الرئيسية » » وحدة تنفيذ السدود: التوطين بسدي أعالي عطبرة وستيت تجربة متطورة

وحدة تنفيذ السدود: التوطين بسدي أعالي عطبرة وستيت تجربة متطورة

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأربعاء، مارس 08، 2017 | 8:19 م

مشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت خطوة هامة في إطار التنمية المستدامة حيث اتسعت فوائده  لتشمل مسارات تنموية  اخرى على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي فقد نفذت وحدة تنفيذ السدود في مشروعات اعادة التوطين 30 الف وحدة سكنية بواقع 11 مدينة سكنية وفرت فيها كافة الخدمات بداءا بخدمات المياه والكهرباء والصحة والتعليم ودور العبادة والمراكز الثقافية وكل ما من شأنه تحقيق الاستقرار.

وفي هذا الإطار قال  مفوض الشئون الاجتماعية بوحدة تنفيذ السدود محمد الأمين أحمد ان تجربة اعادة التوطين للمتأثرين من قيام سدي أعالي عطبرة وستيت تعد التجربة الثالثة بعد مروي والرصيرص  حيث تم تطوير تجربة اعادة التوطين من خلال الاستفادة من التجارب السابقة ونوه الى ان مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت تميز عن غيره بالتنسيق المحكم بين الاهالي ولجانهم الشعبية وحكوماتهم في ولايتي كسلا والقضارف.

وفي مجال البني التحتية قال ان الوحدة نفذت ثلاثة طرق منها طريق بالضفة الغربية بطول 72 كيلو متر يربط المدن رقم 1 ، 3، 4، 5 بالطريق القومي    بجانب الطريق الاوسط بطول 23 كيلو متر الذى  يربط المدن 2،7،8،6   و  الطريق الشرقي بولاية كسلا الذى يبلغ  طوله 18 كيلو متر لربط المدن 9، 10،11 بجسم السد ومن ثم الطريق القومي  مشيرا الى انه  تم تنفيذ طرق ترابية داخلية لتسهيل حركة السير داخل مدن اعادة التوطين بطول( 62 )كيلو متر كما بذلت الوحدة جهودا مقدرة في دعم البنية التحتية للكهرباء حيث تم  انشاء  شبكات للضغط المنخفض والمتوسط ووضع   20.517 عمود كهربائي لشبكات الضغط المنخفض والمتوسط من بينها 818كيلو متر من شبكة الضغط  المتوسط و200 كيلو متر لشبكات الضغط المنخفض بعدد محولات بلغت (34) محولا   لتوصيل الكهرباء لـ30 ألف وحدة سكنية.

ووصف مختصون مشروع مياه الشرب الخاص بمدن المتاثرين بمشروع اعالي عطبرة وستيت بانها من اكبر مشروعات مياه الشرب في البلاد فقد اولت وحدة السدود  هذا الامر اهتماما كبيرا لتنجز مشروع متكامل يعمل علي  إيصال خدمات المياه لكل هذه المدن  .

في السياق قال د. هيثم محمد فتحى  عضو هيئة المستشارين بمجلس الوزراء أن مشروع سدي أعالي عطبرة وسيتيت يُعد من اكبر المشروعات التنموية في البلاد لجهة الابعاد الاقتصادية والاجتماعية التى حققها المشروع في صدارة ذلك  زراعة مليون فدان من الاراضي الزراعية لصالح مايقارب سبعة ملايين نسمه يشكلون ثلث سكان السودان مؤكدا  ان المشروع سيخرج الاقليم من قائمة المناطق الاقل نمواً في البلاد الى  المساهمة  الفاعلة  في اقامة مشروعات تنموية واسثمارية ضخمه من شأنها ان توفر كما هائلاً من الوظائف لاهل المنطقة مما يساهم في مكافحة البطالة والفقر.

 في السياق اشاد  ميرغني صالح والي القضارف بالجهود التى بذلتها الوحدة في اعادة التوطين  والمشروعات الانتاجية التى ملكت للمواطنين المتأثرين من قيام المشروع والتى اشتملت على  توفير( 52) قارب للصيد و توفير معدات زراعية شملت  ( 96 )جرارا زراعيا و (96 )محراثا و(24 )مقطورة و(24) مستودع للمياه ،و (24) مستودع جازولين.

شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger