الرئيسية » » إعادة فتح النقل النهري مع جنوب السودان

إعادة فتح النقل النهري مع جنوب السودان

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on السبت، فبراير 06، 2016 | 9:13 ص

شبكة الشروق

أعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، إعادة فتح حركة النقل النهري بين بلاده ودولة جنوب السودان، واستئناف حركة البواخر النيلية بين مدينتي كوستي وجوبا، متعهداً بإكمال تنفيذ مطار النيل الأبيض الدولي قبل إكمال مطار الخرطوم الجديد.

ووعد البشير، في كلمة له أمام حشد جماهيري بمدينة ربك بولاية النيل الأبيض الخميس، بزيادة سعة محطة أم دباكر الكهربائية إلى 1.200 ميغاواط، بعد توقيع اتفاق المرحلة الثانية ليصبح إنتاجها يوازي إنتاج سد مروي.

وتعهّد بتحويل النيل الأبيض إلى ولاية منتجة للنفط، فضلاً عن تنفيذ مشروع المطار الدولي قائلاً "عهدنا معاكم إكمال مطار النيل الأبيض الدولي قبل مطار الخرطوم الجديد، وبدأنا التنفيذ والراجل بيربطوهوا من لسانو".

ووجه الرئيس بتوفير مياه الشرب لكل المواطنين قائلاً "الموية على طول وعرض النيل الأبيض والناس عطشانة .. تاني عطش مافي" كما أمر بإلزامية التعليم الأساسي وأن أي طفل يجب إدخاله المدارس وأن أي مواطن لا يذهب بطفله إلى المدرسة سيتم حبسه".

كما تعهد بتوطين العلاج والرعاية الصحية الأولية داخل الولاية حتى لا يلجأ سكان الولاية إلى العلاج في الخرطوم، فضلاً عن إنشاء حفائر وسدود في حدود كل 2 كيلو متر.

معاملة لائقة

وجدّد البشير، تأكيده على معاملة رعايا دولة جنوب السودان المعاملة اللائقة عبر إكرامهم واستقبالهم في النيل الأبيض، قائلاً "نحن لا نعاقب المواطن الجنوبي الذي لجأ إلينا بتصرف بعض قادتهم فهم أهلنا".

وتابع " أخوانا في جنوب السودان قالوا ما دايرننا قلنا لهم ودعناكم الله .. أبقوا عشرة على رقبتكم ورغم أن بعض قادتهم اتلوموا عندما فصلوا الجنوب وعندما طردوا الشماليين فهؤلا جاءوا إلينا محتاجين ونحن أهل الكرم وسنتعامل معم بأخلاقنا"

ورأى البشير أن زيارته الحالية لولاية النيل الأبيض هي بمثابة اختبار "لولاء الناس والسودانيين للإنقاذ لأن بحر أبيض هي ولاية كل السودانيين وأن أهلها لا يعرفون النفاق".

وقال إن زيارته للنيل الأبيض لم تكن بمفرده وإنما بكامل طاقم حكومته وإن وزراءه استمعوا إلى ما فعله الوالي ووعدوه بالوقوف إلى جانبه لتحقيق كل برامجه.

وتعهد الرئيس بتنفيذ مشروعات الشباب بما فيها مشروعات التمويل الأصغر معلناً عن قرار حكومته بتحويل التمويل الأصغر إلى بنك للشباب لأنهم نصف المستقبل.

وأثنى البشير على مواطني النيل الأبيض، حاثاً إياهم على الوقوف مع الوالي قائلاً للمواطنين " لما تدفعوا جنيه واحد أنا بدفع قصاده أربعة جنيهات".
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger