الرئيسية » » السودان ومصر وأثيوبيا يوقعون في الخرطوم علي إتفاق حول سد النهضة الاثيوبي

السودان ومصر وأثيوبيا يوقعون في الخرطوم علي إتفاق حول سد النهضة الاثيوبي

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الثلاثاء، سبتمبر 20، 2016 | 4:35 م

الخرطوم 20-9-2016م(سونا) 

تم اليوم بفندق السلام روتانا التوقيع علي عقد دراستي سد النهضة الاثيوبي التي اوصت به لجنة الخبراء العالمية حول آثار السد علي دولتي المصب وذلك بحضور وزراء الموارد المائية فى الدول الثلاثة وممثلين للشركات الاستشارية الفرنسية التي قامت باعداد الدراسة .

ووقع عن السد وزراء الموارد المائية السوداني مهندس معتز موسى والمصري دكتور محمد عبد العاطي والاثيوبي موتوما مكاسا فيما وقع عن الشركتين الفرنسيتين ممثلا الشركتين وهما الشركة الرئيسة (BRLI) والشركة الفرعية ( ARTELIA) .
ووصف المهندس معتز موسي وزير الموارد المائية السوداني التوقيع بالخطوة المهمة وقال إنه يعد تجسيدا لتوافق الدول موضحا بان التعاون المشترك يعزز من بناء الثقة ويمكن من تحقيق التكامل بين الدول الثلاثة في القضايا المائية مجددا استمرار السودان في التعاون في سبيل تحقيق مصلحة الشعوب. 

وقال معتز ان المرحلة القادمة تحتاج لعمل كبير للوصول لدراسات نهائية محكمة ترضي الجميع مشيرا الي ان السودان يعزز الفهم المشترك ويقدم الموجهات اللازمة لانجاح مشروع السد .

واضاف قائلا بان عملية التعاون بين الدول الثلاثة بدأت بتكوين هيئة الخبراء الدوليين منذ شهر مايو من العام 2013 ثم واصلت اللجنة عملها لاجراء الدراستين .

من جانبه اكد وزير الري الاثيوبي موتوما مكاسا التزامهم بادارة المياه العابرة للحدود واستعدادهم للتعاون للعمل كفريق واحد بالتركيز علي الجانب الفني والابتعاد عن الجوانب السياسية والعمل علي دعم الثقة من اجل تحقيق التنمية ومحاربة الفقر في المنطقة .
وثمن سيادته جهود اللجنة الوطنية المشتركة بين الدول الثلاثة التي توجت اليوم بالتوقيع علي الدراسات كما اشاد بدعم وزراء الري بدولتي المصب في تقديم المستندات للخبراء الوطنيين مشيرا الي ان معظم الاتفاقيات تمت في الخرطوم داعيا للدخول في المرحلة الجديدة بحسن نية وروح قوية تساهم في ملء الخزان دون الاضرار بدولة والعمل علي استغلال الدراسات استغلالا جيدا من الدول الثلاثة والوصول للاهداف المرجوة كما شكر حكومة السودان علي دعمها المتواصل خاصة وزير الموارد المائية المهندس معتز موسى. 

وعبر دكتور محمد عبد العاطي وزير الري المصري لدي مخاطبته مراسم الاحتفال عن سروره بالمشاركة في التوقيع ووصفه بالحدث التاريخي الذي جاء عبر المداولات التي استمرت عامين واضاف بان احلامنا اكبر من توقيع العقد بل تمتد لتحقيق تكامل اقليمي لمصلحة شعوبنا والعمل علي توفير المياه والطاقة الكهربائية لهم وتقليل الفاقد مثمنا جهود الدول الثلاثة التي توجت بالتوقيع والدخول في مرحلة جديدة متمنيا ان يستمر التعاون بالشفافية والروح الطيبة لبناء المزيد من الثقة بين الدول الثلاثة .
ودعا عبد العاطي الشركات الاستشارية للالتزام باجراء الدراسة في الزمن المحدد بعام حتي يتم التكامل الاقليمي الذي سيساهم في ازدها ر وتنمية المنطقة كما شكر حكومة وشعب السودان علي حسن الاستضافة والاستقبال .
ممثل الشركتين الفرنسيتين الاستشارية مستر جين كريستيان اكد التزامهم بإنهاء الدراسات في الزمن المحدد بعام داعيا وزراء الري بالدول الثلاثة لتقديم الدعم اللازم لهم لانجاح المشروع .


شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger