الرئيسية » » في أية مرحلة نحن الأن من تشييد سد النهضة وهل أوفت اثيوبيا المتطلبات الفنية ؟ بروفيسور د.د. محمد الرشيد قريش

في أية مرحلة نحن الأن من تشييد سد النهضة وهل أوفت اثيوبيا المتطلبات الفنية ؟ بروفيسور د.د. محمد الرشيد قريش

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on السبت، أكتوبر 03، 2015 | 11:10 ص

شهادتي للتاريخ  (12)- -- في أي مرحلة  سد النهضة الأن  وهل أوفت أثيوبيا المتطلبات الفنية؟ (1 من 2)
بسم الله الرحمن الرحيم

في أية مرحلة نحن الأن من تشييد سد النهضة وهل أوفت اثيوبيا المتطلبات الفنية ؟
الرسم البياني الخطي المعياري المحتمل لمهام تشيد السد
(1 من 2)

بروفيسور
د.د. محمد  الرشيد قريش

مركز تطوير أنظمة الخبرة الذكية
لهندسة المياة والنقل والطاقة والتصنيع

استهلال:
في أي مرحلة نحن الأن من مراحل مشروع سد النهضة ؟
اشارت التقارير الأسفيرية الي انه حتي أبريل 2013  تم اكمال ما يقرب من 20 % من المشروع !
وفي-9-20139 نقلت صحيفة الرأي العام أن”أثيوبيا أكملت (حتي ذلك الحين) 24% من السد وانها تواصل البناء"
ثم في-9-201327 نقلت صحيفة الرأي العام عن صحيفة "والتا أنفو" الأثيوبية "علي لسان مصدر مسئول في الحكومة الأثيوبية أن الشركة المكلفة ببناء سد النهضة انتهت من 30% من الأعمال الأنشائية واللوجستية للسد ، مشيرا الي أن جميع الأعمال الأدارية والفنية في موقع السد أوشكت علي الأنتهاء تماما ، ليتم البدء في المرحلة الثانية وهي تجهيز جسم السد"
وكان مستشار وزارة الري قد أفاد "بأن التخزين  سيبدأ عام  2014وينتهي عام  2017 ومنبها لأمكانية تأخير(Delay) ملء خزانات الروصيرص وسنار ومروي بالأضافة علي تأثيره علي توليد الكهرباء" (بسبب تأخير وصول الماء!)

والأن ( 18-9-2015) ،يقول  الموقع الرسمي لسد النهضة http://www.hidasse.gov.et/web/guest/project-status 
أنه "تم الانتهاء من 47 % من بناء السد ، وقد بدأت المعدات التي يتم تركيبها على توربينات توليد الكهرباء ومحطات التوليد تصل الى موقع السد من الخارج".

في كل تلك الحالات لم نقف علي الأسس التي بنت عليها تلك الجهات تقديراتها
فمن الأجدي – اذا -- مقاربة الأمر في هذه الحلقة من منظور خطوات تشيد السدود المتبعة عادة،   ولنقل من  خلال  ما يسمي " الرسم البياني الخطي" لمهام تشيد السد     ( (Linear Responsibility Chart
مثل هذه المقاربة كانت  جزءا من دراسة لهذا الكاتب بعنوان "المشروع القومي للنهوض بالتعليم الفني والتقني والهندسي" 
o وقتها كان الهدف هو الوصول الي "خريطة طريق" لتطوير القدرات التكنولوجية الوطنية ، أي تحديد مراحل التطور التقني والدراية المراد اكتسابها في كل مرحلة من مراحل التطور الأقتصادي ، وقد قام هذا الكاتب بعدها  بتطبيق ذلك النموذج علي  سد مروي من خلال تطوير "رسم بياني خطي" لمهام تشيد ذلك السد ، يحدد نوع التطور التقني والدراية الفنية والتقنية المراد اكتسابها في كل مرحلة من مراحل تشييد السد ، لكن للأسف لم يأبه بهذه الدراسة الماسكين بزمام الأمور ، رغم أن هذا النصح يأتي من شخص كان قد عمل مديرا للمركز القومي للتكنولوجيا وخبيرا ومستشارا للأمم المتحدة في هذا المجال ، مما أضاع علي السودان فرصة استغلال تلك السانحة للخروج ليس فقط بسد ، بل بكوادر مدربة علي تشيد السدود من ألف الي ياء ! وعلى سبيل المثال، للخروج المهني بخبرات عملية في:
استطلاعات ما قبل الاستثمار
إعداد مواصفات التصاميم الهندسية الأولية والمفصلة.
إجراءات العطاءات واختيار تكنولوجيا السدود الملائمة 
التجارب الأختبارية التشغيلية للأجهزة والمنشات الخ...
وإدارة المشاريع
والتخطيط اللوجستي (كلوجستيات النقل ، توفير اللوازم والمشتريات وضمان جودتها) 
وضبط النيل وفق مقتضيات العمل (مثلا بواسطة "سد تحويلي" ، جزئي  (Coffer Dam)  أو كامل (Diversion)
وضبط موقع العمل((Work Site، علي سبيل المثال بالتنسيق والتحكم في بيئة العمل
واكتساب مهارات الصيانة والتشغيل
واكتساب مهارات الرصد و واتقان اجراءات التقييم
وتطوير القدرات الوطنية  لتصنيع معدات الري والكهرباء الخ...

عناصر مجمعات السدود:
       لكن لكي ندرك في اي مرحلة من البناء يقف سد النهضة الأن ، علينا أن نعيد التذكير بالمنشئات الأساسية المطلوب اقامتها  لنري كم منها ورد ذكره في التقارير المرحلية الأثيوبية المنشورة عن الأعمال الأنشائية لسد النهضة حتي الأن ، وهي:
السد  (الرئيسي و السروجي والخزان) 
المنشآت   التابعة (Appurtenant Structures):
مرافق المراقبة (Control Facilities) 
والقنوات التحويلية (Diversions)والتي تستخدم لتغير توزيع المياه مكانيا
والمرافق  المائية:
§ كماسورة تغذية التيربينات (Penstock,)،
§ و مآخذ المياه (Water Intakes
§ وأحواض التوازن Surge Tanks الخ
و محطة التوليد (Power House)
والمفيض(Spillway)
o ولسد النهضة مفيض متحكم فيه ببوابات Gated Spillway ،أي ان سد النهضة هو سد "فياض" (Overflow Dam) لأنه  يسمح بعلو الماء لعتب السد  --أي دروته- -  (Crest Overtopping)  كما هو الحال في سد الروصيرص ، 
o ووظيفة المفيض  هي تصريف (الافراج عن) فائض مياه الفيضان ،
o والكثير من السدود في العالم انهارت بسبب عدم قدرة المفيض علي تمرير فيضان معين، (مما يؤدي إلى علوالمياه للدروة وأيضا خرق السد)، نظرا لكون سعة المفيض بنيت على تقدير خاطي لحجم الفيضان 

الغياب االأبرز هنا من العناصر التقليدية لمجمعات السدود، هو   ل "بوابات التحكم" / (Sluiceways    : (Outlet Works/  فسد النهضة ليس له "عيون"" !
والسد وبوابات التحكم (Sluice Gates) هما الوسيلتان الأساسيتان:
لتغير توزيع المياه زمنيا - مثلا لتغييرنمط التدفق من خلال تغييرتوقيت التدفق  أو حجمه 
ولتغير نمط ترسب الرواسب(Sediment Deposition)  أو:
ولتغير نمط استخدامات الأرض  أو
وللتقليل من تفاوت حجم التصرفات في الأحباس السفلي (D/S Sediment Deposition) أوحدوث الفيضانات أوالتدفقات المنخفضة(Low Flows)

ومثل هذه "العيون" تكون عادة لتوليد الكهرباء وتمرير الماء،وتعمل جنبا الي جنب مع المفيض (Spillway) -- أو في غيابه    ( كما في حالة سد جبل أولياء مثلا ) -- للسيطرة على الخزان خلال الفيضانات أو في الظروف العادية ، لذلك ، في غيابها عن سد النهضة (وكما هو الحال أيضا في السد العالي) سيكون جل التصريف عبر التربينات
وقد أوضحنا في الحلقة التاسعة أن مرور الفيضانات المشبعة بالطمي  عبر التوربينات (عند توليد الكهرباء) سيستدعي إصلاح مستمر لها و ينجم عنه ابقاء العديد من هذه التوربينات  خارج الخدمة طول الوقت، مما يمثل فقدا كبيرا للتوليد الكهربائي أي خصما علي هدف توليد 6000 ميقاواتس المنشودة من السد! (أنظر كيف استقرت  القدرة المقدرة للتوليد الكهربائي في السد العالي عند 2.1 قيقاواطس،  عوضا عن التوليد المتوخي أصلا والبالغ 10 قيقاواطس! ،  أي أقل من خمس حجم التوليد الكهربائي الذي كان مرجوا  من السد العالي !)

كما أوضحنا في الحلقة السادسة أنه بسبب غياب بوابات التحكم في السد العالي :
  قام السد بحجز الطمي
  وأدت المياه الصافية الخارجة من السد الي تجريف (تعريةScouring) قاع المجري وتقويض السدود والجسور أمام السد (Downstream)
  ودفع ذلك بالبحر الأبيض المتوسط الي حت(تاكل) الدلتا والأستحوازعلي جزء معتبر من اليابسة
  وادي نضوب المغذيات الأرضية (Nutrients)
الي الأستخدام المكثف للأسمدة الاصطناعية
والي كسر السلسلة الغذائية البحرية 
The Marine Food Chain) بسبب انضاب عدد العوالق(Plankton)


التسلسل الزمني (Chronology) المحتمل لتشيد سد النهضة وفق منظور أثيوبيا:

  مرحلة ما قبل المشروع :المرحلة الترويجية (هي عادة 20 -50 عاما ، الا أنها في سد النهضة لم تستغرق سوي بضع سنوات)
رغم أن السد بني علي اساس دراسة عام 1964 لمكتب استصلاح الأراضي الامريكي، والذي اقترح لنفس الموقع "سد الحدود" (Border Dam) بسعة (11.1) مليار م3 وبارتفاع 85 متر لتوليد 1400 ميجاوات 
وليتتالي((Cascaded مع ثلاثة سدود اخري  نحو أعلي النهر (Upstream)وكلها لأنتاج الكهرباء   وهي كارادوبي بسعة (32.5) مليار م3 لأنتاج (1350) ميقاوات  وموبيل بسعة (13.6) مليار م3 لأنتاج (1200) ميقاوات ومندايا بسعة (15.9) مليار م3 أنتاج ((1620 ميقاوات

  المرحلة الأولي :"مرحلة التخطيط  (2011-2013): أي مرحلة الدراسة للمشروع Pre-Project Activitiesوهي عادة تعني ب:
تعريف المشروع وطرق تمويله
دراسة الجدوي الأولية
وتقديم "التقرير التنفيذي" للمشروع للأدارة العليا لسد النهضة "  "Executive Project Report"  
ففي 31 مارس 2011، تم منح عقد بمبلغ  4.8 مليار دولار أمريكي لشركة "بناة ساليني" Salini Costruttori الأيطالية، وذلك بالتفاوض المباشر من دون المناقصات المفتوحة ) أي من دون العطاءات التنافسية(
وتم  ارساء (اجازة) العقود المحلية ليضطلع المقاول المحلي بتنفيذ أعمال البني التحتية ، فعلى سبيل المثال:
في أبريل 2011: بدأ ت أعمال التشيد للمشروع
ببناء أربعة أنفاق تسريب على الجانبين الأيسر والأيمن من النيل ألأزرق في منطقة بني شنقول
وفي مايو 2011، أعلنت أن إثيوبيا أنها سوف تتقاسم مخططات تصميم السد (Blueprints) مع مصر حتى يمكن دراسة تأثيرالسد علي دول الأحباس السفلي: ولا يعتقد أن هذا الوعد تم الوفاء به ! ويسود الأعتقاد أن أثيوبيا لن تعطى تلك الدراسات لمصربدعوي أنها  لم تطلعها على دراسات السد العالى أو للسودان لأنه لم يطلعها علي سد الروصيرص"!
وفي مارس2013 تم تحويل مجري النيل الأزرق من خلال  سد الانضاب (أي السد التحويلي Cofferdam ( 
وكان قد خصص سبتمبر 2014 لبدء انتاج الكهرباء من خلال تربينين سعتهما 700 ميغاواط
وخصص يونيو 2016 القادم لأتمام بناء السد الرئيسي
وخصص سبتمبر 2017 القادم لأكمال المشروع بما في ذلك تشيد خطوط نقل بسعة 500 كيلوفولت

  المرحلة الثانية :مرحلة التصميم (المبدئي        والتفصيلي) وتشمل :

مرحلة التصميم المبدئي (أو "الهندسة التحضيرية") (Preliminary Engineering/Design
وكان تقرير اللجنة الثلاثية الدولية حول سد النهضة قد أشار الي أنه  تم في ديسمبر 2010 وضع التصميم الأساسي للسد 
و"لاحظت اللجنة الدولية (لسد النهضة) عام 2012 أن التصميم المبدئي لبوابات التحكم في المياه، ... لا يزال في المرحلة الأولية للتصميم ولا يمكن الاعتماد عليه"(انتهي)
ويعتقد أن اثيوبيا قد فرغت من دراسات سد الألفية 
فى العام 2008/ 2009

وفي ذلك التاريخ (يونيو 2013)، لم  يبدو أن بناء السد الرئيسي "قد دخل في حيز التنفيذ" ،الا اذا اعتبرنا أن  اقامة محجر لسحق الصخور بدءا للتنفيذ !،
كما لا يمكن تصورأن  أثيوبيا ستقفزالي مرحلة التصميم الهندسي الأساسي -(Preliminary Design) -- أهم مراحل التصميم الهندسي - في غياب دراسات الجدوي (Feasibility Studies)   الكاملة التي لم يكن هناك بيان ذو مصداقية بوجودها !

مرحلة التصميم الهندسي التفصيلي (Detailed Engineering Design
وتشمل عادة --على سبيل المثال :
المواصفات التصميمية التفصيلية (Detailed Design Specs) 
ووثائق التعاقد  والرسومات Contracting Documents/Drawings .
واختيار نوع السد
واختيار نوع وحدة توليد القدرة (Power Plant Type)
وقدراتها التقديرية (ٌRating) الخ...

وليس هناك أي دليل مادي أن أثيوبيا قد دخلت في هذه المرحلة!
وقد جاء في افادة وزير الري عام 2013 أنه "مازالت هناك فرصة لتعديل التصميم فالذي يجري الأن ليس التصميم بل إعمال المسح (Surveys) وأن التكلفة والتصميم سيتغيران وهناك تقبل من أثيوبيا لرأي السودان(س أ ح،  ندوة سد الألفية الإثيوبي بدار المهندس June 10, 2013)

المرحلة الثالثة: مرحلة تشييد وحدات توليد القدرة (Plant Construction Phase)  ، وتشمل:
توريد المعدات وضبط الجودة
Supplies Procurement: Quality Assurance & Control
وتشمل أيضا  النقل والخدمات اللوجستية
وتركيب محطة توليد الطاقة الكهرومائية 
ففي مارس 2012، قامت شركة "ساليني" بمنح  الشركة الايطالية "كابلات تراتوس" (Tratos Cavi SPA ) عقدا:
لتوريد الكابلات المنخفضة وعالية الجهد للسد. 
وتوريد  ثمانية  توربينات من نوع  فرانسيس (بسعة375  ميغاواط )للمرحلة الأولى من المشروع 
وتحسين مهارات مشغلي المعدات
والتدريب الجماعي للعمال علي تقنيان البناء وطرقه:
o كالمحاجر والكسارات، خلطات الخرسانة الخ
o الحفارات الخ
وقد أشار  الموقع الرسمي لسد النهضة الأن http://www.hidasse.gov.et/web/guest/project-status 
   "أنه قد بدأ وصول المعدات التي سيتم تركيبها على      توربينات توليد الكهرباء ومحطات التوليد من الخارج".

المرحلة الرابعة:مرحلة التشغيل
أي مرحلة اختبارات التشغيل والصيانة
O & M Commissioning Trials) للأفتتاح المتوقع في يوليو 2017
وقد "قالت  اللجنة الدولية (لسد النهضة) عام 2012 :
أن أثيوبيا "قد تحتاج إلى ثلاث سنوات إضافية لتوليد 216 ميجا وات من الكهرباء من خلال أول وحدتين لإنتاج الكهرباء، بينما 
يحتاج تشغيل باقي التوربينات وتوليد كمية الطاقة المتوقع وصولها إلى 6.000 ميجاوات ما بين 5 و7 سنوات منذ بداية الإنشاء" (انتهي)

المرحلة الخامسة :مرحلة المراقبة والتقييم (Monitoring & Evaluation)

        قراءة في مؤشرات أحد التقارير المرحلية الأثيوبية المنشورة عن الأعمال الأنشائية لسد النهضة: 
          القاريء للتقرير المرحلي للأعمال الأنشائية لسد النهضة والمنشور تحت عنوان "   الأعمال المدنية  : تقرير الحالة " في الموقع الرسمي لسد النهضة يستطيع أن يرصد أهم المعالم (Milestones) التي اوردها ذلك التقرير كالأتي :
بالنسبة للسد الرئيسي:
• "الحفر جاري على ضفاف اليمين واليسارمن السد الرئيسي
• "تم اجراء اختبارالحقن (التسقية) بالأسمنت  على السد الرئيسي (Grouting Test)"
•"تم اجراء الأختبارات الأجراائية التجريبية لضبط الجودة والتشيد للخرسانة المضغوطة بالأسطوانات ، (Roller-compacted Concrete (RCC))"
وهناك "أعمال تحويل مجري النهر(Flow Diversion Works)"  
بالنسبة للسد السرجي (Saddle Dam):
•وحتى نهاية فبراير 2013 ، كانت تجري أعمال الحفر للسد السرجي
فحوصات الموقع (Site Investigations):
•كما "تجري (في الموقع وفي خارجه ككندا وغيرها) فحوصات الموقع بجانب الاختبارات المعملية على مواد الخرسانة المضغوطة بالأسطوانات والخرسانة التقليدية"  
•كما تم أجراء اختبارات الانكسار السيزميRefraction) (Siesmic والفحوصات الجيوفيزيائية " (انتهي)

   الفكرة وراء هذه الفحوصات تكمن في حقيقة أن  الموجات الزلزالية تختلف سرعاتها  وسط الطبقات الجيولوجية والوحدات الصخرية وأنواع الترب المختلفة  وتنكسر تلك الموجات عند عبورها الحدود الفاصلة بين تلك الأنواع   من الترب و الصخور: فالخبراء يستغلون هذه الخاصية في توصيف االبنية الجيولوجية تحت السطحية و لتحديد أنواع الترب  والعمق  التقريبي لحدود الطبقات، أو لحجر الأساس

القدرات المهنية المتوفرة لأثيوبيا لبناء وتشغيل سد النهضة: 

  من اول ما يسند للوطنيين من مهام  هوالتخطيط اللوجستي (كلوجستيات النقل ، توفير اللوازم والمشتريات وضمان جودتها –-  وكفاءة الحفر والتجريف)
  ومن المهام التي تسند عادة أيضا الي الكوادر المحلية في "مرحلة التخطيط للمشروع " هي مهام "المقاول المحلي" "LC"  والتي لربما لا تجد أثيوبيا نقصا فيمن يقوم بها ، والتي تشمل: 
القيام بالمسح الأستطلاعي (الطوبوغرافية والجيولوجية)
المسوحات الكنتورية ومسوحات المياه، واستخدامات الأرض 
تحليل التربة
الحفر الأختباري(Trial Boring) مثلا لتأثير:
  الجريان النهري على سعة المفيض
  التضاريس الأرضية علي درجة الأنحدار(Grade)
  الجيولوجيا  علي المقطع العرضي الخ...
وفي مرحلة الهندسة التحضيرية (Preliminary Engineering):
  قد يسند الي "المقاول المحلي" "LC"أعمال البني التحتية:على سبيل المثال:
سد الانضاب ( التحويلي Cofferdam) 

علما بان وضع المواصفات العامة )كنوع محطة التوليد ومواصفاتها(  ينبغي أن يكون من "المهام  الداخلية" In-house Tasks)  ومن صميم عمل مهندسي العميل في  مرحلة التصميم الهندسي التفصيلي (Detailed Engineering Design 
اضافة الي دور العميل  المسبق في مرحلة التخطيط للمشروع -- في حالة العقود  "متعددة الحزم" كما في حالة سد الروصيرص والمتمثل في : 
o وضع شروط الدفع (على سبيل المثال  وضع بنود مكافأة، التعويضات Liquidated Damages)
o تحديد الاختبارات الأدائية عند التسلم  النهائي
o تعريف الولاية القضائية عند النزاع
Competent Jurisdiction
o تحديد القانون المنطبق (Applicable Law) التحكيم الخ  ...  

وفي مرحلة اختبارات التشغيل والصيانة ، تعود 
المسئولية عن المشروع مرة اخري للعميل ليقوم:
بمطابقة خصائص المعدات مع متطلبات التشغيل
ووضع قوانين تشغيل الخزان (Reservior Operating Rules)
وضع نظم التخطيط و التحكم
وتصميم جدولة وسياسة للتوزيع الاقتصادي(Economic Dispatch Policy)
واختيار اجراءت ذرف (طرح) الأحمال (Load Shedding Procedures الخ...
وتقيم فوائد ومثالب الربط الكهربائي مثلا الخ...

خريطة طريق لعملية التقيم وللدراسات المطلوبة لسد النهضة:
   ماذا – ياتري—كانت ستكون معالم "الرسم البياني الخطي لمهام تشيد سد النهضة"ان تم وفق الأعراف الهندسية المتفق عليها؟
أول الخطوات في مثل هذا  المشروع كان لابد أن تتمثل في تحديد البدائل المختلفة ، وبعد ذلك يأتي : 
تحديد الاحتياجات المطلوبة من معلومات وجمع البيانات
بما في ذلك الأجابات لكل تلك الأسئلة التي طرحناها  تحت  عنوان:
"شهادتي للتاريخ (5) : قراءة علمية وأسئلة تبحث عن اجابات "لللجنة الدولية» لسد النهضة (2)" في الموقع التالي:
http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=87531:5-2&catid=1021&Itemid=55

ثم تحديد أصحاب المصلحة واسترتيجيات حفز "المشاركة العامة" في المشروع
ثم عمل جرد حصري  للبنية التحتية القائمة:
حول الخزان
وعلى طول مجري النهر في لأحباس السفلي (أمام السد)
وعلى طول مجري النهر في الأحباس الأعلي (خلف السد) التي يمكن أن تتأثر بخيارات السد والخزان المختلفة 
وإجراء التحاليل الفنية  ودراسات التصميم
واستخدام نماذج المحاكاة لقياس نتائج وأثار الخيارات المختلفة، مثلا:
اجراء محاكاة تاريخية لحجم وتوقيت نبضات الفيضان الدوري  التاريخي (أيControlled Flooding )عن طريق الإفراج عن كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة بدلا من الحفاظ على تدفق أكثر اتساقا على مدار السنة أو فترة التحاريق 
مما يؤدي الي تدفق فيضان النهرفوق ضفافه  وهو أمر حيوي للحفاظ على صحة كثير من النظم البيئية النهرية 
تقييم الأثر البيئي (Environmental Impact Assessment-EIA)، والتي ينبغي أن تشمل جمع البيانات الهيدرولوجية والبيولوجية لتقييم وتحديد أسباب واتجاهات:
 التكاثرالنباتي والحيواني 
 والرواسب وجودة المياه (حجم الرواسب وتحديد نوع وكمية الملوثات السامة فيها)
 واستقصاء جيومورفولوجيا حوض النيل الأزرق السابقة لأنشاء السد والحالية بما في ذلك الأحباس العليا والسفلي لمجري النهر
اطلاق برنامج للبحوث و التحليل الهندسي بهدف تحديد المنافع والتكاليف والمخاطرالمرتبطة بالخيارات المختلفة وتقدير حجم الفوائد المحققة والتكاليف وعدم اليقين لكل بديل ، مثلا:
الحاجة إلى إجراء تحليل مخاطر الفيضانات
 الحاجة إلى زيادة القدرة النقلية (Carrying Capacity) للنيل الأزرق من خلال  توسعة العمق بسبب كبر الأنحدار الخ...

كل هذا لم يحدث وذلك لسببين:
غياب طيف دراسات الجدوي المتكامل
غياب  "المهندس الاستشاري" عن سد النهضة

وفي الواقع يمكن القول بأن كل الخلافات الحالية بين الفرقاء حول سد النهضة ما كانت لتنشأ لو لا هذين السببين!

وهو أمر سنتناوله بالتحليل ان شاء الله
في الجزء الثاني من هذه الحلقة

"قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ"
(الملك 26) 

"قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ"
( الأنعام 149)

يتبع


شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger