الرئيسية » » تحويل القصر الجمهوري القديم الي متحف بعد خدمة 190 عاماً

تحويل القصر الجمهوري القديم الي متحف بعد خدمة 190 عاماً

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، يناير 27، 2015 | 4:55 ص

شبكة الشروق   

بعد أن صمد لنحو 190 عاماً أمام مختلف التغيرات المناخية والسياسية بالسودان، استبدلت الرئاسة السودانية القصر الجمهوري، بقصر آخر جديد، رفع عليه الرئيس عمر البشير، علم البلاد ونقل إليه مكتبه وكل متعلقات الدولة التي تخص الرئاسة.

وشُيِّد القصر الجمهوري الجديد بمنحة من حكومة الصين، وتزامن افتتاحه مع ذكرى تحرير الخرطوم في السادس والعشرين من يناير من العام 1885، ومقتل الجنرال الإنجليزي حاكم السودان وقتها غوردون باشا.

وشارك في الافتتاح نائبا الرئيس بكري حسن صالح وحسبو محمد عبدالرحمن، وشاغلو المناصب التنفيذية، والأجهزة  التشريعية، وممثلو الدول والسفراء المعتمدون، وفئات من الشعب بجانب ممثل حكومة الصين بالسودان.

ومنح البشير عدداً من الأوسمة للقيادات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاز القصر الجديد.

وقال وزير الرئاسة السوداني صلاح الدين ونسي، إن دواعي التجديد استلزمت أن يقام هذا القصر، بعد أن أصاب القصر القديم البلى بعد مرور 190 عاماً من إنشائه، تعرّض خلالها لعمليات صيانة وترميم.

وأشار إلى أن القصر الجديد لم يغفل الهوية الوطنية والثقافية للسودان، ممتدحاً الشركاء الذين ساهموا في إنشائه.

ويتسع القصر الجديد ﻻستضافة القمم الدولية، ويضم قاعات ضخمة ﻻستقبال الرؤساء الزائرين، في ﻤﺴﺎﺣﺔ كلية ﺗﺒﻠﻎ نحو 18600 ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ، ﻭبمساحة مقدرة للحدائق ﺗﺒﻠﻎ 15000 ﻣﺘﺮ، ﻭيتكون ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻣن ثلاثة طوابق.

وشُيِّد القصر الحالي بجوار القصر القديم، الذي سيتحوّل إلى متحف بعد أن ظل مقراً لرؤساء البلاد، منذ تشييده في العهد التركي العام 1830.

شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger