آخر المواضيع

مطلع عام 2019 نهاية العمل في كبري "الدباسين"

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، أغسطس 12، 2018 | 5:58 م

شبكة الشروق  

أكد مدير مشروع جسر الدباسين، محمد الطيب عمر، أن العمل في المشروع يمضي بصورة متسارعة ووصل إلى مراحل متقدمة، وسينتهي العمل فيه بصورة نهائية مطلع عام 2019، وفقاً للخطط الموضوعة في هذا الشأن.

 وقال مدير المشروع في تصريحات لـ"شبكة الشروق"، عقب استقبال الدفعة التاسعة من الحديد الخاص بجسم الجسر، يوم السبت، من جمهورية مصر، أن أعمال تركيب الحديد ستتم  خلال المرحلة المقبلة من الناحيتين الغربية والشرقية، ونفى وجود أي معوقات تعترض سير العمل في الوقت الحالي.


إلى ذلك، أكد مدير المشروعات بهيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم، أحمد عبدالرحمن حمد، أن الجسر يعد الأطول من نوعه في أفريقيا، مشيراً إلى أن طوله قد بلغ أكثر من 1700 متر، بينما بلغ عرضه 18 متراً بمسارين مختلفين في كل اتجاه.


وأشار إلى أنه بوصول الدفعة الحالية من أعمال الحديد الخاص بالمشروع لم يتبق سوى القليل وستنتهي كل أعمال تركيب الحديد قبل نهاية العام الحالي.






انخفاض ملحوظ في أسعار الحديد والأسمنت

المجهر السياسي  

سجلت أسعار مواد البناء انخفاضاً ملحوظاً في الأسعار ،خاصة الأسمنت والحديد، وعزا التجار ذلك إلى انخفاض سعر صرف الدولار أمام الجنيه ،وكانت أسعار مواد البناء قد شهدت ارتفاعاً غير مسبوق في الأسعار الأسبوع الماضى قبل أن ينخفض سعر طن الحديد الأسعد (5) و(4) لينية إلى (37) ألف جنيه و(3) لينية إلى (38) ألف جنيه بدلاً عن (40) ألف جنيه وسيخ أوميقا انخفض سعر الطن (5) و(4) لينية إلى (36) ألف جنيه بدلاً (39) ألف جنيه وانخفض طن أسمنت عطبرة إلى (5400) جنيه بدلاً عن (6) آلاف جنيه وأسمنت صخر السودان انخفض إلى (5200) جنيه بدلاً عن (5500) جنيه ، وتوقع التجار توالي انخفاض مواد البناء عامة حال تحسن سعر صرف الجنيه في الأيام القادمة . 

توفير 100 ألف وحدة سكنية للعمال

شبكة الشروق 

أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، عن خطة للدخول في تجربة السكن الرأسي، وتوفير مائة ألف وحدة سكنية للعاملين بكل الولايات، عبر مدن عمالية مزودة بمدن صناعية، مؤكداً سعيه للاتصال بجهات الاختصاص لتخفيض أسعار مواد البناء.

وقال رئيس الاتحاد العام بالإنابة؛ يحيى حسن، في فاتحة أعمال ورشة تقييم السكن الفئوي، الأحد، إن توفير السكن يعد من أولويات الاتحاد لتخفيف الأعباء على العاملين، لأنه يشكل ٥٠٪ من التكلفة المعيشة، مشيراً إلى الاستفادة من الخطة الفئوية.

وأوضح أن الاتحاد يبذل كافة الجهود لتوفير سكن لائق، عبر الاتصال بالشركات لتخفيض أسعار مواد البناء، بتغيير نمط المباني، لتقليل التكلفة وتقديم الأفضل والأجود، بأسعار مناسبة. وطالب حسن اتحادات العمال في الولايات بحصر حاجة العاملين لتوفير السكن أو تعمير القطع السكنية، بالاستفادة من البروتوكول الموقع مع صندوق الإسكان والتعمير .


من جهته، قال نائب الأمين العام للاتحاد؛ محمد مصباح، إن الشراكة مع الصندوق لتوفير السكن لكل عامل تعد من أولويات الحركة النقابية، مشيراً إلى مشروع  التسويق الإلكتروني.


وأعلن عن عزم الاتحاد لتسيير قافلة لدعم المتضررين من الفيضانات في ولايتي كسلا وغرب كردفان.


وأوضحت أمينة الشؤون الاجتماعية باتحاد العمال؛ فائزة عثمان، أن أوراق العمل التي ستناقش خلال الورشة، تشمل سياسات الإسكان في ظل الظروف الراهنة، وتجربة صندوق الإسكان والتعمير وتقييم السكن الفئوين إضافة إلى تجربة إسكان العاملين بوزارة التخطيط العمراني.




في الصين.. ناطحة سحاب جديدة بشلال يبلغ طوله 108 أمتار

Written By Abdelaziz Fadoul on الخميس، أغسطس 09، 2018 | 6:00 م


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

بينما تضم المقاطعة الصينية أكبر تجمع للشلالات في العالم، فمن غير المفاجئ أيضاً أن تكون قويتشو موطناً لإحدى أكبر الشلالات الصناعية في العالم.


ووسط عاصمة قويتشو، غويانغ، يتدفق الشلال الذي يبلغ طوله 108 أمتار من ناطحة سحاب جديدة وفاخرة.


وسميت ناطحة السحاب بـ "Liebian International Plaza"، إذ يصل طولها إلى 121 متراً، كما تتضمن فندقاً، ومركزاً للتسوق، بالإضافة إلى مكاتب عديدة.


وقال مسؤولون لوسائل إعلام محلية إن تشغيل الشلال ليس بالأمر السهل، إذ سيُفتح فقط في المناسبات الخاصة.


ويجمع خزان على الأرض المياه ويخزنها بعد سقوطها من الشلال.

ويستغرق تحضير الشلال مدة ساعتين، إذ يعمل بأربع مضخات مياه قدرتها 185 كيلواتاً. وبالنسبة لفاتورة الكهرباء، فتبلغ 118 دولاراً في الساعة الواحدة.

ويقع الشلال في جنوب غرب الصين، وتعد قويتشو من أسرع المقاطعات نمواً، إذ تجد فيها العديد من المشاريع الضخمة قيد التطوير. ويُجدر بالذكر، أنها بمثابة موطن لأكبر تليسكوب راديوي وأكبر جسر في العالم، بالإضافة إلى أنها أول مقاطعة توقع اتفاقية لإطلاق قطار "هايبرلوب." 

“السدود”: بإمكان السودان حصد 400 مليار متر مكعب سنوياً من الأمطار

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الاثنين، أغسطس 06، 2018 | 6:19 م

شبكة الشروق   

كشفت وحدة تنفيذ السدود أنه بإمكان السودان حصد 400 مليار متر مكعب سنوياً من مياه الأمطار للموارد المائية الكبيرة والمتنوعة التي يتمتع بها السودان، وأعلنت عن تنفيذ 3400 مشروع في إطار برنامج “زيرو عطش” بولايات البلاد.

وأكد المدير العام للوحدة، خضر قسم السيد، تقدم برنامج حصاد المياه في كل ولايات البلاد، وأن البرنامج أسهم في تعزيز توجهات الدولة للإنتاج. وأشاد قسم السيد بدعم ورعاية الدولة للمشروع ومساهمات الصناديق العربية ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في تمويله.

وأوضح أن برنامج حصاد المياه أسهم في تقليل الاحتكاكات بين الرعاة والمزارعين، حول مصادر المياه لا سيما في ولايات دارفور وكردفان، داعياً إلى المحافظة على المشروعات لتحقيق أهداف استدامتها.

وبشر قسم السيد بإكمال العمل في مشروع أعالي عطبرة وستيت ورفده للشبكة القومية ب320 ميقاواط عبر”4″ وحدات، تبلغ سعة الواحدة 80 ميقاواط، معلناً تقدم العمل في مشروع مياه القضارف لإنتاج 75 ألف متر مكعب من المياه يومياً، وإنجازه في موعده المحدد.

يشار إلى أن مشروعات “زيرو عطش” يبلغ عددها 7500 تشمل تنفيذ الآبار والحفائر والسدود ومحطات المياه، والتي سينتهي العمل فيها بنهاية العام 2020.

أسعار مواد السيخ والأسمنت والخرسانة الجاهزة - الخرطوم

م. محمد المجتبى 

✔حديد التسليح: 
الطن:
🔸 أبانوب : 
٤لينية : 38000 ج⬇️
٥ لينية : 38000 ج⬇️

🔸الأسعد : 
٤لينية: 38000 ج⬇️
٥لينيا: 38000 ج⬇️
3لينيا : 39000 ج
🔸٨ملي شرشر الأسعد : 39000 ج⬇️

🔸أوميقا : 
٤لينية :36500 ج⬇️
٥لينية: 36500 ج⬇️
٣لينية: 37500 ج⬇️

🔸القاسم : 
٤لينية : 36500 ج
٥لينية : 36500 ج
‎🔸ماستر :
٤لينية : 36000 ج⬇️
٣لينية : 37000 ج

🔸المقاسات الكبيرة(١٨ ،،٢٠،،٣٢ ملي) : 39500ج⬇️
🔸لفة سلك رباط : 1650 ج⬇️

〰〰〰〰〰〰
*الأسمنت* :
أسمنت عطبرة: 6000ج 
〰️〰️〰️〰️〰️〰️ 

✔أسعار الخرصانة الجاهزة بالمتر المكعب :

‏(C20-325kg)= 
3400ج⬇️
‏(C25-350kg)=
3700ج⬇️
‏(C30-375kg)=
4050ج⬇️


مدينة نيو كلارك "الاحتياطية".. حل الفلبين للكوارث الطبيعية

Written By Abdelaziz Fadoul on الخميس، أغسطس 02، 2018 | 6:05 م


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

في الفلبين، التي تعتبر من إحدى أكثر المناطق عرضةً للكوارث الطبيعية، صُممت مدينةٍ جديدة من شأنها تحمّل الكوارث الطبيعية.


وبدأت الفلبين في بناء مدينةٍ "احتياطية" تتمكن فيها المكاتب الحكومية من الاستمرار في العمل في حال تعرضت العاصمة، مانيلا، إلى كوارث طبيعية.

وتسمى المدينة، التي تقع على بعد 100 كيلومتر شمال مانيلا، بمدينة "نيو كلارك." ومن المخطط، أن تغطي المدينة مساحة 9,450 هكتاراً، ما يجعلها أكبر من مانهاتن. وستتمتع بالقدرة على استيعاب قرابة 1.2 مليون شخص.


وبالإضافة إلى قدرتها على مقاومة الأعاصير، والفيضانات، والزلازل، وكلها أمور لا مفر منها بالنسبة إلى دولةٍ تقع في منطقة الحزام الناري في المحيط الهادئ، وتتمتع بنشاط زلزالي وبركاني مكثّف، فإن المدينة تهدف أيضاً إلى أن تُصبح خاليةً من التلوث.

ولكن كيف تخطط المدينة لتحقيق كل ذلك؟


ويقول رئيس سلطة تحويل وتطوير القواعد "BCDA" التابعة للحكومة والتي تقود المشروع، فينيسيو ديزون، إن المفتاح يكمن في خفض التلوث المروري.

وسيتم ذلك عبر تخصيص مساحاتٍ كبيرة من المدينة للمشاة، ووضع خططٍ نقل جماعي ذات كفاءةٍ تقلل من الحاجة إلى السيارات، إذ قال ديزون لـCNN: "عندما نبني هذه المدينة، نحن نبني من أجل الأشخاص، وليس من أجل السيارات. وهذا فرقٌ كبير."

كما أن المدينة ستلجأ إلى منهجٍ غير اعتيادي عبر استخدامها لمادة بناء محلية تدعى "لاهار" كـ"النسيج الرئيسي" للبنى التحتية.


و"لاهار" هو مصطلحٌ يُستخدم لوصف التدفق الطيني البركاني العنيف الذي يخرج من البراكين. وتتواجد مواد الـ"لاهار" المتصلبة في العديد من المناطق حول جبل بيناتوبو البركاني على بعد أقل من 40 كيلومتراً من مدينة "نيو كلارك."

ومن إحدى العناصر المركزية في قدرة تحمل مدينة "نيو كلارك" للكوارث الطبيعية، هي موقعها، حيث تقع المدينة على ارتفاعٍ أعلى بكثير من مانيلا، ما يجعلها أقل عرضةً للفيضانات، وفقاً لديزون. كما أن الجبال المحيطة بها، ستحميها من رياح الأعاصير العاتية.

وقد يسبب قرب المدينة من جبل بيناتوبو البركاني الشعور بالقلق، حيث ثار البركان آخر مرة في العام 1991، ما جعل ذلك الحدث ثاني أكبر ثورة بركانية في القرن العشرين. ولكن، يؤكد الخبراء عدم توقعهم لحدوث أي ثوران كبير لمئات الأعوام القادمة.

ويشير اسم المدينة إلى موقعها ضمن منطقة ميناء كلارك والمنطقة الاقتصادية الخاصة، والتي كانت منطقة عسكرية للقوات الأمريكية والفلبينية سابقاً.


ويتضمن بناء المدينة خمسة مراحل، وستبلغ كلفة المرحلة الأولى مليارين دولار. 

وبدأت أعمال البناء بالفعل، ومن المتوقع، أن تنتهي المرحلة الأولى بحلول العام 2022، ولكن قد يستغرق إتمام المشروع بكامله 30 عاماً.

لجنة منع التحصيل تناقش قضية مصانع الحديد

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، يوليو 31، 2018 | 6:35 م

سونا 

عقدت لجنة منع التحصيل غير القانوني اجتماعها الدوري ظهر اليوم بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي برئاسة مولانا بابكر أحمد علي قشي.

واستمعت اللجنة لمدير عام وزارة الصناعة والاستثمار بولاية الخرطوم بشأن الشكوى المقدمة من بعض مصانع تشكيل الحديد الخاصة بفرض رسوم قدرها (٨٥) جنيها على الطن الواحد العابر بولاية الخرطوم.

هذا وستواصل اللجنة استماعها لبقية الجهات المعنية الأخرى بذات الشكوى المقدمة توطئة لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.

الموارد المائية: أنظمة الحماية لنهر القاش (جاهزة)

السوداني 

أكد والي كسلا، آدم جماع، استقرار مناسيب نهر القاش وجاهزية أنظمة الحماية، بفضل التحضيرات المبكرة لوحدة ترويض القاش بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء لأهمية القاش في تغذية المخزون الجوفي وتأمين مياه الشرب بالولاية، وأعلن في تصريح صحافي أمس، عن تقدم الولاية في تنفيذ برنامج (زيرو عطش) عبر إنشاء محطات لإنتاج وتنقية المياه وعدد من السدود والحفائر على مستوى الريف، وأضاف: "برنامج حصاد المياه أسهم في دعم خطط الولاية في زيادة الإنتاج الحيواني بما يلبي احتياجات الصادر"، مبيناً أن الولاية بدأت برنامجاً متكاملاً لصيانة الحفائر للاستفادة من مياه خريف هذا العام، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة تشهد عملاً مكثفاً في محور الإنتاج الزراعي ودخول مساحات جديدة إلى دائرة الإنتاج.
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger