الرئيسية » » إكتمال الإستعدادات لدخول التوربينة الثانية بأعالي عطبرة وستيت للشبكة القومية

إكتمال الإستعدادات لدخول التوربينة الثانية بأعالي عطبرة وستيت للشبكة القومية

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، يوليو 11، 2017 | 12:47 ص

إن من أهم أهداف قيام مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت توليد الطاقة الكهربائية من خلال محطة توليد بسعة 320 ميقاواط ، لتشغيلها خلال ساعات الذروة ليحل التوليد المائي في الشبكة القومية محل التوليد الحراري مرتفع التكلفة .

وبعد أن تم تدشين الوحدة الاولى من محطة التوليد بمشروع مجمع سدي أعالى عطبرة وسيتيت على يد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية  اقترنت بالشبكة القومية في فبراير الماضي..هاهي البشريات تتوالى بقرب دخول الوحدة الثانية من محطة التوليد إلى الشبكة القومية.

حيث قال المهندس خضر قسم السيد وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود أن الوحدة الثانية بمشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت تعمل بكفاءة عالية بعد اجتيازها بنجاح كل اختبارات التشغيل خلال يونيو المنصرم استعداداً للاحتفال بدخولها للشبكة القومية في الايام القادمة لتضيف 80 ميقاواط للشبكة القومية.

ومن جهته أعلن المهندس مصعب مختار نائب المدير العام لوحدة تنفيذ السدود مدير الإدارة العامة للتخطيط والمشروعات والبيئة أن دخول التوربينة الثانية لمحطة توليد سدي أعالي عطبرة وستيت سيكون خلال الأيام القادمة بعد ان نجحت الاختبارات الأولية للتشغيل، الأمرالذي يشكل إضافة حقيقية للشبكة القومية في أوقات الذروة.


وأبان مصعب إن الأبعاد الإقتصادية للسدود ظهرت جلية في عدة أوجه منها زيادة توليد الطاقة الكهربائية، مشيراً إلى أن كل الطاقة المنتجة في البلاد تقدر بحوالي 3400 ميقاواط، منها حوالي 1600 ميقاواط من التوليد المائي، مؤكداً أن سد مروي لوحده تكفل بإضافة طاقة قدرها 6,500 قيقاواط ساعة قبل تعلية سد الروصيرص، وأصبح يمد الشبكة القومية ب 60% من الطاقة وهو ما أدى الآن إلى استقرارالإمداد الكهربائي ،موضحاً أن الطلب على الكهرباء في السودان يتنامى بنسبة سنوية تتراوح مابين 12- 15%.

ومن جانبه قال عبدالعزيز حامد الطيب المهندس المقيم بمحطة توليد سدي أعالي عطبرة وستيت أن التوربينة الثانية لمجمع السدين يستمر تشغيلها التجريبي بكفاءة عالية ومن المتوقع أن تدخل إلى الشبكة القومية خلال الأيام القادمة ،على أن تدخل التوربينة الثالثة مع نهاية شهر سبتمبر، مبيناً أن دخول التوربينة الرابعة والأخيرة سيتم مع نهاية العام الحالي،مؤكداً أن التوربينة الأولى تعمل بذات القدرة التي بدأت بها وهي 80 ميقاواط وهي طاقتها الإنتاجية القصوى ومع انضمام رصيفتها الثانية سيصبح إنتاج محطة التوليد 160 ميقاواط الأمرالذي سيؤدي إلى إستقرار كبير في الإمداد الكهربائي بالبلاد.



مايجدر ذكره أن محطة التوليد بمجمع السدين بسعة 320 ميقاواط، و تتكون من أربعة توربينات نوع ( كابلان ) بسعة 80 ميقاواط للتوربينة الواحدة. وترتبط بخط ناقل للكهرباء بضغط عالي 220 كيلو فولت وبطول 28 كلم يربط محطة التوليد بالشبكة القومية.

المصدر: http://diu.gov.sd/ar/home/pages/show/509

شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger