الرئيسية » » ورشة استخدامات الطاقة الشمسية في مشاريع البنية التحتية تؤكد أهمية مصادر الطاقة

ورشة استخدامات الطاقة الشمسية في مشاريع البنية التحتية تؤكد أهمية مصادر الطاقة

Written By sudaconTube on الاثنين، مارس 25، 2013 | 3:52 م

الخرطوم في 25-3-2013 م (سونا)

أكد الأستاذ موسي علي عجيب معتمد شئون الرئاسة بولاية الخرطوم أن مصادر الطاقة أصبحت من المهام الرئيسية للولاية باعتبار أن الولاية تسعي لإيجاد بدائل للطاقة خاصة للمشاريع الزراعية .

وأوضح في ورشة استخدامات الطاقة الشمسية التي نظمتها وزارة التخطيط وهيئة الطرق والجسور ومصارف المياه صباح اليوم بقاعة الشارقة تحت شعار ((طاقة مستدامة وبيئة آمنة)) .

وأضاف أن مستقبل الولاية يعتمد علي إيجاد بدائل للكهرباء ونسعى إلي تطوير العمل المتعلق بالطاقة الشمسية داعيا الباحثين والمهتمين بهذا المجال إلي تطوير البحوث من أجل إنجاح مشروع الطاقة الشمسية بالبلاد متمنيا أن تصل الورشة إلي غايات وتوصيات عملية تطبق وترفع للولاية.

وقال د. أحمد قاسم من وحدة متابعة المشاريع الإستراتيجية بوزارة التخطيط والبنية التحتية أن مصدر الطاقة هو عنصر هام في تقدم الدول وأن تدعم الولاية البحوث في مجال الطاقة باعتبار أن البحوث هي بوابة التغيير مبينا بأن طلمبات المياه تعمل بالطاقة الشمسية في ولاية الجزيرة.

وتناولت الورشة عدد من أوراق العمل ورقة بعنوان الطاقة الشمسية تحديات الحاضر وآفاق المستقبل قدمها بروفيسور بدوي آدم بدوي رئيس قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة كرري وورقة أخري بعنوان تطبيقات الطاقة الشمسية قدمها المهندس حسن عبد الله مدير شركة سولر للكهرباء قطاع خاص وورقة أخري بعنوان استخدامات الطاقة الشمسية لإنارة الطرق قدمها د. محمود حسن أونسه منسق برنامج ماجستير تكنولوجيا الطاقة المتجددة بجامعة الخرطوم وورقة أخري بعنوان استخدامات الطاقة الشمسية قدمها عبد العظيم وداعة.



الطاقة الشمسية مصدر الحياة والطاقات على الأرض
أن الشمس هي مصدر الحياة ومصدر الطاقات على الأرض وتعتبر الطاقة الشمسية هي مصدر حياة الإنسان ومهمة لحياته حين توفر الضوء ليرى في الظلام وتؤمن لن الحرارة لطهي الطعام وتسمح له بتدفئة منزله شتاءا وتبريده صيفا.

وفي إطار الاهتمام بها وباستخداماتها في مشروعات البنية التحتيية تم بقاعة الشارقة اليوم عقد ورشة (استخدامات الطاقة الشمسية في مشروعات البنية التحتية) وتم التأكيد من خلال ورقة (الطاقة الشمسية تحديات الحاضر وآفاق المستقبل) التي قدمها الدكتور بدوي آدم بدوي رئيس قسم الهندسة الميكانيكية جامعة كرري أنه لولا الطاقة لما أنجز الإنسان عمل لإنه لولا الطاقة التي يحرقها جسم الإنسان من تناول الطعام لما تحرك وذلك ينطبق أيضا على بقية الكائنات الحية ويتم عن طريق التمثيل الضوئي تحويل طاقة الشمس إلى طاقة كيميائية في النباتات.

واستعرضت الورقة الطاقة الشمسية كمصدر من مصادر الطاقة البديلة والمتجددة واستخداماتها كمصادر نظيفة وبديلة للطاقة الشمسية ، أطياف الأشعة الشمسية وطبيعتها .

كما تناولت الورقة التحديات التي تواجه استخدام الطاقة الشمسية في الحاضر وآفاق المستقبل التي تنتظر هذه التقنية الواعدة وأن طاقة الشمس تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في كوكب الأرض.

وتحدثت الورقة عن مصادر الطاقة التي يكون لها شأن في توفير الطاقة للبشرية في المستقبل القريب وأهمها الوقود الأحفوري والمصادر الميكانيكية والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الجوفية والطاقة النووية مبينة عواقب التغير المناخي المتمثل في نقص مياه الشرب وتراجع المحصول الزراعي ، والآفات والأمراض ، وتواتر الكوارث المناخية المتسارع.

واستعرضت الورقة استخدامات الطاقة الشمسية المتمثلة في الاستخدامات الحرارية والكهربائية، باعتبار أن الاستخدامات الحرارية للطاقة الشمسية تتمثل في الطبخ بالطاقة الشمسية وتسخين المياه وتحلية المياه المالحة بالطاقة الشمسية.

وتحدثت الورقة عن أبراج الطاقة ومعالجة مياه الصرف بالطاقة الشمسية واستخدام الخلايا الشمسية في شحن الهواتف النقالة وشحن الحاسوب المحمول وإنارة الشوارع والحدائق وإشارات المرور للشوارع وتكلفة كهرباء الخلايا الشمسية.

وخلصت الورقة إلى أن الطاقة الشمسية مصدر نظيف للطاقة ومتجدد وغير مكلف وأن السودان يعتبر من الدول الأكثر إشعاعا في العالم نسبة لموقعه الجغرافي.

وأوصت الورقة بضرورة تقديم الدعم المادي والمعنوي وتنشيط حركة البحث في مجالات الطاقة الشمسية والقيام بمشاريع رائدة وكبيرة في جميع ولايات السودان واستخدام الطاقة الشمسية في معالجة الصرف الصحي وأن تتبنى الدولة تشجيع المواطنين على استخدام الطاقة في منازلهم بالإضافة إلى تقديم الدعم المادي وتشجيع التعاون مع الدول في مجال الطاقة الشمسية والشروع في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وذلك باستخدام أبراج التسخين الشمسية التي تولد البخار الذي بدوره يعمل على تشغيل المحركات التي تحرك المولد.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger