الرئيسية » » إفتتاح مدينة البروفيسورأحمد علي الإمام الجامعية لإسكان الطلاب بامدرمان

إفتتاح مدينة البروفيسورأحمد علي الإمام الجامعية لإسكان الطلاب بامدرمان

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الاثنين، فبراير 22، 2016 | 6:13 م

الخرطوم 22-2-2016م(سونا)  

افتتح المشير عمر حسن أحمد البشر رئيس الجمهورية اليوم مدينة البروفسير احمد علي الامام للطلاب بامدرمان التي تسع ل1000 طالب من طلاب جامعة القران الكريم

وقال البشيرلدى مخاطبتة اليوم الاحتفال الذي اقيم علي شرف هذة المناسبة ان المدن الجامعية هي انجازات مقدرة للصندوق القومي الذي لم يطلب امينة العام دعما من الحكومة مضيفا ان ثورة التعليم العالي انطلقت بقرار رئاسي لتغطية طلب الجهات الخارجية للتخصصات العليا والكوادر السودانية حيث كانت محدودة عند مجي الانقاذ ، مشيرا الى أن عدد الطلاب بالجامعات آنذاك يصل لنحو (5 ) آلاف طالب وبتفجير ثورة التعليم العالي على يد البروفسيور ابراهيم احمد عمرأرتفع عدد الطلاب المقبولين بالجامعات الي (11) ألف طالب وبدأت الأعداد في الزيادة عاما بعد عام ، مبينا ان التوسع في الجامعات لم يكن علي حساب النوعية وان مستوي الخريج السوداني لم يتغير وانما هي نفس الكفاءة والمستوى المتميز مشيدا بجهود اساتذة الجامعات الذين يقدمون العلم بمقدرات ونكرات ذات 
مؤكدا دعم الدولة وتشجيعها للنشاط الطلابي السياسي الثقافي والرياضي الاجتماعي داعيا الطلاب الي الابتعاد عن العنف والتخريب الذي يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون.

وقال البشير ان البروفيسور أحمد علي الامام كان مدرسة متفردة وهو صاحب فكرة انشاء جامعة القران الكريم وقال (انا اقول الشيخ احمد علي الامام لانة كان لايحب ان ينكي ببروفسور وان الدكتوراة لايتشرف بها بل هو يزينها) 

وابان سيادتة ان الصندوق القومي للطلاب انشي لمقابلة احتياجات الطلاب وتوفير السكن والخدمات موجها بتحفيز العاملين بالصندوق بمرتب 4 اشهر لجهودهم الكبيرة .

من جانبة قال البروفيسور محمد عبد الله النقرابي الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب أن مدينة البروفيسور احمد علي الامام للطلاب هي رقم (157) وتسع ل1000 طالب هي عرفانا وتقديرا لرجل عاش يحمل هم الدعوة تدريسا وتوجيها.
واشاد النقرابي بجهود رئاسة الجمهورية واشرافها ورعايتها ومتابعتها للصندوق وقال ان رئاسة الجمهورية ظلت تدعم حفظة القران الكريم حيث اعفتهم من الرسوم الدراسية تكريما لهم ، مبينا ان التوسع الكبير في التعليم العالي حتم زيادة المدن الجامعية للسكن وان جامعة القران الكريم انتشرت في كل ولايات السودان لنشر العلم القراني وتنمية المجتمع معتبرا ان ثورة التعليم العالي تماشت مع نهضة البلاد وان الجامعات تنوعت في الرسالة والهدف لمقابلة احتياجات البلاد وان الصندوق يستشعر المسؤلية ويعي المقاصد وسيظل سندا ومعينا للطلاب من اجل اعمار ونهضة البلاد 
.
من جانبة إعتبر البروفيسور احمد سعيد سلمان مدير جامعة القران الكريم ان افتتاح 157 مدينة جامعية انجاز كبير يدل علي العزيمة والإصرار وصدق النية والتوكل علي الله بجانب الرؤيا الواضحة والتخطيط العلمي الدقيق للصندوق وارداة لاتعرف اللين للعاملين بة مشيدا بجهود رئاسة الجمهورية ودعمها واهتمامها بالطلاب ومؤسسات التعليم العالي 
وقال ان المدن الجامعية تهيئة للبيئة الجامعية ليتفرغ الطلاب للتحصيل العلمي لنهضة الامة ، مضيفا ان البروفيسور احمد علي الامام عندما اسس جامعة القران الكريم كان بها 700 طالب وان قبول هذا العام بلغ 27 الف طالب داعيا الي انشاء مدينة جامعية اخرى باسم البروفيسور يوسف حامد العالم مدير جامعة القرآن الكريم سابقا تقديرا وعرفانا لدوره 
وكرم رئيس الجمهورية في الاحتفال اسرة البروفيسور احمد علي الامام والبروفيسور يوسف حامد العالم .
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger