الرئيسية » » انطلاق أول قطار ركاب كهربائي في إثيوبيا

انطلاق أول قطار ركاب كهربائي في إثيوبيا

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، سبتمبر 22، 2015 | 8:24 ص

العربي الجديد  

انطلق، مساء أمس الأحد، أول قطار ركاب كهربائي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لتكون بذلك أول عاصمة بدول شرق أفريقيا، تستخدم القطار الكهربائي لنقل الركاب داخلياً.

وبدأ القطار رحلته الأولى، أمس، من محطة سانت جورج بمنطقة "بياسة" وسط أديس أبابا، نحو المنطقة الشمالية من العاصمة، لمسافة 15 كيلومتراً، من أصل 34 كيلومتراً، هي المسافة التي يغطيها المشروع داخل العاصمة سيتم تنفيذها في مرحلة لاحقة.
ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزير النقل والمواصلات الإثيوبي، ورقني قبيو، أن: "انطلاق القطار اليوم يمثل إنجازاً هاماً أمام التحديات التي كانت تواجه أديس أبابا، لأنه سيسهم في الحد من نقص وسائل النقل وتخفيف الازدحام المروري في المدينة".
وعبر وزير النقل الإثيوبي عن سعادته لانطلاق قطار العاصمة، وأضاف أن: "الحكومة أصدرت قانونا خاصا بالقطارات، لتنظيم الحركة المرورية وحماية المواطنين، وأن المشروع مسؤولية الجميع وعلى المواطنين ضرورة نشر الوعي بينهم للمحافظة عليه".
ولفت إلى أن الحكومة الإثيوبية تكفلت بدفع 1.5 مليار بر إثيوبي (714 مليون دولار) سنوياً كمساهمة ودعم لخدمات المشروع.

من جهته أشاد المدير العام لمؤسسة السكك الحديدية بإثيوبيا المهندس، قيتاجو بترو، في تصريحات للأناضول، بالشركة الصينية التي نفذت مشروع قطار العاصمة. وقال: "شهدنا اليوم انطلاقة المرحلة الاولى لخدمة الركاب من قطار العاصمة أديس ابابا، بعد أن أعطتنا الشركة الصينية السماح بالانطلاقة الفعلية".

وأضاف: "مشروع القطار ينقل 60 ألف راكب يوميا، وأن اليوم شهد انطلاق 21 قاطرة، من أصل 41 قاطرة، مخصصة لمشروع قطار العاصمة، وأن القاطرات المتبقية ستبدأ العمل في تشرين الأول/أكتوبر المقبل".

وشهد استاد العاصمة أديس أبابا، أمس الأحد، احتفالًا رسمياً وشعبياً، بمناسبة انطلاق القطار الكهربائي الأول في شوارع العاصمة، وتقدم المحتفلين وزير النقل والمواصلات الإثيوبي وعدد من المسؤولين بالحكومة الإثيوبية، بمشاركة السفير الصيني لدى إثيوبيا شيه شياو يان.

وتسعى إثيوبيا لبناء 5000  كيلومتر من شبكة السكك الحديدية الطويلة، لربط المدن الإثيوبية، وتقوم بتنفيذ هذه المشروعات شركات متعددة من الصين وروسيا وتركيا.

video

شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger