الرئيسية » » بسعة كلية (5,000) متر مكب في اليوم.. قرب اكتمال محطة الشجرة للمياه

بسعة كلية (5,000) متر مكب في اليوم.. قرب اكتمال محطة الشجرة للمياه

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الخميس، مايو 12، 2016 | 12:52 م

المجهر السياسي

كشف مدير مياه محلية الخرطوم "خضر التوم الطاهر" عن قرب اكتمال محطة الشجرة بالخرطوم ودخولها حيز التشغيل بطاقة (15) ألف متر مكعب يومياً، وأكد في تصريح صحفي (الاثنين) أن المحطة الجديدة ستعالج مشكلة المياه نهائياً بمناطق (الشجرة، اللاماب، الرميلة، الحماداب، الدباسين، العزوزاب، وما جاورها، ودعجيب، مربعات يثرب، الكلاكلة القلعة، وأبو آدم جنوب. وتوقع أن توفر المحطة المياه بصورة مستقرة كماً ونوعاً وترفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

وأكد "التوم" أن المشروع كلف (24) ملياراً بتمويل من وزارة المالية وبنك فيصل الإسلامي، وبلغت نسبة الإنجاز في المشروع حتى الآن (75%) متوقعاً دخول المحطة بداية يوليو القادم. وقال إن المناطق الذكورة كانت تعتمد على الآبار في الإمداد المائي، وإن مياه الآبار بهذه المناطق وجدت بها نسبة من الألمونيوم مما دعا الهيئة للجوء إلى إنشاء محطة للمياه. إلى ذلك نظمت هيئة مياه ولاية الخرطوم جولة تفقدية إلى مشروع توسعة محطة مياه المقرن، لزيادة إنتاجية المحطة الحالية التي تنتج حوالي (90) ألف متر مكعب إلى (135) ألف متر مكعب في اليوم عقب اكتمال مشروع التوسعة الفترة القادمة. وأكد المهندس "أيثر الفكي الطيب" مدير مشروع التوسعة في تصريح صحفي، أن تكلفة التمويل بلغت (4) ملايين يورو و(15,800) مليار جنيه في وزارة المالية ولاية الخرطوم. وقال إن المشروع سيرى النور بعد شهرين وأن نسبة التنفيذ وصلت إلى (60%) حتى الآن. وأكد أن المشروع بدأ العمل به ضمن (3) مشاريع لتوسعة محطات المقرن، عد بابكر، الحلفايا. وقال إن مشروع توسعة محطة مياه المقرن يتكون من مراحل عدة منها استبدال طلمبات المحطة القديمة وتوريد طلمبات جديدة، تأهيل المأخذ القديم،، تشييد (2) دوران وتركيب (9) فلاتر، إنشاء خزان أرض بسعة (3) آلاف متر مكعب. وأكد أن المحطة بهذه التوسعة ستوفر المياه لمناطق وسط الخرطوم، أم درمان، مربعات أبو سعد، المهندسين.

من جانبه أكد مدير محطة المقرن القديمة "حاتم الجيلي" أن كلورة مياه الخريف خالية من البكتريا وصالحة للشرب، وقال في تصريح إن محطة المقرن تنتج الآن (180) ألف متر مكعب يومياً.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger