الرئيسية » » مد بورتسودان بمياه النيل 2017

مد بورتسودان بمياه النيل 2017

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الخميس، نوفمبر 17، 2016 | 8:15 م

المجهر

أعلن النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق ركن أول "بكري حسن صالح"، أمس (الأربعاء)، التزام الدولة بتحقيق التنمية وتوفير الخدمات، ودعم الاستثمار بولاية البحر الأحمر خاصة السياحة، متعهداً بتوصيل مياه النيل لمدينة بورتسودان خلال العام القادم.

وأعلن "صالح"، خلال مخاطبته جماهير ولاية البحر الأحمر في افتتاح موسم السياحة والتسوق العاشر باستاد بورتسودان، المصادقة على إنشاء محطة كهرباء جديدة ببورتسودان بطاقة (300) ميقاواط خلال العام 2017.

وقال إن "السياحة أضحت في عالمنا تمثل اقتصاداً واستثماراً وثقافة وتواصلاً بين مكونات المجتمع"، مؤكداً أن السودان يمتلك إرثاً تاريخياً ومقومات سياحية، يمكن أن تؤهله ليكون في مصاف الدول السياحية بالعالم، وأضاف إن الدولة سعيدة بسياحة نظيفة طاهرة تعكس ثقافة وإرث أهل السودان.

وحيَّا النائب الأول الدول الصديقة والمجاورة لمشاركتهم في المهرجان ومواطني البحر الأحمر على جهدهم ومثابرتهم من أجل تطوير ولايتهم، مؤكداً أن حضورهم وتمثيلهم لرئيس الجمهورية يمثل إرادة سياسية تجاه الولاية وإنسانها.

كما افتتح النائب الأول عدداً من المدارس والمراكز الصحية النموذجية بمدينة بورتسودان، ضمن برنامج زيارته لولاية البحر الأحمر لتدشين المهرجان العاشر للسياحة والتسوق.

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية د. "طالب الرفاعي"، ضيف شرف المهرجان، إن السياحة تحتاج إلى إرادة سياسية حكيمة لدعمها وتطويرها، مضيفاً إن السودان يتمتع بمناطق سياحية رائعة، لكنه قال: (العالم لم يسمع ولم ير حتى الآن عن السياحة في السودان)، مضيفاً إن ذلك يحتاج إلى جهد كبير من أجل إبرازه. وأعلن "الرفاعي" تبني المنظمة العالمية للترويج عن السياحة بالسودان، وجلب سياح إضافيين من أغلب دول العالم.

من جانبه، رحَّب والي ولاية البحر الأحمر "علي حامد" بضيوف المهرجان من الصديقة والمجاورة، وحيَّا أهل البحر الأحمر لوقفتهم الصلبة مع حكومتهم من أجل المهام الكبيرة التي ينتظرها أهل الولاية، مضيفاً إن المهرجان يمثل إضافة كبيرة ودخلاً إضافياً للولاية وإنسانها، مع تطوير الخدمات السياحية الموجودة. وأعلن الشروع في تأسيس شركة مساهمة عامة برأس مال "مليار" جنيه للترويج السياحي في الولاية لإدارة العائد الاقتصادي والثقافي للسياحة بالولاية.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger