الرئيسية » » المشروع القطري السوداني للاثار: تأهيل متحف السودان وتشييد متحف النقعة

المشروع القطري السوداني للاثار: تأهيل متحف السودان وتشييد متحف النقعة

Written By Amged Osman Abdelatif Mohammed on الاثنين، سبتمبر 29، 2014 | 5:13 م

الخرطوم فى 29/9/2014 (سونا)

اعلن المشروع القطري السوداني للآثار إنطلاق موسمه الآثاري الثاني بداية اكتوبر ويستمر حتى نهاية مايو القادم .

وقال الدكتور صلاح الدين محمد أحمد المنسق العام للمشروع ( لسونا ) ان الموسم الاثاري الثاني يشتمل على تمويل 40 بعثة قطرية وبدء العمل فى مشروع اهرامات البجراوية والذي تنفذه البعثة القطرية برئاسة الشيخ حسن بن محمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر ورئيس اللجنة المشتركة للمشروع القطري السوداني للآثار.

واضاف الدكتور صلاح ان الموسم الاثاري الثاني يضمن بداية العمل فى تأهيل متحف السودان وتشييد متحف النقعة بجانب افتتاح معسكري البركل والبجراوية نهاية العام الحالي لإيواء البعثات الأثرية العاملة فى السودان .

يشارالى المشروع القطري السوداني لصيانة وتطوير آثار السودان، يعد مبادرة تهدف إلى تطوير الموروث الأثري الغنى الذي تنعم به البلاد، وجاء المشروع تلبية لإرادة القيادة السياسية بالبلدين لتنشيط دور التراث الثقافي بالسودان، وقد قامت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، عند إنطلاق المشروع، بزيارة المقابر ببعض المواقع الاثرية الصروحية. وتعمل البعثة القطرية أيضاً على ترميم أهرامات السودان، ويتركز فى "المقابر الملكية الهرمية في مروي" بالبجراوية، حيث هناك شراكة مهمة مع "المعهد الألماني للآثار DAI "، كما ترعى البعثة الأرشيف الرقمي للمهندس المعماري فريتز هينكل، المهندس المعماري الألماني الأشهر، والذي عمل لأكثر من أربعة عقود في خدمة الآثار السودانية وبخاصة مشروع ترميم أهرامات مروي.

ويعتبر إعادة تأهيل المتحف القومي السوداني و الذي تأسس عام 1971 ويقع بشارع النيل بالخرطوم أحد أهم برامج المشروع القطري السوداني للآثار.

ويحتوي المتحف على أكبر واهم المقتنيات الآثارية بالسودان، كما يحتوي على ما يفوق الخمسين ألفا من القطع والمقتنيات، فضلاً عن العمل على بناء متحف جديد في منطقة النقعة التي تُعد من أهم مواقع الحضارة المروية وأكثرها إثارة، (ترجع الى القرن الرابع قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي)، وتم التخطيط للمتحف على يد المهندس المعماري العالمي المعروف السيد ديفيد شيبرفيلد، وكان علماء آثار المتحف المصري ببرلين، الذين يعملوا بالموقع لأكثر من 15 عاماً، قد اقترحوا فكرة بناء متحف النقعة في هذا الموقع بما يلائم شروط المركز العالمي للتراث باليونيسكو.

كما ستولي البعثة القطرية عناية خاصة بمشكلة عوامل التعرية وزحف وتراكم الرمال على الأهرامات (مشروع مماثل لما تم في موقع مأرب في اليمن)، وعرض جاذب للأهرامات للزوار، كما سيتم بناء معسكرين في منطقة أهرامات البجراوية وجبل البركل، والغرض من هذه المعسكرات هو توفير أماكن ملائمة للعمل والسكن للبعثات العلمية الأثرية بالمواقع، ثم تؤول هذه المعسكرات كهدية من المشروع للسودان لتستخدم لإقامة السياح والزوار أو لأنشطة ثقافية أو مجتمعية مختلفة.
شارك هذا المقال :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2011. سوداكون - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website
Proudly powered by Blogger