الرئيسية » » تقرير: الطوب المثبت فتح جديد لبناء اقتصادى صديق للبيئة

تقرير: الطوب المثبت فتح جديد لبناء اقتصادى صديق للبيئة

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الخميس، مايو 12، 2016 | 1:04 م

الخرطوم (سونا) كتب- سعيد الطيب - مروة احمد

الطوب المثبت عبارة عن طوب مصنوع من خليط من التراب ونسبة قليلة من (5-10) % من اسمنت وجير , ويتم ضبط الطوب المثبت بواسطة ماكينات معينة للحصول على الشكل المنتظم للطوب الذى يمتاز بأنه قليل التكلفة ويعتبر صديقا للبيئة كما يعتبر بديلا للطوب الاحمر الذى له عدة اثار سالبة على البيئة حيث ان كمائن صناعته تتركز على ضفاف النيل مما يتسبب فى جرف الاراضى الخصبة فضلا على ان عمليه حرقه تتم بواسطة حطب الاشجار وهذا يعرض الغطاء النباتى للازالة ويلوث الجو.

تم انشاء المركز في العام 1991م امتدادا للمجلس القومي للبحوث الذي انشىء 1970م وبعد اربعة اعوام من انشاء المركز بدأ تشييد وانشاء عدة مبانى وقرى بالطوب المثبت قام بها المركز وبرنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية ( HABITAT ( اضافة الى منظمة قطر الخيرية ووزارتى التخطيط بولاية شمال كردفان وولاية القضارف ,والصندوق الدولى للتنمية الزراعية (IFAD ) وعدد من الشركات الهندسية والافراد.

نظم المر كز القومي للبحوث فى ابريل الماضى اول مؤتمر علمى يعني بالبحث العلمي من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفقا للسياسيات العامة والاستراتيجية التى طرحتها الدولة ولتشجيع وأشاعه روح الابداع والكشف والاختراع والسعي لتحقيق الريادة العلمية وتوثيق التعاون بين المؤسسا ت العلمية داخل وخارج البلاد الي جانب تأصيل البحث العلمي وربطه بالقيم الدينية والمعانى مثل الخير والفضيلة وربطة بتراث الامه الحضاري .

ما يقوم به المركز لخصه الأستاذ صلاح دفع الله مدير لمعهد الابحاث الهندسية وتقانة المواد الذى قال ان المركز مستعد في مسا عدة وترقية البحث العلمي لاحداث نقلة تنموية فى البلاد ,داعيا الي ضرورة توطين صناعه الورق داخل البلاد وتسليط الضوء علي الصناعات المحلية وتطويرها مشيرا الي أهمية الاستغلال الامثل للموارد المتاحة واقترح إقامة عدد من المصانع لصناعة الورق في كل من الجزيرة سنار القضار ف غرب دارفور علي أساس تقليل التمركز حول العاصمة مطالبا بضرورة وجود قوانيين استشمار يه مشجعة وخطط مستقبلية لتطوير الصناعة علي ان تعطي الدوله ميزة تفضيلية للصناعة حتي تواكب السوق المحلي والاقليمي كما نادي بضرورة الشراكة بين المركز والوسائط الاعلامية المختلفة والجهات ذات الصلة للخروج بنتائج تسهم في خدمه المجتمع .

وأكد الدكتور الفاضل علي ادم الباحث في تقانه الطوب المثبت ان للسودان كود للبناء (مواصفات معينة ) و خطة قدمت للجامعة العربيه وتمر الان بمرحلة دراستها وبعد اجتماع القمة فى الفترات القادمة سيتم التعامل بخطة البناء (الطوب المثبت) مشيرا فى الوقت نفسه الي تجربة دول غرب افريقيا في بناء القصور والقباب من الطين الأخضر . وقال ان حوالي 80 % من مباني ولايه الخرطوم تم تشييدها بالطين الاخضر مضيفا انه ينبغي دراسة الأثر البيئي لأي مشروع لضمان السلامة البيئية مؤكدا ان الابحاث العلميه ومنظمة اليونسكو وجهتا بضرورة الاهتمام بأبحاث البناء بالطين مطالبا بضرورة تعزيز الجانب التقني والفني في العمل مع مر اعاة المواصفات المطلوبة لضمان استمرارية الأصلح

وفيما يبدو ان تلك المجهو دا ت والابتكار ات اذا تم تطبيقها والعمل بها علي أرض الواقع ستسهم في حل العديد من المشكلات التي ظلت تؤ رق المجتمع والشعب السوداني وستتيح فرص عمل للخريجين والشباب وتوفير الدعم للمبدعين والمبتكر ين فى مجال البحث العلمي و في كافة المجالات

بالرغم من مأ لات الحصار الذي فر ض علي السودان فى الفترة القريبة الماضية وما افرزته الحر وب الداخلية للبلا د سيظل الشعب السوداني مبدعا ومبتكرا ومخترعا ماهرا .
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger