الرئيسية » » عالم الآثارشارلس بونيه: السودان بلد متعدد الحضارات

عالم الآثارشارلس بونيه: السودان بلد متعدد الحضارات

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الخميس، فبراير 11، 2016 | 8:59 ص

شبكة الشروق  

قال عالم الآثار، أ.د شارلي بونيه، رئيس البعثة السويسرية الفرنسية السودانية المشتركة، إن السودان بلد شاسع ومتعدد الحضارات والثقافات، معلناً أنهم اكتشفوا صلةً بين مناطق النوبة، كردفان، دارفور، كسلا والبحر الأحمر.

وأضاف أنهم اكتشفوا مدينتين أثريتين في كرمة الأولى عاصمة النوبة، والثانية تحمل طابعاً دولياً أو قل إفريقياً قبل عامين، الأمر الذي يتطلب جهوداً كبيرة، وعملاً متكاملاً للتنقيب عن الآثار في السودان.

وقال بونيه إن أهم اكتشافات البعثة، تتمثل في (دوكي قيل)، وتعني بالغة النوبية التل الأحمر و(الدفوفة) وتعني القلعة، حيث كان تشييد المباني بطراز معماري متطور، وهو نوع يعد من أجود أنواع السيراميك في العالم،

وأبان عالم الآثار، أن القصر الموجود في دوكي قيل، لا يوجد له شبيه إلا الذي اكتشف في يوغندا في القرن الماضي.

وذكر بونيه في محاضرة قدمها بوكالة السودان للأنباء، رداً على سؤالٍ حول بداية الحضارة في السودان، أم مصر أن كلتا الدولتين لها تاريخها وحضارتها، إلا أن الفرق بينهما أن مصر بلد منغلق، بينما السودان بلد منفتح على الدول الأفريقية.

وأضاف أن السودان بلد متعدد الحضارات، مما شجعه للحضور إلى السودان والعمل فيه، كاشفاً أنه تعلم في السودان ثقافة التعاون وقبول الآخر.

وأشار إلى أنه منذ قدومه للسودان، كان دافعه التعاون الذي وجده من السودانيين، مبيناً أن الآثار المكتشفة في السودان دلت على تجذر وقدم العادات والتقاليد والموروثات.

وأكد أن التأريخ يعتمد على الكتابة، والتدوين، فما لا يكتب ليس بتأريخ، موضحاً أن التنقيب عن الآثار يحتاج إلى عمل جماعي كبير لبناء تأريخ السودان، استناداً على الآثار التي تخص مختلف الحقب.

وقال العالم السويسري إن حضارة وتأريخ السودان يتطلبان جهوداً كبيرةً، نتيجة تنوعه الثقافي والإثني، راجياً أن تعي الأجيال الحالية والقادمة عظمة هذا السودان وعظمة حضارته، فتنقب عن الآثار في مختلف أرجائه، لأن هناك ممالك قابعة تحت أراضيه.

وأعرب بونيه عن أمله في اتخاذ التدابير اللازمة، لتأمين وحماية المناطق الأثرية، قبل فتحها للسياح، للتعريف بحضارة السودان منذ القدم، والاستفادة من عوائد السياحة أيضاً.




شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger