الرئيسية » » دبي تسابق الزمن نحو التنقل الذكي

دبي تسابق الزمن نحو التنقل الذكي

Written By Unknown on السبت، سبتمبر 06، 2014 | 7:02 م

البيان

شهدت الإمارات ثورة إلكترونية ذكية طورت المجتمع بخطوات حضارية كبيرة حتى باتت تنافس الدول العريقة، وحين أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة التحول إلى الحكومة الذكية في مايو من العام الماضي، كان غايتها إسعاد المتعاملين، ورغم وجود تحديات تواجه الحكومة الذكية أهمها التحول من رضا المتعاملين إلى إسعادهم، وتوفير أمن وحماية التطبيقات المستخدمة، إلا أن الركيزة الأساسية في نجاح التجربة تتمثل في التعاون بين الوزارات والهيئات والمؤسسات على المستويين الاتحادي والمحلي. والآن تبدو دبي في سباق مع الزمن لتتحول الى مدينة ذكية بكامل مرافقها وخدماتها.

رفاهية السكان
عبدالله المدني المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الفني المؤسسي رئيس لجنة دعم مشروع مدينة دبي الذكية في هيئة الطرق والمواصلات يؤكد أن التنقل الذكي أحد أهم أعمدة المدن الذكية، مشيرا إلى أن المدينة الذكية تضع راحة ورفاهية السكان في بؤرة اهتماماتها وتقدم خدماتها بكفاءة عالية من خلال التقنيات الحديثة والمتطورة، وبين أنه خلال الفترة الأخيرة فان توجهات المدن العالمية المتقدمة تركز على عدة مجالات رئيسية لتحقيق التنقل الذكي والمستدام.

وأشار المدني إلى أن تطوير وتشجيع أنظمة النقل الجماعي وتعزيز دورها هو أحد أهم هذه المجالات، فعلى سبيل المثال رؤية مؤتمر الاتحاد العالمي للمواصلات تتمثل في مضاعفة حصة النقل الجماعي حتى عام 2025، بالإضافة إلى التوسع في تطبيق التقنيات الحديثة لرفع كفاءة أنظمة المرور والنقل الجماعي، كما أن تحقيق التكامل الفيزيائي والمعلوماتي بين وسائل النقل جعل الخدمات الإلكترونية هي الأساس في تقديم الخدمة للجمهور والتسويق الذكي للخدمات، بما يعني ترويج الخدمة المناسبة للشخص المناسب في الوقت المناسب.

النقل الذكي
وأضاف أنه سيكون للنقل الذكي تأثير واضح في تغيير نمط الحياة من خلال التوسع في التطبيقات والخدمات الذكية وتوفيرها لشرائح مختلفة من السكان والزوار، إلى جانب التغيير في أساليب إنجاز الأعمال والمعاملات بحيث يصبح من الممكن إنجاز الكثير من المعاملات والتسوق دون الحاجة للقيام بأية رحلات من خلال الخدمات والتسوق الإلكتروني.

وعن المبادرات المبتكرة في مجال التنقل الذكي التي نجحت في تحسين حياة المواطنين يقول المدني: يوجد لدينا خطة شاملة لتطوير أنظمة المرور والنقل والتقنية، وقد تم تطبيق عدد من هذه الأنظمة في جميع المجالات مثل نظام التحكم المركزي للإشارات الضوئية لتنظيم حركة المرور على التقاطعات من خلال بيانات دقيقة توفرها مجسات مثبتة في مناطق مختلفة، كما أن الهيئة بصدد تركيب كاميرات ذكية للنظام، علاوة على تطبيق نظام المواقف الذكية لدفع رسوم المواقف باستخدام الهاتف المحمول.

النقل الجماعي
وأضاف: لدينا أيضاً نظام مترو آلي بلا سائق بطول75 كيلومتراً، ويعد أطول قطار في العالم يعمل من دون سائق حسب موسوعة جينيس 2012، ويقوم بتشغيله نظام آلي متخصص وفق جداول زمنية محددة مسبقاً. ويتضمن أعلى مستوى من الديكورات والتشطيبات، ومحلات داخل المحطات لتيسير الخدمات للجمهور، ومداخل وممرات لذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقة البصرية. وأشار إلى أنه يتضمن أيضاً نظاماً آلياً لإدارة ومراقبة حركة الحافلات ومساراتها وجداولها الزمنية، ونظام آلي لتعرفة النقل الجماعي «بطاقة نول» بحيث يدفع مستخدم وسائل النقل الجماعي (المترو، الحافلات والتاكسي المائي) التعرفة من خلال بطاقة الكترونية أو باستخدام الهواتف الذكية تقنية (NCF)، حيث وصل عدد البطاقات الصادرة إلى 7.5 ملايين بطاقة.

وجهتي للرحلات
وأوضح المدني أن نظام تخطيط الرحلات الآلي «وجهتي» يوفر للمتعاملين تخطيط رحلاتهم بشكل مسبق مع إمكانية توفير المعلومات على تطبيقات أخرى مثل أجندة العمل والبريد الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي، ويتم توفير خدمة ( واي ـ فاي) في مرافق المواصلات العامة بما فيها الحافلات ما بين المدن والاستفادة منها في التواصل مع الركاب حول وسائل النقل التي يستخدمونها. وأوضح أن الهيئة ركبت 620 شاشة في المحطات لتوفير المعلومات الفورية للركاب حول مواعيد وصول القطارات والحافلات، كما تنشر بيانات النقل العام على خرائط جوجل لتصبح بذلك دبي أول مدينة تفعل ذلك في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

مركبات الأجرة
أما عن خدمات التاكسي الذكي فأشار بأنه يتضمن شاشات إلكترونية داخل المركبة لتوفير خدمات عديدة للركاب تشمل إمكانية الاستفسار عن رحلات الطيران و Online Check-in ، وقريباً سيتمكن الركاب من دفع تعرفتها باستخدام بطاقات نول والبطاقات الائتمانية.

40 مليوناً
أصدرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أكثر من 40مليون تذكرة مواقف منذ إطلاق الخدمة في سنة 2009 بمعدل 80,000 تذكرة في اليوم، بالإضافة إلى لوحات ذكية لتوفير معلومات الطرق للسائقين والمساعدة على تجنب الازدحامات المرورية.

550 ألف معاملة
تم إطلاق أكثر من 150 خدمة إلكترونية على موقع الهيئة الإلكتروني و 23 خدمة على أجهزة الهواتف الذكية، فيما تشمل الخدمات الإلكترونية الحالية الاستعلام عن سداد المخالفات المرورية، وتجديد رخصة القيادة وملكية المركبة، وحجز مركبات الأجرة وغيرها من الخدمات، وقد تم على سبيل المثال إجراء أكثر من 550 ألف معاملة إلكترونية خاصة بخدمات الترخيص منذ إطلاق الخدمة نهاية 2010.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger