آخر المواضيع

انتهاء عملية الإغلاق الكامل لكبري المنشية وبداية الاغلاق الجزئي اعتباراً من اليوم

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، فبراير 01، 2015 | 12:21 م

الجريدة

أعلنت وزارة البنى التحتية والمواصلات بوﻻية الخرطوم انتهاء عملية الإغلاق الكامل لكبري المنشية بعد اكتمال المرحلة الأولى للصيانة، وقالت إن الحركة ستكون مفتوحة في اتجاه واحد ابتداءً من الخامسة من صباح اليوم الأحد الأول من فبراير وحتى الساعة الثانية عشر ظهراً من جهة شرق النيل الى الخرطوم ومن الساعة الثانية عشر ظهراً وحتى الخامسة صباحاً من جهة الخرطوم إلى شرق النيل مع إيقاف مرور الشاحنات الثقيلة حتى إشعار آخر

تجدر الإشارة إلى أن عمليات الصيانة الأساسية تتم في طريق الأسفلت الملتصق بجسم الكبري من الناحية الشرقية وليس في جسم الكبري.

المرور: انخفاض حوادث الموت والأذى الجسيم في العام السابق

الجريدة

كشفت الإدارة العامة للمرور عن انخفاض حوادث الموت والأذى الجسيم في العام السابق في وقت أرجعت فيه ارتفاع عدد الضحايا في الحوادث المرورية من قبل وبعد عيد الأضحى الماضي، وأشارت إلى زيادة عدد المتوفين (11) شخصاً والجراح (53) شخصاً عن العام 2013 كما قامت بسحب (71) رخصة قيادة لسائقي البصات السفرية وقال اللواء عادل أبوبكر الخير مدير الإدارة العامة للمرور في تصريحات صحفية إن معظم حوادث المرور تتم في الطرق السريعة. وأرجع ذلك للقيادة والسرعة الزائدة من قبل بعض السائقين وأضاف أن التحليلات ونتائج الفحوصات أثبتت وجود نسبة من الكحول والمخدرات لدى بعض السائقين. وأردف قائلاً إن بعض السائقين يتسببون في الكثير من الحوادث المرورية بالطرق السريعة بالتخطي والسرعة الزائدة وأشاد اللواء عادل بخطة وزارة الصحة في نقل الخدمات للآطراف وناشد سيادته وزارة الصحة بوﻻية الخرطوم بتوفير مستشفيات طرفية وغرف للطوارئ ﻻستقبال المصابين كما دعا الوزير إلى تدريب منسوبي المرور بدورات تدريبية في الإسعافات الأولية وأضاف أن عملية نقل المصابين في مكان الحادث يحتاح إلى كوادر مدربة من غير الطواقم الطبية وزاد أن كثير من يتعرضون للنزيف بسبب عدم وجود غرف طوارئ في الطرق السريعة وتابع: نريد إنشاء مراكز صحية متخصصة بالحوادث المرورية في كل من سوبا والجيلي وأمبدة وكشف مدير الإدارة العامة للمرور عن أن الإدارة شرعت في إجراءات قانونية للحد من الحوادث المرورية متمثلة في إلزام فحص البصات السفرية شهرياً لمطابقة صلاحيتها وسلامتها. مبيناً أن الإدارة ستقوم بافتتاح غرفة الطوارئ، وتخصيص الرقم 777 للحوادث المرورية وفك اﻻختناقات المرورية برعاية وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة بجانب توفير 300 عربة لهذا المشروع.

الحلفايا تصعد قضاياها ضد هيئة الأراضي

الجريدة

هددت اللجنة الأهلية العامة لأهالي الحلفايا باللجوء إلى قضاء ومقرر حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لمقاضاة هيئة الأراضي في حال تعنتها في رسوم أراضيهم التي حددتها بين 37 ألف جنيه و70 ألف جنيه، للمقدمين الجدد والقدامى للخطة على التوالي وطالبوا بالإسراع في نشر الكشوفات وتحديد مواقع القطع، واتهمت اللجنة جهاتٍ لم تسمها باستخدام السماسرة لإجبار المواطنين على بيع أراضيهم قبل السحب باستغلال عدم مقدرتهم على دفع الرسوم التي وصفوها بالعالية على حد قولهم، وترك عضو اللجنة ياسر عبد الرحمن الباب موارباً أمام كافة الخيارات التي ستتبعها اللجنة وقال في مؤتمر صحفي أمس بنادي الحلفايا: نحن كلجنة لم ندعو لمقاطعة الانتخابات ولكنه عاد ليؤكد أن هذا الخيار بيد المواطنين لافتاً إلى أن الظلم الذي تعرضوا له ربما يقودهم إلى ذلك، واتهم جهات لم يسمها باستخدام السماسرة لما أسماه بمحاولة (لي أيادي المواطنين) لعجزهم عن سداد الرسوم وتخويفهم بأن عدم السحب يؤدي الى فقدان أراضيهم، وانتقد بطء عملية نشر الكشوفات مبيناً أن مصلحة الأراضي نشرت (500) مستحق من بينهم موتى وآخرون نالوا فرصتهم من قبل، وشدد على الإسراع في نشر كشوفات بقية المستحقين الذين يبلغ عددهم (4005) وشكك في إمكانية نشر الكشوفات المتبقية وتمكين المواطنين من سحبها قبل الانتخابات في إشارة إلى تعهدات الحكومة بتسليمها.

من جهته ناشد عضو اللجنة عثمان مكي رئيس الجمهورية عمر البشير بالتدخل وإعفاء المقدمين القدامى من الرسوم وتخفيض الجدد إلى 2 ألف جنيه فقط أسوة بالريف الشمالي بمحلية بحري.

«الصرف الصحي» بالخرطوم .. حينما تستخدم الحيل لحل الصراعات

الإنتباهة - تقرير: رانيا عباس  

مر قطاع الصرف الصحي بالبلاد بمراحل كثيرة منذ أن كان إدارة تتبع لوزارة التخطيط، وبعدها أصبحت شركات كالشركة اللبنانية بشرق الخرطوم والشركة الماليزية بأم درمان وتم دمج الشركات فى عام (2000) لتصبح شركة واحدة وهي شركة الخرطوم للمياه والخدمات ، وفي عام 2007م أجاز مجلس تشريعي الخرطوم قانون هيئة الصرف الصحي كهيئة استشارية إشرافية على عمليات الصرف الصحي كتطوير وترقية خدمة الصرف الصحي، ولكن كثرت في الآونة الاخيرة مشاكل الصرف الصحي رغم أنها تعتبر عنواناً للحضارة، ومن أهم البنيات الأساسية، ويرى مهندسون أن خدمة الصرف الصحي لا تغطي اكثر من 8% فقط من الولاية ومناطق معينة منها، ورغم أن الهيئة تقدم خدمات الصرف الصحي داخل النطاق الجغرافي للولاية، و تمنح تراخيص لتقديم خدمات الصرف الصحي وبعض الشروط التي يحددها القانون. «الإنتباه» حرصت على متابعة هذه القضية وفتح ملفها، وحرصت كذلك على رصد كل محاولات الخداع والتدليس ضد القانون واللوائح وتورد الصحيفة تفاصيل مثيرة في هذا الملف الخطير، وتقف على حقيقة وحجم الفساد ومدى تأثر العمال في هذا الصراع الخفي الى أن ظهر على السطح وفاحت رائحته.

بداية المشكلة
ويرى مراقبون أن دور هيئة الصرف الصحي كان السعي دوماً لدمج الهيئة مع شركه الخرطوم للمياه والخدمات التي كانت تباشر الإشراف الفعلي وأعمال الصيانة وتشغيل المحطات، إذا لم يكتب النجاح للشركة اللبنانية والماليزية لإنجاح مشروعي شرق الخرطوم وأم درمان، والبعض الآخر يرى أن التعارض في المهام والاختصاصات، والبعض الآخر يرى أن الهيئة كانت تطمع في أرباح الشركة التي وصلت إلى مليارات الجنيهات خلال العام.

عدم قانونية الدمج
قامت ولاية الخرطوم ممثلة في الادارة القانونية بعمل دراسة حول مدى قانونية دمج شركة الخرطوم للمياه والخدمات المحدودة، ووهي مملوكة للحكومة بنسبة 100% في هيئة الصرف الصحي؟ وما هي خيار المعالجة، فكانت المفاجأة ان الدراسة أجابت قطعاً بالنفي حيث تختلف الشركة عن الهيئة. فالهيئة منشأة بقانون الصرف الصحي لولاية الخرطوم لسنة 2007م أما الشركة منشأة بموجب قانون الشركات ولكل منهم شخصية اعتبارية، فالهيئة تتمتع بشخصيتها الاعتبارية الممنوحة لها بموجب قانونها السالف الذكر، وايضا الشركة تعتبر جهة اعتبارية بمجرد تكوينها وفقا لنص المادة 247 من قانون المعاملات المدنية لسنة 1984م والتي تقرأ كالآتي:

«تعتبر الشركة شخصا اعتباريا بمجرد تكوينها»

وطالما ان الأمر كذلك فإنها تتمتع بجميع الحقووق فلها ذمة مالية مستقلة عن ذمة المساهمين، فالشركة لا تفقد شخصيتها إلا بعد تصفيتها وشطبها من السجل لذا فالهيئة أمام أحد خيارين:

أولاً: تصفية الشركة

ثانياً: تعديل أغراضها حتى تؤول لسلطات هيئة الصرف الصحي.

والذي من خلاله تعديل الشروط المدرجة في عقد تأسيسها على النحو الذي يؤدي الى نقل أغراضها الى هيئة الصرف الصحي بطريقة تدريجية باستصدار قرار خاص تصدره الشركة يقضي بتقييد أو ترك غرض من الأغراض المبنية في عقد التأسيس وذلك وفقا لنص المادة «9/1/ه» من قانون الشركة لسنة 1925م والتي تقرآ كالآتي:

مع مرعاة أحكام القانون، يجوز للشركة ان تعدل بقرار خاص نصوص عقد التأسيس المتعلقة بأغراضها بالقدر اللازم لتمكينها وعادة ما يتم تعديل أغراض الشركة كي تتمكن الشركة من مزاولة أعمالها بطريقة أكثر اقتصادا وكفاءة أو تحقيق غرضها الأساس بوسائل جديدة او أفضل أو توسيع دائرة أو تغيير دائرة عملياتها المحلية أو مزاولة بعض الأعمال وقالت الدراسة اذا تم العمل بهذا الخيار يمكن حذف الأغراض المرغوبة في تحويلها لهيئة الصرف الصحي والإبقاء على بقية الأغراض .

قرار مجلس الوزراء الولائي
على الرغم من ان مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم اطلع على تقرير لجنة اعادة هيكلة المؤسسات والشركات والهيئات بالولاية والذي قدمه رئيس المجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي، وقد أصدر المجلس القرار رقم (11) للعام 2011م والذي أجاز فكرة الإبقاء علي شركة الخرطوم للمياه والخدمات المحدودة. كما لم يصدر مجلس الوزراء قرارا بدمج الشركة في هيئة الصرف الصحي. وبالتالي اذا نظرنا للدراسة التي تؤكد عدم قانونية الدمج لإلغاء التعارض، أصدرت حكومة ولاية الخرطوم قرارا رقم (11) للعام 2011م بالإبقاء علي شركة الخرطوم للمياه والخدمات. تعديل أغراض الشركة وشروط عقد تأسيسها وتوفيق أوضاعها واعتبر حينها أنه القرار الأمثل والذي يرتكز في المقام الأول علي موافقة العاملين دون اي ركن آخر وحتى يتم ذلك الإجراء مر بعدة مراحل ابتداء من قرار الوالي الى قرار الوزير وطرح الأمر على مجلس الادارة بالشركة والذي وجه بدوره بعمل استبيان للعاملين بالشركة وتخييرهم برغبتهم في العمل بالهيئة أو لا وقرر مجلس الإدارة ان يتم نقل الراغبين بكامل مستحقاتهم وامتيازاتهم على أن تجدول مستحقاتهم لتصرف لهم من خلال فترة لا تتعدى الثلاثة أشهر.

ويقول «م.ع» أحد العاملين المفصولين إن هنالك اتفاقا تم بالتراضي بين الجهة الناقلة والشخص المنقول والجهة المنقول اليها، فتم تكوين لجان للوصول للطريقة المثلى للانتقال والنقل من قبل تلك اللجان والتي حصرها محدثي في: 1/ لجنة توفيق الأوضاع للعاملين والتي كونت بقرار من مجلس ادارة شركة الخرطوم للمياه والخدمات المحدودة. 2/ لجان من وزراة المالية وهي لجان متفرعة كلجنة توفيق أوضاع العاملين برئاسة مدير شوؤن الخدمة ولجنة حصر المشروعات ولجنة قفل الحسابات وحصر الذمم الدائنة والمدينة بالاضافة للجنة حصر الأصول.

تحقق الحلم
وأخيرا تحقق حلم هيئة الصرف الصحي بدمج شركة الخرطوم للمياه والخدمات بعد خطاب وزير التخطيط والبنية التحتية الفريق مهندس الرشيد عثمان فقيري بأيلولة أصول وممتلكات شركة الخرطوم للمياه والخدمات لهيئة الصرف الصحي بولاية الخرطوم، ونقل نهائي للعاملين بدرجاتهم الوظيفية في الخدمة المستمرة واستيعابهم في هيكل الصرف الصحي دون ضرر أو ضرار ومن لم يرغب يعطى حقوقه لإخلاء الوظائف بالشركة وكذلك من لم تثبت كفاءته، وبجانب ذلك دفع متأخرات وحقوق العاملين على الشركة، والإبقاء على الشركة مع تعديل عقد تأسيسها لإزالة التعارض في بعض نصوصه مع مهام الهيئة والاستفادة منها كذراع استشاري بناء على توصية مجلس ادارة شركه الخرطوم للمياه والخدمات المحدودة.

الصراعات ترجح خيار «الدمج»
في غضون ذلك كشف معتمد الخرطوم اللواء«م» عمر نمر عن وجود صراعات بين شركة الخرطوم للمياه والخدمات وهيئة الصرف الصحي الأمر الذي جعل حكومة الولاية «مضطرة» تلجء لخيار الدمج الذي أقر بأنه انعكس سلبًا على خدمة الصرف الصحي بولاية الخرطوم، عازياً كل مشاكل الصرف الصحي لتراكمات تلك الصراعات التي كان ضحيتها العمال. وزاد: ولأهمية المرفق ولأن العمل فيه يجب ان يكون مجودا ًوتجنباً للخلافات أقرت حكومة ولاية الخرطوم العمل على توحيد المؤسسة لتصبح جسماً واحداً. وأكد المعتمد نمر: نحن ضد تشريد العمال ونقف الى جانبهم ونراعي ان لديهم أسراً ولا نرضى ان تفقد اسرة مصدر رزقها، وقال في تصريحات صحفية سابقة ان الصرف الصحي يشكل أكبر قضية تسيئ لولاية الخرطوم وتشكل لنا هاجسا كبيرا، ولذلك نبذل الآن جهوداً خارقة باستغلال الموارد الذاتية للمحلية خصوصا منطقة وسط وجنوب الخرطوم.

وناشد سعادة اللواء نمر الحكومة على مستوى الولاية والمؤسسات بالعمل على تمويل مشروعات إصحاح الصرف الصحي لتجديد المحطات. مشيراً إلى أن بعض المواسير العاملة في مجاري الصرف الصحي أتلفت بسبب تراكم سنوات عملها.

من المحرر
احتفظنا ببعض الأسماء والمصادر ورمزنا لها فقط بالأحرف. حصلت الصحيفة على معظم المستندات والوثائق التي تثبت حقيقة الحيل «مرفق صور من المستندات».

افتتاح (14) مدرسة جديدة بمحلية أم بدة الاثنين المقبل

الخرطوم 31-1- 2015 م (سونا)  

يفتتح د. عبد المحمود النور وزير التربية والتعليم بحضور الاستاذ عبد اللطيف فضيلي معتمد محلية ام بدة وعدد من القيادات بالولاية والمحلية بعد غد الاثنين افتتاح 14 مدرسة جديدة بمناطق متفرقة بالمحلية .

وقال الاستاذ أحمد عثمان حمزة المدير التنفيذي للمحلية في تصريح لـ(سونا) إن المدارس التى سيتم افتتاحها تتضمن 8 مدارس ثانوية اكتمل العمل في خمس منها وجار العمل في استكمال الـ3 مدارس الاخرى. وأضاف انه سيتم اعادة تأهيل مدرسة ام بدة النموذجية شمال.

وأوضح أن مدارس الأساس الجديدة هي مدارس فك الاختلاط واكتظاظ الفصول ويبلغ عددها 6 مدارس. وأشار الى أن عددية طلاب المدرسة الثانوية بالمحلية يبلغ 23 ألف طالبا وطالبة فيما يبلغ عدد تلاميذ الأساس 162 ألف تلميذ وتلميذة.

أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة اليوم السبت 31-01-2015

الخرطوم فى 31 /1 / 2015 م (سونا)  

أبرزت صحف الخرطوم الصادرة اليوم السبت العناوين التالية:

الخرطوم:-
- كى مون يدعو لتعزيز الحوار فى السودان.
- رئيس هيئة علماء السودان : تقصير الدعاة وراء الانحرافات الشبابية.
- اتفاق لعقد مؤتمر للتعايش السلمى بين قبائل منطقة أبيى.

الأيام:-
- جوبا تعيد النظر فى رسوم عبور النفط التى تدفعها للسودان.
- الخرطوم تلتزم بتأمين العمال والمستثمرين الصينيين .
- تحالف المزارعين يحذر من الاستخدام العشوائى للمبيدات بمشروع الجزيرة.

أخبار اليوم:-
- اجتماع حاسم لآلية المعارضة اليوم بدار الشعبى واحزاب سياسية مشاركة بالانتخابات تنتقد القوى المقاطعة.
- طارق السويدان: العمل الاسلامى فى السودان به نكهة خاصة.
- تأكيد دولى بتورط متمردى دارفور فى القتال بدولة الجنوب.

الصحافة:- 
- قمة سودانية مصرية ناجحة بأديس.
- سلفاكير ومشار يرفضان مقترح القمة الأفريقية.
- ورشة متخصصة لإنتاج القمح بمشاركة سبع دول.
- رئيس الجمهورية يخاطب فعاليات المهرجان الثقافى العمالى الأول الأربعاء القادم.
- حسبو يدعو لإحياء سنة الوقف.
- تدريب قيادات المرأة بالمؤتمر الوطنى بالجزيرة.

الوفاق:-
- غندور: شراكات اقتصادية كبيرة مع الصين وتفاهمات لاستخدام ( اليوان) فى التجارة.
- مادبو: تهديد المعارضة باسقاط النظام ومطلبها بتأجيل الانتخابات لا يتسقان.
- أحزاب الحوار المعارضة توافق على لقاء البشير.

الوطن:-
- اتفاق بين البشير والسيسى .. والبرلمان يحذر يوغندا.
- الدومة: حل الأحزاب ليس من صلاحيات المجلس وعودة المهدى غير واردة.
- مدير البرامج الجديد بالنيل الأزرق: لن التفت لما يكتب بالصحافة.

الانتباهة:-
- قوات سلفاكير تستعد لمعركة حاسمة مع المعارضة.
- استنفار عسكرى مصرى على الحدود مع السودان.
- الأزمات الدولية: جوبا تدعم الجبهة الثورية.
- الخرطوم: أزمة الغاز انتهت.
- خلافات حادة وتعارض مصالح حول قانون الإمدادات الطبية.
- اكتمال الترتيبات لتطبيق السلم التعليمى الجديد.

السودانى:-
- ( الأزمات الدولية) : حركات دارفور متورطة فى الصراع بدولة الجنوب.
- عراك بالايدى واطلاق نار فى ميدان سباق الخيل بالخرطوم.
-أحزاب: الانتخابات المقبلة ستسقط الاخفاقات السابقة.
- أحزاب الحوار: مبادرة اطلاق سراح أبوعيسى تمضى الى نهاياتها .

آخر لحظة:-
- اشتباكات بين المواطنين والشرطة بالشجرة.
- الوطنى يطالب المتفلتين بالإنسحاب والمعارضة تقود حملة لمقاطعة الانتخابات.
- (21) ألف مرابط لتأمين الانتخابات والعودة الطوعية بدارفور.

الأهرام اليوم:-
- التحالف يتهم جهات سياسية بالتحكم فى قضية (أبو عيسى)
- تفجر الاوضاع فى سيناء والسيسى يقطع مشاركته فى القمة الإفريقية .
- وزير الدولة بالمالية ل( الأهرام اليوم) : النقد الأجنبى كاف.

المستقلة:-
- المعاليا يتظاهرون ويمنعون مسؤولين من مباشرة نشاطهم.
- خبراء دوليون: " الجنائية" أداة لقهر الشعوب.
- (121) ألف اسرة تحت خط الفقر بكسلا.

ألوان:-
- بركة ساكن ل(ألوان): منع دخولى لمصر ليس سياسيا.
- البشير يرفض لقاء( مقاطعى) الحوار.. وحملة للمعارضة لمناهضة الانتخابات.
- غندور: شراكات اقتصادية كبيرة مع الصين.

المجهر السياسى:-
- المعارضة تنظم انتخابات موازية ببطاقات تحمل عبارة (أنا مقاطع).
- (موقابى) رئيسا للاتحاد الافريقى و( السيسى)يقطع ( القمة)بسبب أحداث سيناء الدامية.
- ( البعث) يتفاءل و(الأصل) يشكك و( الشيوعى) يهاجم الحكومة ..تباين آراء أحزاب المعارضة حول نتائج جولة مفاوضات المنطقتين المرتقبة.
- "على السيد ": مفوضية الانتخابات غير شفافة.
- بريطانيا تهدد بتقليص مساعداتها للسودان.

اليوم التالى:-
- المعارضة تدشن انتخابات موازية الأربعاء.
- ( اليوم التالى) تكشف الأسباب الحقيقية لقرار إغلاق جسر المنشية.
- عقب قمة البشير -زوما الخرطوم تتفاءل باختراق فى إعفاء ديون السودان.
- ( الايقاد) تؤجل القمة الاستثنائية أملا فى اتفاق مشار وسلفا.

التغيير:-
- مصر تنشر جيشها بالقرب من حلايب وشلاتين.
- جوبا: ما ندفعه للخرطوم مقابل عبور النفط عمل طوعى.
- المعارضة تختار" أرحل" شعارا لحملتها لمقاطعة الانتخابات.
- "الاصلاح" : البشير رفض مقترح أمبيكى للقاء المنسحبين من الحوار.
- مشار:( الايقاد) تمارس وصاية على جنوب السودان.

الجريدة:-
- المعارضة تدشن حملتها لمقاطعة الانتخابات بالاربعاء.
- دولة الجنوب تعيد النظر فى رسوم عبور النفط.
- الخرطوم وبكين تتفقان على استخدام الجنيه واليوان فى المعاملات.
- المالية تضع ضوابط جديدة للحد من مضاربات زيوت الطعام.

الرأى العام:-
- الوطنى يحذر المعارضة: مناهضة الانتخابات ستواجه بالقانون.
- الأزمات الدولية: جوبا لا تزال تدعم الجبهة الثورية.
- مواطن يعفو دم(5) من ابنائه عربونا للصلح بين الرزيقات والمسيرية.
- قوة افريقية لمحاربة بوكو حرام.
- الأمة: المهدى ليس هاربا وقرار العودة بيده .
- وفد من ( الوايبو) يزور السودان اليوم.

الصيحة:-
- أبو سبيب: لن ننقاد لفرد وسنحسم الفوضى.
- مجلس الأحزاب يطالب ( الاتحادي) بعقد مؤتمره العام ويهدده ب(الحل).
- تغييرات واسعة في طواقم السفارات السودانية.
- البرلمان يحذر الحكومة اليوغندية من التمادى فى عدائها للسودان.

اكتمال الدراسات للخط الناقل لمياه الاضيه بغرب كردفان بتكلفة 10 ملايين جنيه

الخرطوم 31-1-2015م (سونا)   

اكتملت الدراسات الخاصة بالخط الناقل لمياه مدينة الاضيه بولاية غرب كردفان من منطقة ام قماش الواقعة علي بعد 13 كيلومتر شرق مدينة الاضية ، واوضح الاستاذ ادم عقيدات معتمد محلية الاضيه فى اتصال هاتفي لسونا انه تم الاتفاق مع احدي الشركات الاستشارية لتولي مسئولية تنفيذ هذا المشروع الى جانب الاتفاق مع احدي الشركات لحفر خمس ابار كمصادر للمياه وتنفيذ الخط الناقل .

وقال المعتمد ان طول الخط يبلغ 13 كيلومتر بتكلفة 10 مليون جنية مؤكدا ان كل المعدات والمواسير الخاصة لتنفيذ المشروع قد وصل منها 5.5 كيلو من المواسير المختلفة الى رئاسة المحلية بالاضية من جملة 13 كيلو.

الحقيقة الغائبة بشأن كوبري المنشية ... ما بين التهويل والتخويف وغياب الحقيقه

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on السبت، يناير 31، 2015 | 11:54 م

المجهر السياسي

ما هي المواصفات والمقاييس لصناعة الطرق الكباري في السودان؟ وما هو العمر الافتراضي للطرق والجسور؟ كباري أنشئت منذ عهد الإنجليز يصاحبها الصمود لأكثر من(100) عام وأخرى يصيبها التصدع بعد سنوات من إنشائها!!، ما هي معاير اختيار شركات الإنشاء والمقاولات؟ وهل تتم الرقابة من قبل الجهات المعنية علي إنشاء هذه المرافق الحية؟ أم أن الأمر ينتهي برساء العطاء علي الشركة المنفذة؟

عدد من الاستفهامات صاحبت تداعيات قرار وزارة البنى التحتية والمواصلات بولاية الخرطوم، القاضي بإغلاق جسر المنشية الذي لم يتعدي عمره الإنشائي سوي تسعة أعوام، أمام الشاحنات لأجل غير مسمي تمهيدا لبدء أعمال الصيانة لتلافي جرف جزئي علي احد جوانب الجسر، بحسب الوزير "أحمد قاسم" الذي قال إن القرار جاء إثر تداعيات الفيضان العالي للنيل بثلاث ذروات متتالية في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر.

انتشار صور
لم يكن قرار الوزير الذي تصدر أخبار صحف أمس الأول مقنعاً للكثيرين، سيما عقب انتشار صور حية تم تداولها عبر الوسائط يوم أمس، تشير إلى أضرار كبيرة أصابت (علب) الجسر عند مدخله وأحدثت تصدعات، الأمر الذي خلف استهجاناً واستنكاراً الكثيرين خاصة أن الوزير أشار إلى أن سرعة جريان تيار النيل الأزرق بسرعة لافتة أفرز (هدام) حاداً على الشاطئ الشرقي للنيل في منطقة الكبرى مما أثر على الطريق المسفلت شرق الكبرى مباشرة أمام الجسر محدثاً جرفاً جزئياً في تربة الطريق، واعتبروا التصريحات ـ تطمينات أريد من وراءها التستر على عيوب هندسية صاحبت بناء هذا الجسر الذي لم يكمل بعد عامه العاشر.

مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بوزارة البنى التحتية الأستاذ "أبو سفيان" لفت في حديثه (للمجهر) حين قامت الصحيفة بإيداعهم خطاباً رسمياً لإجراء تحقيق صحفي حول جسر المنشية، إلى أن جسم الكبرى لا تشوبه شائبة، والأمر لا يعدو عن كونه صيانة في الطريق المؤدي للجسر.

مشاكل الكباري وعلاجها
رئيس المجلس الهندسي العام بالسودان د."حسن عمر" تحدث لــ(المجهر) قلل من ما أثير عن تعرض كبري المنشية لتصدعات. وأشار في حديثه إلى أن (الكباري) دائماً ما تتعرض لمشاكل ويتم حل الاشكالية المتعلق بها ولديها منهج علمي محدد ودولي وأي (كوبري) يتم صيانته بصورة دورية مع وجود دورات تفتيش مستمرة للكباري كل عام من أجل متابعتها.

وأضاف د. "حسن" في حديثه إلى أنه يجب عدم تهويل الموضوع خاصة في الراي العام وذكر أن مثل هذه المسائل حساسة للغاية ويجب التحري فيها لأنها معلومات علمية.

واسترسل قائلا: (الكثير من الأقاويل من قبل نسجت حول الكباري ومنها كوبري أم درمان بأنها سوف تنهار وغيرها وتمت صيانة كوبري أم درمان وعاد أفضل من الأول) .

تهويل إعلامي
الخبير الهندسي "شرف الدين بانقا" قال لــ(المجهر) إنه ليس هنالك تصدعات وما يثار هو فرقعات إعلامية واسترسل: (أخوانا في الإعلام بتعاملوا مع الحاجات دي بحساسية شديدة).

وكشف "بانقا" أن كل ما حدث هو تغيرات في مجري النيل جرف مجراها من الناحية الشرقية للكبري نتج عنها نحر مستمر للمدخل الخرساني وجزء من الردمية قبالة الناحية الشرقية وليست هنالك صعوبة في هذه المسائل ويتم احتواؤها بكل سهولة .

وأضاف "بانقا" أن الدراسات التي قامت على أساسها الكباري هي شقان الاقتصادي واختيار المكان المروري المناسب، مشيراً إلى أنهم في السودان يحاولون اختيار أضيق مكان من أجل التكلفة العالية للكتلة الخرسانية إضافة إلى اختيار مكان يساهم في حل إشكالية مرورية

وما يحدث في كوبري المنشية مجرد أخطاء ولها علاج وليس بهذه الصعوبة المهوله في الإعلام.

واستنكر "بانقا" في حديثه لــ(المجهر) (من يتنادون بوجود مشاكل وأخطاء هندسية يظلمون المهندسين) وقال: (ليست هنالك أخطاء هندسية وإنما أحيانا أخطاء تخطيط) .

شائعات وأقاويل
وأثيرت في الآونة الاخيرة الكثير من المعلومات عن أخطاء هندسية في الكثير من المنشأت الهندسية من بينها كوبري القوات المسحلة قبل عامين مما أثار الكثير من الجدل واللغط حول كيفية اختيار التخطيط الهندسي التي تتم بها المؤسسات وتوالت من خلال اثارت الملعومات حول عدد من المنشأت منها كوبري امدرمان

وتوالت أثارت الأخطاء الهندسية في الظهور مجدداً بموقف (شروني) في الصحف مؤخراً قبل أن تخرج الصحف في الأيام الماضية بخبر تصدعات بكوبري المنشية ووجود أخطاء هندسية وقوبلت بالنفي من المسؤولين.

ماهي الأسباب الحقيقية لإغلاق جسر المنشية ؟؟؟

اليوم التالي  

عزت وزارة الشؤون الهندسية بولاية الخرطوم الخرطوم اضطرارها إلى إغلاق جسر المنشية في وجه حركة السير لمدة ثلاثة أيام وتخفيف الحركة فيه لاحقا، إلى تحول مسار النيل الأزرق بما مقداره (13) مترا عن المسار القديم، وأوضح مصدر بالوزارة أن ذلك التحول أنتج (هداما) أثر على الردميات الموجودة على الناحية الشرقية للجسر باتجاه محلية شرق النيل، وذكر أن الأمر ليس مقلقا وأفاد أن الهيكل الحرساني للجسر لم يتأثر بتاتا.

على صعيد متصل كشف مصدر هندسي السبب الحقيقي لقرار إغلاق الجسر لمدة ثلاثة أيام وتخفيف حركة المرور عليه لفترة أربعين يوما قادمة، وأجملها في عدم الالتزام بتشييد الهيكل الخرساني الذي كان من المفروض أن يمتد مسافة معقولة باتجاه الضفة الشرقية لتلافي مخاطر (الهدام) في منطقة تشهد تمددا للنهر خلال فترة الفيضان باتجاه الجروف الواقعة على ضاحية الجريف شرق، وقال المصدر إن منسوب النيل الأزرق ارتفع خلال الخريف الأخير مرتين خلافا للمعتاد وأثر على ردميات الجسر، وانتقد المصدر الهندسي إلغاء الامتداد الخاص بالهيكل الخرساني للجسر وحمله مسؤولية انهيار الردميات مما أدى إلى إغلاق الجسر.
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger