الرئيسية » » في ما يتعلق بالخريف ..... م. المعز عثمان

في ما يتعلق بالخريف ..... م. المعز عثمان

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الخميس، أغسطس 10، 2017 | 4:14 م

م. المعز عثمان  

- هل تصريف مياه الأمطار في الخرطوم مهمة سهلة؟ لا، لان الارض في أواسط السودان منبسطة عموما، لو عاينتا لي مدن زي أديس او جوبا او كوالالمبور بتلقي المهمة اسهل لوجود المدن دي في مناطق عالية والتصريف تقريبا طبيعي

- هل معدلات الأمطار في تزايد؟ نعم، وبالذات كمية المطر في العاصفة الواحدة وده بخلق مشكلة حتي في المناطق الفيها نظام تصريف كويس لأنك بتصمم المصرف علي كمية مطر معينة وزمن عاصفة معينة وزمن تصريف معين، مثلا نفق كبري المنشية فيهو نظام تصريف كويس لكن لأنو المطر الاخيرة كانت كتيرة جدا فالنفق كان مليان موية كم ساعة بعد المطر حتين اتصرفت الموية

- ماذا عن نظام التصريف الموجود في شوارع الخرطوم عموما؟ في مشاكل كبيرة علي مستوي التصميم والتنفيذ والتشغيل، في شوارع اتصرفت فيها قروش تقيلة في الأسفلت والجزر وخلوهو بدون تصريف!!! خسارة قروش بس لأنو المطر بتجي تدمر الأسفلت وكأنك يا زيد ما غزيت وفي شوارع فيها تصريف كويس لكن ما مصان ومافي متابعة والسبب الخلل الكبير الموجود في اجهزة الدولة كلها

- السيول؟ تفادي مجاري السيول هو الخيار المنطقي، في حركة سدود وخزانات وحصاد مياه لكن دي كلها دايره حكومة جادة ومسئولة بتعين الناس علي أساس الكفاءة وفيها نظام محاسبة كارب

- الحل (قصدي بعد الحكومة تتغير)؟ دراسات جادة تتضمن حلول مبتكرة، قبل فترة كان في كلام عن تجميع مياه الأمطار وحقنها في الارض بدل محاولة نقلها للنيل، انا ما بقول ده صاح والا غلط لكن بقول دايرين دراسات جادة وتنفيذ مكرب. صناعة التشييد دي من الحاجات المقرونة بالفساد في العالم كلو

- المهندس السوداني؟ ولا كلمة، كفاءة ومهنية عالية، الخليج وأمريكا يشهدو بي كده، زي قصة الدكتور السوداني بره مشهود ليهو بالكفاءة وهنا الخدمات الصحية منهارة. بس طبعا المهندس السوداني فايت الدكتور بالوجاهة والظرافة
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger