الرئيسية » » التوقع على عقد شراكة بين وزارة المعادن وشركة فضيلة التركية للاستثمار في الرخام بكسلا

التوقع على عقد شراكة بين وزارة المعادن وشركة فضيلة التركية للاستثمار في الرخام بكسلا

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، مارس 20، 2018 | 5:53 م

كسلا 20-3-2018م (سونا) 

تم بامانة حكومة ولاية كسلا التوقيع على عقد شراكة بين وزارة المعادن ممثلة في الهيئة العامة لابحاث الجيلوجيا وشركة فضيلة التركية للمعادن للاستثمار في خام الرخام بالولاية .

وشهد مراسم التوقيع بروفيسور هاشم علي سالم وزير المعادن الي جانب والي كسلا الاستاذ ادم جماع ادم ورئيس لجنة الطاقة والتعدين بالمجلس الوطني وعدد من القيادات علي مستوي الوزارة الاتحادية والولاية ، حيث وقع عن الوزارة محمد ابوفاطمة المدير العام للهيئة فيما وقع محمد امين بليل رئيس مجلس ادارة شركة فضيلة انابة عن الشركة والمهندس محمد سعيد محمود وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة انابة عن ولاية كسلا .

وتناول بروفيسور هاشم عقب مراسم التوقيع سياسة الوزارة وحرصها على توطين التصنيع من خلال الاستفادة من الثروات المعدنية التي تتمتع بها البلاد من ضمنها المعادن مبينا انه تم استخراج 13 معدنا من اصل 40 معدنا موجودا بالبلاد مؤكدا ان توقيع الاتفاقية يعتبر بداية لتوطين صناعة الرخام بكسلا معربا عن تقديره في هذا الصدد لتعاون الشركة التركية في تصنيع الرخام الذي يمثل فتحا لافاق جديدة للتعاون والاستثمار في الاحجار الكريمة .

واضاف الوزير ان ولاية كسلا بها عدد مقدر من الثروات المعدنية حسب الخرط وتتميز بوجود اجود انواع الرخام بكل الالوان حتي النادرة في العالم مبينا" اننا موعودون بدخول شركات اخري للاستثمار في هذه المجالات "ومؤكدا حرصهم علي مشاركة الوزارة للولاية في بدايات التصنيع واي ولاية اخري تمتلك ثروات معدنية .

واضاف انه وبوجود تصنيع الرخام بولاية كسلا سيمتد الاثر لكل اهل السودان الي جانب امكانية انشاء مصانع للاسمنت بالاستفادة من مخلفات الرخام الامر الذي سيعمل علي دعم اقتصاد البلاد عبر الاستفادة من الثروات القومية بالولايات .

واضاف ان الوزارة بدأت تدفع بقوة قاطرة الاقتصاد السوداني بعد تحريك الامكانيات المعطلة معدنيا مثمنا ما اسماها الشراكة الثلاثية الذكية بين الوزارة وولاية كسلا والشركة والتعاون ولائيا ومركزيا والدفع بها للامام مشيرا الى ان هنالك صناعات اخرى ستاتي لاحقا في المجالات الاخري للدفع بعملية التوطين التصنيعي بالبلاد .

من جانبه رحب والي كسلا بالوفد الزائر من الوزارة والشركة التركية مشيرا الي الثروات المعدنية الكبيرة بالولاية التي سيعم خيرها علي اهل الولاية والمجتمعات والمحليات صاحبة هذه الخيرات وكل السودان .

وقال ان التنمية الحقيقية بالولاية رغم الموارد الزراعية والبستانية الموجودة بدات بتوقيع الاتفاق الذي يعتبر بداية جادة لانتاج الخام الموجود بالولاية الذي لم يستقل مسبقا مؤكدا علي اهمية الزيارات للولايات للتفاكر في الشئون المختلفة مما يشكل نقلة كبيرة في اطار المسئولية عبر القيادات والاجهزة الاتحادية المختلفة .
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger