الرئيسية » » الولايات المتحدة الامريكية .. مشاهدات زائر و مكاسب لقطاع المقاولات (1-2) ... د م م مالك علي دنقلا

الولايات المتحدة الامريكية .. مشاهدات زائر و مكاسب لقطاع المقاولات (1-2) ... د م م مالك علي دنقلا

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، نوفمبر 18، 2018 | 6:16 ص

د م م مالك علي دنقلا

خلال شهر اكتوبر المنصرم اتيحت لي الفرصة لزيارة الولايات المتحدة الامريكية عقب اخر زيارة لي والتي كانت في العام 2011 زرت خلالها ولايتي فرجينيا ومينيسوتا و العاصمة واشنطون وتشرفت خلالها بمقابلة مسؤولي معهد علوم البناء الامريكي و الاتحاد القومي لمقاولي بناء المنازل الامريكي  وهو اللقاء الذي لمست فيه منهم حسن استقبال لوفدنا الرسمي الممثل لمجلس تنظيم مقاولي الأعمال الهندسية، وانطلاقا من الجهود المبذولة لترسيخ العلاقات الاقتصادية بين السودان والولايات المتحدة الامريكية حرصت علي الدفع بهذا المقال توثيقا وعرضا للرحلة والتي لابد فيها من ان ابدأ بالشكر والتقدير لسفارتنا بالولايات المتحدة لحسن الترتيب للزيارة وأخص الاخ العزيز السفير عبدالغني النعيم الوكيل السابق لوزارة الخارجية للمبادرة واتمني له مزيدا ً من التوفيق والسداد اينما حل فهو كالغيث نافع حيثما نزل .

شهد برنامج الزيارة لقاء الوفد بالمعهد الوطني لعلوم البناء الامريكي الذي يجمع بنجاح بين ممثلين للحكومة والمهن والصناعة والمهتمين بالعمال والمستهلكين والوكالات التنظيمية والمهتمة بتحديد وحل المشاكل القائمة والمشاكل المحتملة التي تعيق بناء هياكل آمنة ميسورة التكلفة للإسكان والتجارة والصناعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الامريكية، وهو المعهد الذي تم تأسيسه من قبل الكونغرس الأمريكي عام 1974 ، باعتباره منظمة غير حكومية وغير ربحيةوهو المعهد الذي يحرص عليوجود الخبرة من مجموعة متنوعة من الخبراء في العديد من  المجالات لتلبية احتياجات الفرقاء من المشاركين في مجال البناء وتعزيز صناعة البناء نحو تحقيق المباني والمجتمعات عالية الأداء، ويتضح ذلك من خلال بروز العديد من المشاريع المنفذة ووجود الكوادر من الخبراء الداخليين والخارجيين ويوفر المعهد الخبرة المتنوعة اللازمة لتحقيق النتائج الجيدة من خلال الاستخدام الاستراتيجي للخبرات في المجالات المختلفة، كما يقوم المعهد بتطوير وتنفيذ حلول فعالة من حيث التكلفة لقضايا الصناعة أو العملاء.

ويعتمد المعهد اسلوب التعليم والتدريب والتي تعتبر من  الأمور الأساسية للتنفيذ الفعال لايجاد أفضل الممارسات والمتطلبات الجديدة أوالأدوات الجديدة للتعليم والتدريبوذلك من خلال تطوير وتقديم عروض فى المجال، سواء كجزء من مشروع قائم أو قائم بذاته، ويجمع المعهد خبرته الفنية القوية وخبرات المتخصصين في التعليم كما يعتبرالمعهد مزود للتعليم المستمر المعترف به من قبل المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين (AIA) ، ومعهد شهادة المباني الخضراء (GBCI) ومجلس المدونة الدولية، (ICC) ويساعد المعهد عملائه في تطوير وتنفيذ البرامج التي تدعم أهدافهم مع الاعتراف بالديناميكيات المتغيرة لصناعة البناء بالإضافة إلى عمله مع العملاء الفرديين، ويجمع المعهد بشكل منتظم قادة الصناعة والرؤى لمناقشة حالة الصناعة من خلال رؤية و بصيرة لما ينبغي ان يكون عليه حال صناعة البناء، وتم خلال اللقاء التامين علي ضرورة الاستفادة من قدرات و بحوث المعهد في إقامة دورات متخصصه للعاملين في مجال البناء بالسودان وإرسال بعض المدربين للسودان والتعاون مع المعهد الدولي فيما يلي قضايا كودات البناء لمساعدة السودان في وضع كود البناء الخاص به خاصة ان السودان والولايات يتشابهان في كبر المساحة وتعدد أنواع الطقس علي كافه أنحاء البلاد وخاصة في مجالي تصميم البناء و تشييد الطرق.

الزيارة الثانية خلال الرحلة كان اللقاء مع الاتحاد القومي لمقاولي بناء المنازل بالولايات المتحدة الامريكية الذي يسعى لحماية الحلم الأمريكي من خلال ايجاد  فرص الإسكان للجميع ، وهو يعمل في ذات الوقت لتحقيق النجاح المهني لأعضائه الذين يعملون في بناء المجتمعات، وخلق فرص العمل وتعزيز الاقتصاد، ويساعد الاتحاد  أعضاءه في بناء المجتمعات حيث يقوم أعضاءالاتحاد  القومي لمقاولي  بناء المنازل في كل عام ببناء حوالي 80٪ من المنازل الجديدة التي يتم بناؤها في الولايات المتحدة، سواء الأسرة الواحدة أو الأسر المتعددة، ونشير هنا الى ان الاتحاد يمثل أكثر من 140 ألف عضو، ويضم أكثر من 700 جمعية محلية ودولية،ويمثل حوالي ثلثهم بناة المنازل وإعادة تشكيلها ويعمل البقية في تخصصات وثيقة الصلة مثل المبيعات والتسويق وتمويل الإسكان والتصنيع وتوريد مواد البناء، ويعتمدالاتحاد القومي لمقاولي بناء المنازل على العضوية، حيث يعمل أكثر من 2200 عضو في مجلس إدارة الجمعية، والتي تنتخب كبار الضباط وتساعد في وضع جدول أعمال الجمعية وذلك منذ تأسيسه في أوائل الأربعينيات من القرن العشرين.

يعمل الاتحاد القومي لمقاولي  بناء المنازل كصوت لصناعة الإسكان في أمريكا وهو يعمل كذلك لضمان أن يكون السكن أولوية وطنية وتمكين جميع الأمريكيين من الحصول إلى مساكن آمنة ومحترمة وبأسعار معقولة، سواء اختاروا شراء منزل أو إيجاره ، نظرا الى إن تحقيق هذا الهدف يزداد صعوبة في البيئة السياسية والمالية المثيرة للنزاع والاضطرابات، التي يتعرض فيها مفهوم ملكية المنازل كأولوية وطنية للهجوم،ويدافع الاتحاد عن القوانين واللوائح المصممة لعكس هذا المسار الخطر الذي سيؤدي إلى خفض قيمة المساكن في الدولة، وزيادة تكلفة الإسكان الإيجاري ، وتهديد التعافي الاقتصادي.ويسعي الاتحاد كذلك الي تلبية احتياجات أعمال أعضائه وضمان امتلاكهم لأدوات وموارد ضرورية للنجاح وهي مهمة بنفس القدر من الأهمية ، لذلك يوفرالاتحاد  القومي لمقاولي  بناء المنازل أيضًا فرصًا تعليمية ، بما في ذلك المعرض الدولي للبنائينIBS ، والذي يعتبر أهم حدث في العام لصناعة بناء المنازل ويمثل أكبر معرض في العالم من نوعه لصناعة البناء التجاري والسكني الخفيف.

تمتلك الشركات التابعة للاتحاد القومي لمقاولي بناء المنازلمختبرات أبحاث الابتكار المنزلي، التي تقوم بتطوير واختبار وتقييم المواد الجديدة والأساليب والمعايير والمعدات لتحسين التكنولوجيا والقدرة على تحمل تكاليف الإسكان في أمريكا ؛ HBI وهو ذراع تطوير القوى العاملة لدينا، والتي تطور وتدير مجموعة واسعة من برامج التدريب والتعليم المهني؛ كما أن المؤسسة الوطنية للاسكان، تعتبر الذراع الخيري للاتحاد، و تكرس جهودها لمساعدة قطاع الإسكان على تطوير أساليب أكثر فعالية لبناء المنازل، وتعزيز التعليم والتدريب للأجيال المستقبلية من القادة في البناء السكني وزيادة المعرفة حول قضايا الإسكان، كذلك يعتبر الاتحاد القومي لمقاولي بناء المنازل شريك مؤسس وعضو في جمعية الإسكان الدولية، والتي تعمل على النهوض بالمباني المنزلية في جميع أنحاء العالم وفقا للبرامج التعليمية وفرص تنظيم المشاريع.

نواصل،،،،،،
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger