الرئيسية » , » سقوط أربعة لوحات إعلانية ضخمة في يوم واحد بالخرطوم

سقوط أربعة لوحات إعلانية ضخمة في يوم واحد بالخرطوم

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، سبتمبر 22، 2015 | 8:15 ص

م. أنس محمد حسن   

تكلمنا الأسبوع الماضي عن حادث سقوط لوحة إعلانات على عربة امجاد والكثير من الإخوة تقدموا بتوصيات ونصائح للحد من مخاطر المنشآت التي تنفذ بطريقة الكيري واستهوان المقاولين بالمنشآت دون الرجوع الى الناحية الهندسية او الإنشائية او التخطيطية من ناحية موقعها او مراعات شروط السلامة وخصوصا للمنشات الواقعة في المناطق العامة او المدارس او المستشفيات وغيره
من خلال جولة قصيرة في الفيس بوك على صفحات اصدقائي تبين لي بالامس سقوط أربعة لوحات إعلانات على الأقل من ذوات الحجم الجامبو كان اخرها على بعد أمتار من منتزه القنطرة حلة كوكو على سيارة امجاد ولايدرى مصير من فيه نسأل الله اللطف لهم (انظر الصور المرفقة )



الموضوع طبعا مثير للسخرية وربما استحقت ان تدخل موسوعة غينس للأرقام القياسية كأكثر دولة سقوطا للوحات المعدنية
مماحدث يجب ان لا نغفل ماحدث سابقا و نستدعي ذكريات بناية الرباط ونفق عفراء قبل صيانته والذي شاهده كل من مر بوسط وشرق الخرطوم مغلقا نظرا لكمية المياه المتراكمه فيه وانعدام الصرف بصورة تامة والذي يتبين للرائي العادي عدم الالتزام بابسط المعايير الهندسية لبناء الانفاق وايضاً كبري الدباسين الذي تم اعادة تصميمه وبعد البدء في عملية التنفيذ وبعد تجهيز كامل للمواد من حديد وغيره.



قضية مستشفى امبده أثناء الافتتاح ! حيث تكسرت منضدة غرفة التوليد وعليها سيدة ،الأمر الذي أثار السخرية من قبل العديد من العاملين بالمستشفى.. كما أن الصرف الصحي ظل لا يعمل فيها منذ افتتاحها لفترة طويلة وكبري المنشية ، وقضية اختزال مسار من كبري رفاعة وايضاً قضية كبري المك نمر الذي كشف خبير الطرق المهندس الطيب رباح عن وجود أخطاء هندسية في جسر المك نمر تتمثل في إقامة (استوب) عند نهاية الجسر تؤدي الى احتقان انسياب حركة المرور فى الشارع، وقال إنّ التكلفة المبدئية لمعالجة الخطأ الهندسي تبلغ (48) مليون دولار، وهي تضاهى تكلفة الجسر ايضا نشير الى عدم الالتزام بالمواصفات وضبط الجودة ويظهر جليا في الهبوط والتشققات والتطاير لاعمال السفلته قبل مرور العام وايضاً التكسر والتهشم للارصفة ممايدل على عدم المتابعة للمشاريع



من المسئول ؟؟؟؟
في اعتقادي انه. لايوجد اي جهة ستتولى التحقيق في قضية سقوط اللوحات لانه لو كان كذلك لسمعنا نتيجة تحقيق سقوط اللوحة التي سقطت قبل ايام او اتخاذ اي اجراء سواء من محلية او هيئة هندسية او اي ادارة او حتى تعويض صاحب الامجاد الذي سويت سيارته بالأرض. 

من وجهة نظري الشخصي يتحمل المجلس الهندسي معظم المشكلة لعدم سنه قوانين تحد من الأخطاء وحفظا للأرواح والمال والممتلكات العامة وهذا يؤكد وهمية القطاعات الهندسية من مجلس هندسي و غيره 

شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger