الرئيسية » » الموارد المائية تقر بانهيار عدد من السدود والبنك المركزي يجمد قروض ومشروعات برنامج "زيرو عطش"

الموارد المائية تقر بانهيار عدد من السدود والبنك المركزي يجمد قروض ومشروعات برنامج "زيرو عطش"

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الاثنين، يونيو 04، 2018 | 1:23 م

الجريدة 

كشفت وزارة الموارد المائية والكهرباء، عن تجميد بنك السودان لقروض مشروعات زيرو عطش الممولة من الصناديق العربية، ولفت إلى إيقاف السحب منها منذ فترة، وأعلنت عن انهيار سدود تحفظت عن الخوض في تفاصيلها، وأوضحت أن السدود تمثل تحدياً لبرامج حصاد المياه، وأضافت أنه يمكن أن ينهار سد أنفقت عليه عشرات المليارات بسبب عدم إزالة أشجار بقيمة 20 جنيهاً.

وقال وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى خلال رده على سؤال البرلماني الطيب عبد الرحمن بالرلمان أمس حول عدم تنفيذ مشاريع زيرو عطش، إن تكلفة تنفيذ مشروعات زيرو عطش تبلغ 900 مليون دولار، ولفت إلى رصد مبلغ 400 مليون دولار من الصناديق العربية (الكويتي والسعودي والعربي والبنك الإسلامي) عبارة عن قروض طويلة الأجل موقعة ونافذة، ونبه إلى أن كل المبالغ مجمدة منذ فترة ومتوقف السحب منها، وأرجع ذلك للتحدي الذي يواجه بنك السودان في الإيفاء لمؤسسات التمويل العربية بسحب استحقاقاتها الدورية، وتوقع أن يستأنف البنك المركزي السحب حال انفراج التحدي المالي. ورهن الوزير تنفيذ مشروعات زيرو عطش بفك تجميد التمويل بطرف مؤسسات التمويل العربية والوفاء باستحقاقاتها.

وكشف موسى عن تكوين إدارة للرقابة على السدود، وقطع بعدم انهيار سد بسبب المواصفات أو خلل في التنفيذ، وأضاف: (السدود مثل الأطفال) لأقل خلل ستنهار، وأعلن عدم تنفيذ مشروع مياه نيالا بسبب الميزانية، وقال: "كنا نحتاج 200 مليون إلا أن الميزانية التي أجازها البرلمان خصصت لنا 10 مليون، وأضاف: (بكل وضوح لن نستطيع أن نقدم شيئاً في الوقت الحالي).

برلمانيون يهاجمون وزير الموارد والكهرباء ويصفونه بالكاذب
شن النائب البرلماني أحمد صباح الخير، هجوماً على وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى ووصف بالكاذب، وقال صباح الخير إن حديث الوزير أمام البرلمان الكذب فيه أكثر من الصحيح، كما شكك النائب البرلماني الطيب عبد الرحمن في صحة إجابة وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى حول تنفيذ مشروعات زيرو عطش.

واعتبر صباح الخير في تصريحات عقب جلسة البرلمان أمس أن حديث الوزير عن عدم توفر التمويل لتنفيذ مشروعات زيرو عطش كحديث الحكومة عن العقوبات الأمريكية. وكشف عن إنشاء آبار بآلاف الجنيهات ثم يتضح أنها لا تصلح للاستخدام الآدمي. ولفت إلى وجود أطفال تركوا التعليم للبحث عن ماء بجانب تعرض النساء لحالات إجهاض. وسخر من عبارة (زيرو عطش) وقال (اخجلوا ياخ زيرو كوش وزيرو عطش الخرطوم عطشانة). وتأسف على قبول البرلمان لرد الوزير، وأضاف: (أتأسف للشعب السوداني أن يوافق نوابه على هذا الكلام)، وأكد أن حديث الوزير لا يرقى للمستوى الذي يجيزه البرلمان.

من جانبه قال النائب البرلماني الطيب عبد الرحمن خلال تعقيبه على رد الوزير أن الواقع يكذب ما جاء في التقارير، وأشار إلى أن الوزير اجتهد في الإجابة، وانتقد رهن التنفيذ بالصناديق العربية والقروض، وقال: (لماذا نرهن أساسيات الحياة للقروض وفي ناس ماتوا والزراعة اتدمرت بسبب حصاد المياه). وأعلن عدم اقتناعه برد الوزير، وطالب بتحويله للجنة المختصة، لكن المجلس أجاز بالأغلبية رد الوزير.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger