الرئيسية » , » في مسح شارك به 427 مهندس 97.2% منهم يفكر في الإغتراب أو الهجرة من السودان

في مسح شارك به 427 مهندس 97.2% منهم يفكر في الإغتراب أو الهجرة من السودان

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on السبت، سبتمبر 17، 2016 | 8:48 ص

د. أمجد عثمان عبد اللطيف - سوداكون 

تمهيد:
في الآونة الآخيرة أفادت تقارير صحفية إن عدد تأشيرات الخروج في اليوم الواحد يتجاوز 5000 تأشيرة إضافة ألي تصريحات  الأمين العام السابق لجهاز المغتربين في السودان التي ذكر فيها ان اعداد المغتربين خلال فترته فقط (سنتين و خمسة أشهر و عشرون يومآ) بلغ تعدادهم 286000 مهاجر. وفي نوفمبر من العام 2012 كشف تقرير اصدرته وزارة العمل السودانية عن تزايد معدلات الهجرة وسط السودانيين حيث بلغت خلال العشر أشهر الأولى من ذاك العام حوالي 75,631 مهاجر، وأشار الى أن عدد المهاجرين من الأطباء بلغ 5028 طبيبا خلال خمس أعوام، بينما بلغ عدد المهاجرين من المهن التعليمية 1002 معظمهم خلال العام 2012. ولعل أبرز الدوافع هي الواقع الإقتصاد الذي تشهده البلاد.

أهداف الدراسة: 
هدفت الدراسة الحالية الي استنطاق المهندسين حديثي التخرج في العامين السابقين والمقبلين علي التخرج في العامين القادميين للوقوف علي وجهة إن كانو ينوون الهجرة أو الإغتراب ودوافعهم وراء ذلك. عليه تم طرح إستبيان شارك فيه 427 شخص وسنقوم بإستعراض نتائجه في الفقرات التالية.

الدافع الأساسي لهدا المسح هو النبرة العالية التي باتت تسمع في المجتمع الشاب علي العموم والمجتمع الهندسي علي وجه الخصوص بحكم علاقتنا به.

عينة الدراسة:
تم طرح الإستبيان علي 427 شخص من مختلف الجامعات السودانية (شكل1) وتم استهداف طلاب الهندسة في السنتين الآخيرتين قبل التخرج وكذلك للخريجين في العامين السابقين (شكل2) من كليات الهندسة من الجامعات السودانية المختلفة دون الإعتبار للتخصص الهندسي.

شكل 1: الجامعات التي تخرج منها المشاركون في الدراسة
من شكل 2 يتضح إن المهندسين الخريجين الذين شاركو في الاستبيان حوالي 71% بينما طلاب الهندسة حوالي 29%
شكل 2
سؤال الدراسة:
سؤال الدراسة كان مباشراً للمشاركيين: هل تفكر في الإغتراب أو الهجرة من السودان ؟ وكانت الإجابات محددة في خمسة محاور  كما موضحة أدناه.
  1. نعم أفكر بالهجرة او الاغتراب بعد تخرجي مباشرة
  2. أفكر ولكن بعد إكتساب خبرة عملية
  3. سأجرب العمل هنا واذا ضاق الحال فسأفكر
  4. لا أفكر في الهجرة أو الإغتراب إطلاقا
  5. لقد هاجرت/إغتربت بالفعل

مناقشة النتائج:
أوضحت نتيجة المسح للعينة المذكورة إن 24%  يفكر بالهجرة او الاغتراب بعد التخرج مباشرة. وبالطبع هذه شريحة الطلاب المقبلين علي التخرج (24% من 29%) أي بمعني آخر إن  82.7% (103 طالب هندسة) منهم يرغب في الهجرة بعد التخرج مباشرة (شكل 3).

بينما ان هناك 33.4% يفكرون ولكن بعد إكتساب الخبرة العملية التي تعينهم علي شراسة التنافس الوظيفي بالخارج. وفي المقابل 14.6% سيجربون العمل في السودان ولكنهم علي إستعداد لمغادرة البلاد إذا ضاق بهم الحال.

أما وسط الخريجين فهناك حوالي 25.2% قد هاجر بالفعل وأتخذ سبيله للرزق طلبا خارج البلاد. بيد إن هناك حوالي 2.8% (12 شخص من أصل 427) لايفكرون البتة في الهجرة أو الإغتراب وهي نسبة ضئيلة جداً.

ومما سبق يتضح إن هناك. 97.2% يفكرون في الهجرة أو الإغتراب ويضعونه ضمن خياراتهم منهم 14.6% سيحاول تجربة العمل داخل البلاد ولكنه سيسافر في حال لم يتوفر الوضع الذي يرضيه.

شكل 3

دوافع الإغتراب والهجرة:
تم إلحاق هذا السؤال بالاستبيان لمعرفة الدوافع الأساسية وراء الهجرة أو الإغتراب شارك فيه 117 شخص يري 43.6% إن الدافع الأساسي هو العائد المادي بينما يسعي 29.1% نحو بيئة وحياة مريحة فيما يطلب 27.4% منهم الخبرة والإستكشاف. النتائج موضحة بالشكل 4.

خلاصة:
في دراسة لمعرفة نسبة الذين يودون الهجرة والاغتراب شارك فيها 427 شخص ثبت أن 97.2% منهم يفكر في الهجرة إما للعائد المادي او الحياة المريحة او طلبا للخبرة. 
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger