الرئيسية » » الحب في زمن الهندسة # الباشڤالنتاين# ... م. علي البدري

الحب في زمن الهندسة # الباشڤالنتاين# ... م. علي البدري

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، فبراير 13، 2018 | 9:53 م

# الحب في زمن الهندسة  #  

# الباشڤالنتاين#


و عشان بحبها خش قفة فرح 😍 و جاب ليها ٣ قفف فرح .
القفة الاٌولي  فيها دربكين و سلك رباط و زاوية ٢ بوصة تقيلة و ربع لوح اكسبندة ديكور و جزمة سيفتي 😍 و عشان الريدة الزايدة قام عمل ليها مخصوووص  قلب قلفنايز و فيه في النص سهم في شكل  سيخة أربعة لينية و مقنشة بالجمبتين  😍و قام رسلهم ليها يوم الخميس مع الصرفية 😍 .. و قال ليها لازم ناخد يوم الجمعة اجازة من الشغل و نمشي نحتفل في لاب الكونكريت بتاع الجامعة  جمب المكعبات الزرعناها للذكري 😍 .

القفة التانية فيها sample   بتاعت ميمبرين ( انت عارف المتر  بي كم و رطل السكر بقا بي كم ) 😍 و معاها مسطرينة فيها شوية  رملة كنجر متماسكة مطبوع فيها  اثر جزمة مكتوب فيها ( دي قبضة من أثر الاستشاري ) 😍 و كمان ألَّف ليها  مدحة بتقول   ( ايّام الجامعة ايام الزعزعااااا  .. في القِبل الأربعاااااا .. ايام موااااادنا اتينين في أربعة .. نطلع من أربعة .. و نشيل الأربعة .. و الدكتور يقووووول لك .. صلح سواقتك يااا ياااا  أربعة ) 😍

و كتب ليها دوبيت بقول فيهو:  

يا ست البلد و الدنيا عندك و عندي 
يا ام الرجال من ام كريق لي شندي 
ماااا بشيل  الأسد صالونو و لا برنديِ
اصلو ( صلاحنا ) قاااااعد  لي نشاف ( الهِنْدِي )  😑😑

و كتب ليها  قصيدة  طويييييييلة جداً اسمها ( زيدني من خُرَطك  شوية و كتِّر ال comments عليا )  😍  و هي قصيدة ذات مطلع ثوري بدايتها بتقول  

هذي  المواقعُ لا تخون 
تلك المواقع كالسجون 
انفض براثنك القميئة و انتفض 
قم يا رفيق الصبةِ  القدَّت و آآآن لها النفِض   

و القصيدة ذات نهاية ملحمية بتقول  ( فالقادمون جميعهم جايبين فيرست ) 😍😍😍😍


القفة التالتة فيها ورقة A3 مكتوب فيها ( شنو يااااااااا باش فاتحين لينا كدا .. شكلو جري شديد  ) 😍 و فيها  فايل مسطرة  مكتوب فيهو   please find the attached drawings 😍 و مرسل ليها  معاهم   قطعة بليوود منحوت فيها انا ما عايزك  تديني (revise and resubmit again) و لا عايزك  تديني  (approved as noted)  انا عايزك  تديني  ( approved for construction) 😍  

و كمان مرسل ليها  قطعة صاج ٢ ملم  ماخدة وش واحد برايمر و الوش التاني epoxy ملصق فيهو CD مكتوب فيهو هدية خاصة جداً ( الحل قبل   النهائي  للانتهاء من مشاكل تسريب البيدروم ( طبعاً الحل النهائي انو ما تعمل بيدروم  اساساً ) 😍   .. و معاهو شوال جبص مكتوب فيهو  ( الوصفة السرية خالص خالص  لتحويل الاجتماعات الكاتمة من  weekly progress meeting الي جلسة مناقشة موازنة بوليڤيا و تصور عام عن مستقبل البتكوين و ملخص توصيات مؤتمر داڤوس  و تمحيص فرضية انو فلسفة سارتر كلها علي بعضها كدا عبارة عن قراءة خاطئة لي هايدجر و كمان نقد لرواية شوق الدرويش انو يدوهو ال final payment .. لكن دا شوقو   ) 😍 
و الحاجة قبل الاخيرة مرسل ليها  طارة قطع مكتوب فيها  ٣ حِكَم بي جمبة  و قصة قصيرة بالجمبة التانية   .. الحكمة الاولي بتقول  ( من يعرف قيمة مرتبك في  عصر ما بعد الحداثة  كمن يعرف اسم والدتك في عصر ما قبل الحداثة  .. لهم ذات  الهيبة في النفوس   ) 😑
 و التانية بتقول ((  إياك و النفاق  فإذا رنّ هاتفك معلماً إياك بإن ( مهندس عبد القادر   ) يتصل بك و لم تعلم من هو عبد القادر   هذا اساساً فالإجابة المثالية هي ( يااااااااا  قدورة .. يا سلااام ياخ  .. وينك يا حبيبنا ) سوف يرد ( وين ياااااا سعادتك .. ياهو قاعدين  في البلد الكاتمة دي ) و سترد ( يا زول ربك يهون .. لو جيت قريب ابقي ظاهر علينا  ) س يرد ( يا زول متفقين deal  ) .. و ستمضي الأشياء و الناس حلوة  و النهر لا يستأذن المجري العبور و الشمس لا تستأذن الظلمة الظهور ، جاليلو مات و الارض ما زالت تدور ..  و طيبة الحمد لله الأمور  اذا لا داعي للعك و الحك  ) .. و الوصية  التالتة مكتوب فيها ( ما تشدها مع زول داير يبيع ليك حاجة و ما تشدها مع زول داير تبيع ليهو حاجة ..
ف قد تُخرِجُ الحاجاتُ يا أُمَ مالكٍ  ---   كرائمَ من ربٍ بهن ضنينِ )  
و  القصة القصيرة الفي الوش التاني بتاع الطارة   بتقول  ( قالت  : أين ستبني لنا بيتنا ، أجاب بثقة  : في تلك المساحات الشاسعة التي املكها في قلوب الناس ، قالت : هلاّ هلاّ أبشر يا شيخ العرب ، ثم رجعت الي طبيعتها و قالت : يسلموووووووووو )  

  و في النهاية  جاب ليها فلاش في شكل باكهولودر فيهو غنية ( لو بتصدق  الكذَّبك  بتصدق كلام الباش .. اخلعني بي مرتبك   أملاني  انا كشكاش 💸💰 )

   
و جاهو الرد ( يا وريف  يا نور الشقايق .. أملا جيبك و أصبر دقايق .. دقايق .. دقايق  ياخ ما ممكن معاك ) 😞😞

# الحب في زمن الهندسة #
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger