كيلومتراً.

وأعلنت السلطات المحلية عن تشكيل لجان لحصر الخسائر ومتابعة التطورات لإنقاذ الموقف والتقليل من حجم الخسائر بقدر الإمكان.

وضربت السيول المنطقة منذ الساعات الأولى من صباح الخميس مصحوبة بأمطار غزيرة، ما أدى لصعوبة وصول أي آليات للحد من أضرار السيول من رئاسة المحلية أو الولاية.

وقال الإعلامي الموجود بالمنطقة محمد إسماعيل، في اتصال هاتفي لـ "شبكة الشروق"، إن الأمطار كانت تهطل بغزارة منذ الصباح الباكر ولم تتوقف إلا في الفترة المسائية، مشيراً إلى تعذر وصول أي مسؤولين أو مساعدات حتى عبر الطائرات لسوء الأحوال الجوية.

وترتبط حمرة الوز بالأبيض بطريق غير مسفلت (ترابي)، وتستغرق الرحلة بين حمرة الوز والأبيض في الظروف الطبيعية مابين ثلاث إلى أربع ساعات.


انهيار 200 منزل ومقتل شخص بسيول الشمالية

اس ام سي

لقي شخص مصرعه وانهارت أكثر من 200 منزل ودمرت مؤسسات صحية وتعليمية ومساجد بسبب سيول جارفة وامطار ضربت محلية الدبة بالولاية الشمالية. واقتلعت السيول أكثر من 1000 شجرة مثمرة من النخيل والمانجو والبرتقال.

ولم تشهد المنطقة مثل هذه السيول والأمطار منذ أكثر من 35 عاماً.

وتسببت السيول والأمطار الغزيرة في مقتل شخص وانهيار 30 منزلاً بالكامل و 178 انهياراً جزئياً، بجانب ثماني مؤسسات صحية وتعليمية ودور عبادة وآبار جوفية.

وأعلن معتمد محلية الدبة عصام علي عبدالرحمن، أن الأجهزة المختصة شرعت في حصر الخسائر وتقديم المعينات الإنسانية والإيوائية للمتضررين، مشيراً إلى تشكيل غرفة طوارئ منذ بداية الخريف.

وقال إن الولاية استنفرت كافة كوادرها وآلياتها وآليات الشركات العاملة بالولاية للعمل ضمن طوارئ الخريف، بجانب استدعاء كافة المهندسين في الطرق والجسور لتفادي آثار خريف هذا العام.


الخرطوم عاصمة الخبوب والطين ... مزمل ابوالقاسم

مزمل ابوالقاسم- اليوم التالي   

* واقع حاضرة البلاد أسوأ من الخيال.

* الخرطوم مدينة مسكينة.. ما أن تظهر بوادر خريفها حتى تتحول إلى مسخٍ بالغ القبح، يحمل في ظهره أدراناً لا تخطئها العين، وتتجمع في أرجائه أطنان (الخبوب والطين).

* في مثل هذه الأيام من كل عام تدلهم ليالي العاصمة وتطول ساعات النهار، وتتعالى صرخات المتأثرين بمواجع الخريف، شاكين فقدان الأمان وتساقط الجدران، في مدينة تغزو مياه أمطارها صالات مطارها، ولا تغفل التسلل إلى عنابر مرضاها.

* المناظر هي ذاتها.. الصور ونفس المشاهد.

* ملامح خريف الموسم الحالي لا تختلف عن قسمات سابقه، إلا قليلاً.

* تتعاقب السنوات، ولا يتجدد الحدث إلا ليحمل في جوفه المزيد من الأسى للناس.

* لا جديد يحمل الفرحة، ولا مؤشر يبعث على التفاؤل، بخلاف بعض محاولات تجميل القبح، ومساعي تخفيف الآلام.. بمعسول الكلام.

* بالأمس تناقت الأسافير صورةً معبرةً للدكتور عبد الرحمن الخضر، والي ولاية الخرطوم هو يخوض في مياه الأمطار حتى ركبتيه، أثناء جولته التفقدية لأرجاء الولاية.

* الصورة تعبر عن حال العاصمة بأسوأ لسان.

* صحيح اهتمام الحاكم بمتابعة أحوال رعيته يحسب له، لكن تكرار المشاهد نفسها في كل خريف يمنح الناس إحساساً بأن حكومتهم لا تبذل ما يكفي من جهد لتصريف المياه، وتخفيف المعاناة.

* توقعنا أن ينصلح الحال بعد مرور عام على مآسي خريف العام الماضي، الذي تسببت أمطاره وسيوله في تدمير آلاف المنازل ومصرع وإصابة مئأت المواطنين.

* لم ننتظر اختفاء الشكاوى نهائياً، لكننا انتظرنا حدوث نقلة جزئية، تشير إلى أن المعنيين بالأمر استوعبوا الدرس، وبذلوا ما يكفي من الجهد لتخفيف معاناة الناس.

* لكن الصورة أكدت أن النجاح ما زال بعيد المنال، وأن الحال ما يزال على سوئه القديم.

* ترافقت صور المياه المتجمعة في صالة المغادرة بمطار الخرطوم ومعظم شوارع العاصمة مع صورة (بحر عفراء) وصور أخرى صادمة لأعمدة إنارة مرمية في قارعة الطريق، ولوحات إعلانية قذفت بها الأهوية في بعض الشوارع الكبيرة، ومنازل متهدمة، مع خبر مصرع أحد المواطنين طعناً أمام منزله في ساعة مبكرة من مساء أمس الأول (في أحد أكبر وأشهر وأفخم أحياء الخرطوم) لترسم لوحةً بالغة القتامة لحال العاصمة.

* من لم يمت بالسيف مات بغيره في مدينة تحالفت فيها قوى الطبيعة مع أشرار يروعون الآمنين قبل أن ينتصف الليل، بل يجد بعضهم جرأة تخولهم حمل السلاح، واقتحام المكاتب في قلب المدينة نهاراً جهاراً، من دون أن تطالهم يد العدالة الحاسمة، وتجبرهم على دفع فاتورة الفعل الأرعن.

* يشكو سكان الخرطوم من شح المياه مع مطالع شهور الصيف قبل أن تجود عليهم السماء بغيثها.

* ما أن تتجمع سحب الخريف وتسخو حتى تتعالى الشكاوى من ضعف كفاءة مصارف المياه أو غياب التصريف.

* بعد أن ينتهي فصل الخريف تبدأ في العاصمة صور أخرى من المعاناة، تتعلق بتبعات ما بعد الزلزال، من انتشار كثيف لجيوش الذباب والبعوض، نتيجةً لتجمع المياه وركودها في معظم الميادين.

* ما الجديد المفيد.. في امتحان مكشوف، ونتيجة محفوظة تحمل في ذيلها عبارة (أعد.. قابلني) كل عام؟!

محطات الصرف الصحي في السودان ..... للأسف موجودة ولكنها خارج الشبكة .... م. هاشم مختار

Written By sudaconTube on الخميس، يوليو 31، 2014 | 11:52 م

م. هاشم مختار  

محطات الصرف الصحي في السودان ________للأسف موجودة ولكنها خارج الشبكة
محطة القوز اول محطة في افريقيا جنوب الصحراء ,انشئت عام 1959 وخرجت عن الخدمة لاسباب غير معروفة عام 1992 وتم استبدالها بمحطة ضخ اطلق عليها المحطة 21!!!!!!!
الصورة الاخري لمحطة في كندا وانشئت عام 1971 وما زالت تعمل الي الان


تقرير مصور: آثار السيول والامطار بولاية الخرطوم

الخرطوم 30-7-2014م (سونا)

شهدت ولاية الخرطوم أمطارا غزيرة وبلغت ذروتها خلال اليومين الماضيين حيث تأثر عدد من الأحياء السكنية بالولاية بتلك الأمطار والسيول التي صاحبتها حيث أشارت الإحصائيات الرسمية من غرفة طوارئ الخريف بولاية الخرطوم حتي اليوم إلي تأثر اكثر من 400 منزل جراء تلك الأمطار والسيول منها أكثر من (250) منزل بمنطقة صالحة بامدرمان وحوالي (150) منزل بامبدة وذلك حسب التقارير الأولية التي تم رصدها .

وفيما يلي تورد سونا صورا لجانب من اثار السيول والامطار بالولاية :










الخرطوم تصدر قرارا برفع حالة الاستعداد القصوى لطوارئ الخريف بالولاية وتأجيل فتح المدارس لأسبوع آخر

الخرطوم 30-7 -2014 م (سونا) 

اصدر الدكتور عبد الرحمن الخضر والى ولاية الخرطوم القرار رقم (97) للعام 2014 م برفع حالة الاستعداد القصوى لطوارئ الخريف كما تضمن القرار عددا من البنود والموجهات ، وفيما يلي تورد (سونا ) نص القرار :

عملا بأحكام المادة 47 (أ) من دستور ولاية الخرطوم الانتقالي لسنة 2006 م اصدر القرار الآتي نصه :
اسم القرار وبدء العمل به :

يسمى هذا القرار(97) لسنة 2014 م برفع حالة الاستعداد للدرجة القصوى لطوارئ الخريف ، ويعمل به من تاريخ التوقيع عليه وفق الموجهات الآتية :

1- رفع درجة الاستعداد القصوى .
2-تكوين غرف عمليات بالمحليات تعمل على مدار الساعة في كل الوحدات الإدارية بالولاية والبالغة (105) وحدة إدارية .
3-تحريك كل الآليات من الغرفة المركزية إلى غرف المحليات لمنحها الحرية في التحرك .
4-تأجيل فتح المدارس لأسبوع آخر .
5-توفير المعينات الأخرى في كل غرف الوحدات الإدارية لإزالة المعترضات .
6-وضع قوات الدفاع المدني والإنقاذ النهري في حالة الاستعداد القصوى (100%).
7-وضع قوات الشرطة في حالة استعداد (50%) .
8-كل الآليات التابعة للشركات العاملة في الولاية تكون رهن إشارة الغرفة المركزية ولحين إشعار آخر .

انهيار 150 منزلا ووفاة رجلين وطفل بقرية الصفا غربي امدرمان

الخرطوم 30-7-2014 م (سونا) 

تفقد الأستاذ اليسع صديق التاج ابوكساوى معتمد محلية امدرمان صباح اليوم قرية الصفا غربي امدرمان بعد هطول أمطار غزيرة مساء اليوم مصحوبة بسيول جارفة قادمة من شمال كردفان ومحلية امبدة .

وكشف المعتمد عن وفاة( رجلين) وطفل بجانب انهيار كلى وجزئي لعدد (150) منزلا ،موضحا أن التحكم فى مياه السيول وتحديد مسارها إلى المصارف تم بنجاح عبر العبارات التي أعدتها المحلية مسبقا استعدادا للخريف ،مؤكدا استمرار غرفة طوارئ الخريف بالمحلية والمتابعة على مدار (24) ساعة لتلقى البلاغات من المواطنين ، مثمنا جهود المواطنين وتعاونهم مع المهندسين ، شاكرا الجهود المبذولة من الجهات التنفيذية والشعبية بالمحلية .

هطول أعلى معدل أمطار في الهضبة الإثيوبية منذ أكثر من مائة عام !! ... وتوقعات بفيضانات ( غير مسبوقة ) على السودان

سونا  

أعلن معتز موسى، وزير الموارد المائية والكهرباء، أن معدلات هطول الأمطار بالهضبة الإثيوبية، لهذا العام ستكون الأعلى خلال الـ (102) عام الماضية، حسبما أفادت التقارير الواردة لشهر يونيو، مما يتوقع معه ارتفاع مناسيب النيل بالسودان . وقال موسى لوكالة السودان للأنباء إنه من المتوقع هطول أمطار عالية حسب قراءات وتقارير وتدفق النيل وجريان النيل لـ(102) سنة، وأكد أن الوزارة مستعدة لفصل الخريف.

وأضاف: “لا نتوقع أي قطوعات تتعلق بالكهرباء ولكن الظروف المناخية هذه تقدر في لحظتها”. خط بسبب الأمطار التي شهدتها ولايات البلاد المختلفة وقد تمت إعادة الخدمة لتلك الخطوط في غضون ساعتين، مشيراً إلى التحسن الذي طرأ في موقف الإمداد الكهربائي

وتشير ( التوقعات ) أن الأمطار التي إجتاحت بعض ولايات السودان في اليومين الماضيين هي البداية لخريف ( غير مسبوق ) يتوقع أن تصاحبه سيول وفيضانات هي الأعلى منذ عشرات السنوات .

لك الله يا بلدي..... الفيضانات في الخرطوم منذ العام 1988 الي 2014 ... م. عماد الدين العوض

Written By Admin on الأربعاء، يوليو 30، 2014 | 5:31 م

م. عماد الدين العوض  

لك الله يا بلدي.....

الفيضانات في الخرطوم منذ العام 1988 الي 2014

ما زال القادة السياسيون ايا كانت اتجاهتهم الفكرية او السياسية و ايا كان طريق وصولهم الي السلطة ما زالوا يمارسون الزيارات الميدانية الاعلامية بعد وقوع الكارثة ثم يذهبون الي بيوتهم المحصنة ضد الكوارث الطبيعية.


ثم لا نراهم الا العام القادم.... لا تخطيط و لا تنفيذ للحل الجذري

الصورة الاولي:
للدكتور عمر نورالدائم وزير المالية والمهندس محمود بشير جماع وزير الري والسدودرحمهما الله وهم يتفقدون المواطنين في العاصمة إبان فيضانات وسيول عام 1988



الصورة الثانية:
والى الخرطوم د.عبد الرحمن الخضر ووزير البنى التحتية والمواصلات ومعتمدي محليات امبدة وكرري فيضانات وسيول عام 2014


 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger