الرئيسية » » خطط سكنية لمواطني حلفا الجديدة تشجيعاً للاستقرار

خطط سكنية لمواطني حلفا الجديدة تشجيعاً للاستقرار

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، مايو 03، 2015 | 8:00 ص

شبكة الشروق 

بشر والي الولاية الشمالية، بإعادة منطقة وادي حلفا سيرتها الأولى والاستفادة من معبر (قسطل- أشكيت) الحدودي مع مصر لإحياء التبادل الاقتصادي والتجاري، ومنح أبناء المنطقة خططاً سكنية لتشجيع العودة الطوعية والاستقرار والمساهمة في مسيرة البناء والتعمير.

وأعلن والي الولاية د. إبراهيم الخضر عن تكوين لجان لتقديم خطط سكنية بوادي حلفا لأبناء المنطقة، مؤكداً أن العمل جار لتعود المنطقة سيرتها الأولى. وقال في تصريحات صحفية إن افتتاح معبر (أشكيت- قسطل) سيسهم في تقوية العلاقات بين السودان ومصر ويعمل على تبادل المنافع الاقتصادية والتجارية بين الولاية ومحافظة أسوان.


وأوضح أن هناك رسوماً محلية تعود على مدينة حلفا من عائد المحطة الجمركية التي يعمل بها 700 شخص بعد افتتاح المعبر، وأشار إلى أن الصادرات السودانية في الفترة الأخيرة عبر المعبر لمصر تمثلت في التوابل والتمور والبصل والبطاطس والسمسم والمواشي واللحوم.

وقال الخضر، إن خط الضغط العالي والذي يمتد من واوا إلى وادي حلفا بطول 372 كيلو متراً بكلفة 120 مليون دولار بتمويل من الحكومة المركزية والولاية، سيؤدي دوراً بارزاً في دفع عجلة التنمية.

وأضاف "لقد حلت بمدينة حلفا في الآونة الأخيرة مباني الأسمنت المسلح والطوب والحجر القرنيت ذات الطابقين محل مباني الطين والرملة، وتخللتها الطرق المعبدة بالأسفلت مع وجود بعض الفنادق البسيطة".

وأشار إلى أن الولاية الشمالية خصصت مبلغ 72 مليون جنيه لتنمية محلية وادي حلفا ومواجهة التحول الاقتصادي والاجتماعي بالمحلية بعد افتتاح معبر (أشكيت-قسطل) الحدودي مع مصر، كما وقعت اتفاقاً مع الشركة السودانية للاتصالات لإنشاء مجمع خدمات متكاملة للمسافرين بمنطقة أشكيت.

وحول التنمية بالولاية، قال والي الشمالية، إن هناك جهوداً لإنشاء مصانع تحويلية للاستفادة من القيمة المضافة، موضحاً أن الولاية شرعت في إعادة تأهيل وتشغيل مصنع تعليب الخضر والفاكهة بكريمة بشراكة سعودية ومحلية، مشيراً لدور المصنع في التنمية والاقتصاد وفي استيعاب مواطني المنطقة.

وأشار إلى كهربة 87 مشروعاً زراعياً خلال العامين الماضين، الأمر الذي أدى لخفض كلفة الإنتاج وزيادة الرقعة الزراعية التي بلغت الموسم الشتوي الماضي 300 ألف فدان، منها 130 ألف فدان بمحصول القمح الذي تمت زراعته ولأول مرة في التروس العليا.







شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger