الرئيسية » » ولاية الخرطوم: 662 حادث مروري و 1524 حالة وفاة في العام المنصرم

ولاية الخرطوم: 662 حادث مروري و 1524 حالة وفاة في العام المنصرم

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الجمعة، يناير 16، 2015 | 12:13 م

الجريدة 

كشفت الإدارة العامة للطب العدلي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم عن تلقي مشرحتي بشائر وام درمان عدد (3660) جثة في العام الماضي، فيما ارتفعت معدلات وفيات الأطفال حديثي الولادة بالولاية الى(381) طفلاً منهم (235) طفلاً بمشرحة بشائر و(146) بأم درمان فيما بلغ عدد الجثث مجهولة الهوية بالولاية (787) جثة منها (425) ببشائر و(362) بأم درمان .

وحسب الإدارة العامة للطب العدلي ان المتوفيين بولاية الخرطوم عن طريق حوادث المرور (1524) حالة وفاة، بينما وصل عدد الوفيات بسبب جرائم القتل (247) حالة،

وذكرت ان عدد المتوفيين بسبب المادة (51) إجراءات جنائية (1660) حالة.

وأظهر التقرير الذي استعرضه مدير الإدارة العامة للطب العدلي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. هشام محمد في مؤتمر صحفي أمس أن مشرحة بشائر تلقت في العام 2014 (1001) حالة وفاة بسبب حوادث المرور وتلقت في نفس الوقت (155) بسبب جرائم القتل ، و(1061) حالة وفاة بسبب ظروف غامضة ( الانتحار والغرق بأنواعه وأخرى) التي تضمن تحت إجراءات جنائية المادة (51).

وأشار التقرير إن عدد الوفيات بسبب حوادث المرور بمشرحة أم درمان (523) حالة و(119) حالة وفاة بسبب جرائم القتل وإجراءات جنائية (599) حالة وفاة. وفصل التقرير أنواع الوفيات الواردة إلى بشائر (772) حالة منها (38) صبغة شعر انتحار (11) وغرق (34) وحريق (35) واختناق (37) وكهرباء (15) وبلغت النسبة العامة للوفيات (44,1%) وفي الأثناء كشف عن وجود (5) فقط من الأطباء الشرعيين بالبلاد.

وشدد مدير معهد الطب العدلي د.عقيل سوار الدهب على ضرورة تشريح أي حالة وفاة تحت المادة (51) إجراءات جنائية ونوه إلى أن (10) جرام من صبغة الشعر كافية للقتل. وحذر الفتيات من اللجوء اليها في حالة الحمل غير الشرعي باعتبارها لا تؤثر على الأجنة. وقال ( معظم المتوفيات أثبت تشريحهن سلامة الأجنة).

وأشار إلى ارتفاع معدلات جثث مجهولي الهوية في الفترة الأخيرة. وقال ان المشرحة دفنت (263) جثة (3) منهم أجانب بينما كشفت عن تلقيها (11) جثة تتبع للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد)، فضلا عن نبش إدارة الطب العدلي (4) جثث بولاية الخرطوم.

وفي السياق حذر وزير الصحة الولائي بروفسور مأمون حميدة من مغبة ارتفاع معدلات الوفيات بسبب الحوادث المرورية. وأكد حميدة على أهمية رفع التقرير الى وزارة الرعاية الاجتماعية للحد من تنامي ظاهرة الأطفال مجهولي الأبويين.

وجدد حميدة عدم تخوفه من هجرة الأطباء بمافيهم الأطباء الشرعيين برغم قلتهم.

وقال (نحن مابنقيف في طريق كل من يريد تطوير نفسه وحواء ولادة).

وفي الأتجاه ذاته كشف مدير الإدارة العامة لشرطة المرور اللواء عادل أبو بكر عن وقوع (662) حادث مرور (609) منها بسبب السرعة الزائدة والإهمال و(34) انفجار إطار و(136) موت مشاه معظمها بالمناطق الطرفية.

وارجع عادل ارتفاع معدلات الوفيات بمنطقة أم بدة بسبب تدوين البلاغات بأقسام أم بدة في إشارة منه الى تكرار حوادث المرور بطريقي شريان الشمال وشندي.

من جهته انتقد كبير مستشاري وزارة العدل بابكر قشي عدم الاهتمام بالإحصاءات الواردة من المشارح مطالبا بإجراء دراسات للوقوف على أسباب الوفيات ومعالجتها وطالب بإنارة الشوارع بالأحياء الطرفية التي يمكن أن تقلل الجريمة بنسبة (80%) ونفى ان يكون الفقر سببا أساسيا في ارتفاع الجرائم السلوكية واستشهد بوجود مرتكبي جرائم من الطبقات المترفة.

وأبدى قشي أسفه من تناسي جريمة مقتل المشردين الشهيرة والاكتفاء بجلسة يتيمة بوزارة الرعاية الاجتماعية التي لم توضح حتى الآن أسباب كونهم مشردين. ودعا إلى ضرورة تكامل الأدوار بين الجهات المعنية لتقليل نسب الوفيات .
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger