الرئيسية » » كيف أنقذ برنامج تعليمي مهكر محطة الدمازين من الغرق! .... د. عبد الرحمن كرار

كيف أنقذ برنامج تعليمي مهكر محطة الدمازين من الغرق! .... د. عبد الرحمن كرار

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، مايو 23، 2017 | 10:02 ص

د. عبد الرحمن كرار

برنامج Modbus Poll و Modbus Slave هما برنامجان لأرسال واستقبال أوامر التحكم حسب البروتوكول Modbus RTU أو Modbus ASCII علي موصلات الـRS-485 كنت استعملهما لتدريس طلاب التحكم في السنة الخامسة. كنا نعمل تمثيل للمتحكم المرسل والمتحكم المستقبل على كمبيوترات المعمل ونستعمل RS-485 - RS 232 converter وكان طلاب التحكم يقضون وقتا ممتعاً مع هذه التطبيقات وغيرها التي تجد استعمالا واسعا في الصناعة ... اتمني أن تكون الأستاذة المتميزة عزة الجيلي مواصلة ما قد بدأناه في منصف العقد 2000 !

وأضيف بشيء من الخجل أن البرنامجان كانا يعملان بـ fake serial number إلا أن البديل ألا يتعلم طلابي وللضروريات أحكام كما كنت أقنع نفسي بشيء من الميكيافيلية في السودان المقاطع من العالم!

.....

ولا أدري هل كان العام 2009 أم 2010 عندما تلقيت ذات صباح أحد إتصالاً ملحاً بضرورة الذهاب إلي محطة الدمازين للمساعدة في حل أزمة طارئة ... فقد تزامنت أعمال التعلية وقفل أبواب الري لتصريف المياه مع أعمال منفصلة وهي نقل المحطة الكهربايية التحويلية (substation) الي مكان أبعد قليلا. ويبدو أنه لم يوضع في الحسبان أن فشل عمل محطة التوليد بعد تنفيذ هذا النقل سيصب في خانة الكارثة .... إذ أنه لا مخرج لمياه النيل الأزرق إلا عبر بوابات التوليد بعد إغلاق ابواب الري!!

ولأن النحس غالبا يلازم من يتصدون لمثل هذه الأعمال، فقد رفضت محطة التوليد العمل بعد أن تعطل الإتصال بينها وبين المحطة التحويلية الجديدة عبر موصل الألياف البصري الجديد ....وأصبحت مدينتا الدمازين والرصيرص مهددتتين بالغرق المحتم!

أذا سافرت للدمازين بصحبة مدير الخدمات الفنية المهندس أميرومهندس التحكم محمد الحافظ، وفي رأسي ألف سؤال ، فهو حتما موضوع شائك ومعقد ، فالمشكلة قد يكون مصدرها الموصل البصري ، أو قد يكون الجهاز الطرفي بالمحطة التحويلية وهو( RTU (ABB560A أو قد يكون شيء آخر ....

أفتي مهندسو الإتصالات أن الموصل البصري بخير ... بعد أن أجروا قياسات للـ power بين طرفيه على ما يبدو، ولأني لا أفقه في الاتصالات شيئاً فقد كان تركيزي علي الجهاز الطرفي بالمحطة RTU. وعندما علمت أن بروتوكول التحكم هو Modbus RTU تذكرت أن باللابتوب عندي البرنامجين Modbus Poll و Modbus Slave.

إستعملنا Modbus Poll أولا لمخاطبة الوحدة RTU مباشرة من خلال المنفذ RS232 لها بعد أن قام مهندسو التحكم بإعطاءنا الـ slave address والـ register addresses ، وكانت فرحتنا كبيرة عندما تم الاتصال بنجاح وتمكنا من استقبال المتغيرات الضرورية للتشغيل "الجهد في مستوي 220 kV والتردد والـ status للبريكرات ...

ثم أنتقلنا لجانب محطة التوليد لنكرر نفس المخاطبة ولكن هذه المرة عبر الموصل البصري، وكانت دهشتنا حين فشل الإتصال تماماً!

تأكدنا أن المشكلة إذا مصدرها الموصل البصري وبعد عقد إجتماع مع مهندسي الإتصالات رجحو أن يكون السبب هو أن الموصل الجديد single-mode بينما كان القديم muti-mode .... وقالو أن هذه ستكون مشكلة، إذ لا يتوفر موصل muti-mode بالطول المطلوب لديهم وطلبه سييستغرق أسبوع أو أكثر ... تكون خلالها الرصيرص والدمازين أصبحت في خبر كان!

وبدأنا نفكر في بعض الحلول الصعبة والخطرة ... التي تستدعي التعامل مع الجهود العالية، إلا أنني تذكرت أن برنامج Modbus Slave يمكن أن يخدمنا حيث أننا سنقوم بخداع برنامج التحكم بمحطة التوليد حيث نعرض له اللابتوب وبه تمثيل للـ RTU بدلا عن الـ RTU الحقيقي . أعطاني مدير الخدمات الفنية موافقته على هذا الحل وسألني مدير المحطة ، "دفعتي" المهندس محمد خير الجنيد سؤالا واحدا "هل ستوثر هذه العملية على حماية المحطة؟" ..... أجبته بالنفي إذ أننا سنتعامل فقط مع تحكم المحطة، فقال "على بركة الله!"

أنزلنا البرنامج على لابتوب المهندس "محمد الحافظ" (لأني لا أود ترك لابتوبي بالدمازين!) ووصلناه بتحكم المحطة بدون صعوبة ... ثم سألنا مهندسي التوليد "ما هو الجهد الذي ترغبون به؟" قالوا : 220 kV فأدخلنا هذا القيمة علي اللابتوب في التطبيق (بعد اجراء الـ scaling) فظهرت قيمة الجهد علي شاشات التحكم بالمحطة 220 kV! ثم تبعناها بالتردد 50 Hz والـ status للقواطع والعوازل وما هي الا لحظات وسمعنا هديرالمياه في الـ downstream بعد أن نجح المهندسين في تشغيل الوحدات الواحدة تلو الأخرى!

.........

أكسبتني هذه الحادثة شعبية واسعة بين المهندسين وبالأخص مهندسي المحطة بالدمازين (والأهم أنني نلت حافزا لا بأس به !) وكِدت أصدق أنني مميز ...... الا أنني حين اجتر هذه الذكريات أوقن أنه لولا التوفيق العجيب من رب العالمين لباءت جهودنا بالفشل المريع ... إذ أنه أمر غريب أن يكون لدى هذا البرنامج، وأمر أعجب أن يكون هو المطلوب بالضبط لمخاطبة تحكم المحطة من بين كل البروتوكولات الأخري العديدة التي لا أفهم منها الا بقدر ما فهمه شامبليون من اللغة الهيروغليفية قبل إكتشافه لحجر رشيد!
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger