الرئيسية » » المشروع القطرى السودانى للآثار يعلن عن إكتشاف 126 موقعا أثرياً تعود لفترات مختلفة

المشروع القطرى السودانى للآثار يعلن عن إكتشاف 126 موقعا أثرياً تعود لفترات مختلفة

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الأحد، مارس 22، 2015 | 2:57 م

الخرطوم فى 21-3-2015م (سونا)   

اعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف عن اكتشاف عدد 126 موقعا تعود لفترات مختلفة ( ما قبل التاريخ وحتى الفترة الإسلامية) ضمن مشروع المسح الآثاري بين السد والدبة بتمويل من المشروع القطرى السودانى للآثار.

وقال د. فوزي حسن بخيت / المدير الحقلي للمشروع فى تصريح لسونا انه تم إجراء مسوحات وحفريات ضمن مشروع المسح الآثاري بين الدبة وحتى سد مروي حيث تضم هذه المنطقة جزءا كبيرا من مملكة كوش الثانية ومملكة المقرة المسيحية ومن اهم المواقع موقع جبانة نوري والذي يوجد به هرم الملك السوداني المشهور تهراقا.

واضاف الدكتور فوزي انه فى مجال المسح الأثري والفلكلوري:اسفرت نتائج المسح الأثري (اكتشافات الهيئة العامة للأثار (2014-2015 )عن اكتشاف عدد 126 موقعا تعود لفترات مختلفة ( ما قبل التاريخ وحتى الفترة الإسلامية) بالإضافة لجمع الروايات الشفاهية ومعرفة مدلول الأسماء والقرى ومن ثم تسجيل تاريخ استيطان الانسان بالمنطقة. مبينا انه تم إجراء حفريات في عدد 4 مواقع ، حفريات موقع مقابر منصوركتي، كنيسة قنتي، قلعة الحتانةـ و حوش مار.

وابان الدكتور فوزى انه تم حفر وتوثيق عدد 35 مقبرة في هذين الموسمين مما سيساهم في التعريف بتراث المنطقة الآثاري لافتا الى ان موقع مقابر منصوركتي يعتبرمن أهم المواقع الأثرية، ويقع إلي الشرق من قرية منصوركتي وهو عبارة عن عدد 110 كوم دائري مرتفع من سطح الأرض, من الحصي والحجارة و يبلغ قطرها من 6-20 متر, واخرى بيضاوية وتم توريخ جزء منها لفترة مروي المتأخرة وما بعد مروي. ويمثل الموقع امتدادا لفترات العصر الحجري الحديث(حيث وجد علي سطح الموقع أدوات حجرية صغيرة) وحتي الفترة الإسلامية حيث يوجد به اثار مسيحية وقباب ومقابر إسلامية لازالت قيد الاستخدام.

واضاف الدكتور فوزى ان الحفريات داخل موقع كنيسة قنتي (تقع في قرية قنتي بالقرب من المسجد العتيق علي بعد 5 كيلومترات من الملتقى) اسفرت علي العثور علي عدد 7 أعمدة كبيرة مصنوعة من الجرانيت وبالقرب منها القواعد والتيجان الجرانيتية وقد تمت دراسة وتوثيق الموقع والتمهيد لإعادة تركيب هذه الاعمدة في شهر ابريل من هذا العام و اعداد الموقع واستثماره سياحيا بحيث يدر عائدا اقتصاديا للمنطقة. كذلك هنالك خطة لتصوير فيلم وثائقي للتعريف بالمنطقة اثناء إعادة التركيب .

واشار الدكتور فوزى ل(سونا) الى تسجيل موقع قلعة الحتانة هذا العام ، حيث يمثل حصناً استراتيجياً نسبة للموقع الجغرافي المميز الذي بنيت عليه القلعة بالضفة اليسرى للنيل بالقرب من قرية حسينارتي ومشروع الكلد الزراعي، حيث يمكن مراقبة كل الاتجاهات في ان واحد وتمثل كذلك حقبتين من تاريخ المنطقة هما

الفترة المسيحية والإسلامية,وبها عدد أربعة أبراج للمراقبة ولكن نجد البرج الرئيسي من الناحية الجنوبية الغربية. وتم توثيق القلعة والبدء في ترميم البرج الرئيسي (حيث اكتمل الترميم بنسبة 50 بالمائة).

وفيما يتعلق بحوش مار قال الدكتور فوزى "الموقع عبارة عن اساسات مباني من الطوب اللبن والجالوص لمدينة إسلامية (تشبه مدينة الخندق) تمثل المساكن والسوق بالإضافة الي مباني إدارية، حيث نجد ان جل المدينة قد غمر بالرمال. وتم في هذه المرحلة رسم خريطة للموقع ونظافة للسطح في مختلف ارجاء الموقع الذي يمتد من الشرق للغرب علي الضفة اليسرى للنيل عند قرية فقيرنكتي في مساحة 350X 150 متر.

شارك هذا المقال :

هناك تعليقان (2):

  1. الله يعطيكم العافية تصحيح لاسم الملك النوبي ترهاقا وليس تهرقا كم قراءة بالموقع ولدي ابناء النوبة دنقلا حلفا المحس معلومات يوفر عنكم العناء والتعب بالاسماء وبحيرة النوبة وماجاورها بها كنوز وقصور مملكة النوبة

    ردحذف
  2. وملوك النوبة بيوتهم من حجر ورخام وقرانيت لا يستخدمون الطوب الجالوص وكل ما من جالوص هو في العهد الاسلامي

    ردحذف

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger