الرئيسية » , » ضرورة إدارة ومراقبة الجسور في السودان - كبري المنشية كمثال

ضرورة إدارة ومراقبة الجسور في السودان - كبري المنشية كمثال

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الجمعة، أكتوبر 12، 2018 | 12:01 م

د. أمجد عثمان عبد اللطيف - سوداكون  

رغم مروري اليومي بشارع النيل أسفل كبري المنشية ذهابا وإيابا في الطريق للعمل والعودة منه إلا إنني يوم الأربعاء الفائت دون الأيام  جلست مستكينا في رحلتي إلى العمل في كرسي الراكب وتكفل أخي جزاه الله عني كل خير بتولي عجلة القيادة. وكعادة المهندسيم لا يلفت نظرهم إلا الأعمال الهندسية و ما حولها .... 

لأول مرة لاحظت وعند مرورنا تحت كبري المنشية إن العارضة الطرفية (الشمالية الغربية) بها ضرر واضح للعيان. إذ أن بعض الأسياخ في التسليح السفلي قد تقطعت وتمزقت وسقط معها الغطاء الخرساني كما موضح في الصور أدناه بالإضافة إلي تضرر جزئي في العارضة الرابطة بين العارضات الرئيسية Diaphram 






منذ الوهلة الأولي ستدرك أن هذا الضرر غالبا ما أحدثته صدمة بواسطة شاحنة أو مركبة وصل إرتفاعها أو إرتفاع حمولتها مستوى العارضات كانت متجهة من الشمال إلى الجنوب. بالضرورة أن قوة الصدمة Impact Load لتحدث هذا الضرر كانت كبيرة بحيث أنها كانت قادرة علي تهشيم الغطاء الخرساني concrete cover وتقطيع الأسياخ في التسليح الأساسي أسفل العارضة. 
نجد أن هناك عدد من الأسئلة تفرض نفسها بقوة:
  • هل تم تقييم إنشائي للعارضة بعد هذه الحادثة - Structural Assessment
  • ماهي المقدرة الإنشائية المتبقية لهذه العارضة - ٌResidual Structural Capacity or Residual Strength
  • ماهو الأثر الديناميكي لقوة الصدم في الجسر - Dynamic Response due to truck impact
  • الأثر بصورة عامة على سلامة الجسر
إجابة الأسئلة أعلاه بالضرورة قد تؤدي إلي القرار الإنشائي الصائب أة تساعد في تشكيله. ولكن دعونا لنأخذ الفرضية الأولى إن العارضة سليمة ولا شيء يستدعي المعالجة ... فالإجراء في جد ذاته يكون أفضي إلى قرار يبعث الطمأنينة واليقين عند الجهات ذات الشأن. أم إذا كان القرار إن العارضة تحتاج إلى تدخل إنشائي فهو أمر يحتاج الى دراسة مستفيضة ومعالجة الأمر في مرحلة مبكرة والتأني في إتخاذ الأستراتجية المناسبة في الوقت المناسب بحيث لا يقفل الجسر أو المسار أسفله كما حدث في مرات سابقة في الجسر ذاته أو كبري المنشية.

تجاهل مثل هذه الأمور أو إستصغارها بأي حال من الأحوال ليس جيداً والعاقل من إتعظ بغيره - وحادثة إنهيار كبري جنوا في إيطاليا أغسطس المنصرم في الخاطر وتجاهلو تحذير المصمم من وجود صدأ الحديد قبل 39 عاماً - مات المصمم وأنهار الجسر!!. وبالتأكيد تجربة الصيانة في  كبري المنشية نفسه وكبري النيل الأزرق والنيل الأبيض كذلك.

سعدت جداً عند إعلان هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم وصول أجهزة خاصة بمراقبة الجسور خلال الأيام الماضية القليلة. فلابد أن تخضع الجسور لمراقبة وتفتيش  Inspection بصورة دورية لضمان سلامتها وإتحاذ مايلزم عند ظهور أي مما يؤثر على سلامتها الإنشائية وصحتها - فيما يعرف ب: Structural Health Monitoring  الأمر الذي تتبناه العديد من الدول. 

لا يخفى على الجميع الدور الإستراتيجي الذي تلعبه الكباري والجسور في حياة الناس وإقتصادها لذا نجد إنه في الدول المتقدمة تبنت نظام لإدارة تلك الجسور Bridge Management وهذا وذاك بحر من العلوم ألفت في الكتب وعقدت فيه المؤتمرات.  بل ذهبت بعض الدول الى ابعد من ذلك وعينت مسئول مباشر عن كل جسر او مدير او ما يعرف ب: Bridge Master

خاتمة:
الوقاية خيرُُ من العلاج.











شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger