الرئيسية » » تقرير: وحدة السدود تنفذ ابار جوفية بالولايات ضمن برنامج زيرو عطش

تقرير: وحدة السدود تنفذ ابار جوفية بالولايات ضمن برنامج زيرو عطش

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الاثنين، مارس 14، 2016 | 4:31 م

أعمال تنفيذ مشروع - ولاية الجزيرة 

وقعت وحدة تنفيذ  السدود ممثلة في إدارة المياه الجوفيه  بالإدارة العامة لحصاد المياه  عقود ا مع عدد من الشركات الوطنية والأجنبية العاملة في مجال المياه الجوفية لتنفيذ حوالي 90 بئر جوفي موزعة في ولايات الجزيرة وسنار والنيل الأبيض وشمال كردفان وغرب كرفان وشرق دارفور ووسط دارفور والشمالية ومازال البرنامج مستمر وبطاقة عمل متضاعفة حسب الجدول الزمني الموضوع لتنفيذ خطة إدارة المياه الجوفية وسيتم إفتتاح بعض الوحدات التى إكتملت أعمال تنفيذها في ولاية شرق دارفور قريبا .

تنتشر المياه الجوفية في أكثر من 50% من مساحة السودان. ويقدر مخزونها بحوالي 15,000 مليار متر مكعب و تقدر المياه الجوفية المتجددة ب(4.5)مليار متر مكعب و تساهم  المياه الجوفية بحوالي(63%) من المياه المنتجة للشرب في السودان كما أثبت استغلال الخزانات الجوفية الضحلة نسبيا جدواه الاقتصادية في الزراعة

وقال مهندس عاطف الزين مدير ادارة المياه الجوفية أن خطة  الإدارة للخمسة سنوات القادمة هي إنفاذ برنامج السيد رئيس الجمهورية والذي أطلق عليه زيرو عطش وتبنته الوزارة  متمثلة في الإدارة العامة لحصاد المياه بوحدة تنفيذ السدود وبرعاية وإشراف مباشر من الأستاذ معتز موسى وزير الموارد المائية والكهرباء و وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود د.جعفر بادى. فقدمت الإدارة برامجها الخماسي والذي تبني تنفيذ عدد 1000 بئر ومحطة مياه جوفية كاملة موزعة على كل ولايات السودان حسب أولوية الحاجة حتى يغطي البرنامج كل خطته .

وأضاف أن البرنامج بدأ مرحلة التنفيذ في شهر أغسطس /2015م إلا أن ظروف فصل الخريف في المناطق المستهدفة حالت دون أنفاذ خطة المشروع في الزمن المحدد وتم تنفيذ جزئي لبعض المواقع في ولاية الجزيرة خاصة في المحليات الغربية بمنطقة المناقل وما جاورها والتي كانت تعاني كثيراً من شح المياه في فصل الصيف.



جمع بيانات المياه

قامت الإدارة العامة لحصاد المياه بالتعاقد مع جهات ذات صلة في تنفيذ مشروع دراسات جيوفيزيائية في كل ولايات السودان وخاصة المناطق المستهدفة والتي لم تسبق دراستها حتى تكتمل خطة البرنامج، والنظر في إيجاد البدائل والحلول للمناطق التي تبين الدراسة عدم وجود أحواض أو مياه جوفية بها.



واستوردت الوحدة  المواد الإنشائية للآبار الجوفية و مواد محطات المياه الجوفية بمواصفات عالمية عالية الجودة ووجه السيد الوزير في زيارته لمدينة جياد الصناعية في مطلع شهر مارس/2016 بإمكانية تصنيع تلك المواد بواسطة شركة جياد وتمت الترتيبات لذلك في إجتماع فني سلمت فيه إدارة حصاد المياه المواصفات والتصاميم الهندسية للإخوة في شركة جياد لتقديم عروضهم المالية والجداول الزمنية للإنتاج والتسليم.

وفي إطار خطة الوزارة للإستفادة من الطاقات البديلة والطاقة الشمسية وجدوتها  الإقتصادية في تقليل تكاليف التشغيل على المواطن والحكومات المحلية فقد وقعت الوحدة عقود مع شركات لتوريد نظم متكاملة لمحطات مياه جوفية تعمل بالطاقة الشمسية.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger